أصحابي الأعزاء صديقتنا نها كانت تتابع أحد برامج المسابقات الغنائية لصغار السن وشد انتباهها حلاوة أصوات المشاركين من الأطفال.

شردت نها مفكرة فى من هم على الساحة الفنية وما يملكه بعضهم من إمكانات أقل بكثير من تلك المواهب، وتساءلت: لماذا لا يأخذ أصحاب الأصوات الجميلة فرصتهم ويرحمونا من الضجيج الذى يصم آذاننا؟

ظلت نها تفكر في العديد من المطربين الذين ظهروا خلال السنوات السابقة، وكيف بدأوا؟ فلاحظت أن الكثيرين منهم–وللأسف- تكون بدايتهم قوية جدا ولديهم موهبة جميلة لكن سرعان ما يخضعون للمعايير التجارية ولا يطورون أنفسهم بل على العكس يتأخرون كثيرا طالما أن الضجيج هو الذى يحقق المكسب السريع، متناسين أن كبار المطربين الذين عاشوا فى وجداننا كانوا يطورون من مواهبهم بشكل مستمر.

 

ابتسمت نها فى سخرية فقد أدركت أن هذا ليس حال الغناء فقط، بل العديد من المجالات، وهو ما يمكن أن نطلق عليه خيبة ما بعد الاحتراف . 

المصدر: بقلم : إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 21 مشاهدة
نشرت فى 31 يناير 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,146,306

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز