كانت المرأة المصرية حاضرة وبقوة فى كافة المشاهد السياسية التى عاشتها مصر، بل شاركت وبفاعلية فى صنع القرار ورسم ملامح مستقبل وطنها، حيث تصدرت الصفوف فى ثورة 30 يونيو التى أطاحت بالحكم الإخوانى، إلى جانب مشاركتها فى استكمال خارطة الطريق، ففى عام 2014 بلغت نسبة تصويتها فى الاستفتاء على الدستور 55 %، كما سجلت فى العام نفسه 54 % من إجمالى أصوات الناخبين لتحسم الماراثون الرئاسى للرئيس عبدالفتاح السيسى.

ولم تكن مجلة «حواء » غافلة عن هذا الدور الكبير للمرأة بل حرصت على توعيتها بدورها تجاه وطنها، والتحذير من المخاطر التى تهدد استقراره وأمنه، وما يمكن أن تساهم به لمواجهة محاولات إسقاطه، واستكمالا لهذا الدور تطلق «حواء » مبادرة «استعدى للانتخابات الرئاسية.. صوتك أمانة » لحث نساء مصر بكافة فئاتهن على المشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، فكونوا معنا وعبرن عن آرائكن دعما لهذا الوطن .

22.9% هى النسبة التى سجلتها المرأة فى سوق العمل المصرية ما يؤكد دورها فى دعم عجلة التنمية، وأنها أحد المحاور المهمة للاقتصاد حيث تؤدى دورا كبيرا فى رعاية أفراد أسرتها، بالإضافة إلى تصدرها الأحداث السياسية من خلال حث زوجها وأبنائها على المشاركة الإيجابية بها، الأمر الذى دفع الرئيس إلى دعوة المجتمع إلى تقديرها واحترامها، فماذا عن موقف المرأة العاملة من الانتخابات الرئاسية المقبلة؟ هذا ما حاولنا رصده خلال جولتنا التالية..

أبدى عدد كبير من السيدات العاملات اعتزامهن المشاركة فى السباق الانتخابى المقبل لاستكمال المشور مع الرئيس الحالى أو اختيار مرشح لديه القدرة على إنهاء ما بدأه، حيث قالت رشا عبد المنعم، مديرة حسابات بإحدى شركات السياحة: لا شك أن المشاركة فى الانتخابات الرئاسية واجب وطنى، لذا سأحرص على النزول واختيار رئيسى، بل سأحث بناتى وزوجى على المشاركة بها بغض النظر عن المرشح الذى يرغبن فى التصويت لصالحه.

أما عن المرشح الرئاسى الذى تعتزم انتخابه فتؤكد دعمها للرئيس الحالى عبدالفتاح السيسى قائلة: يعمل الرئيس منذ أن تولى الحكم على إشعار المواطن بالأمان، وذلك من خلال توجيه وزارة الداخلية لتكثيف الحملات الأمنية لتتبع المجرم ن الذين كانوا فى مرحلة ما قبل استتاب الأمن يثيرون الرعب فى نفوس المواطنين ويجعلونهم لا يأمنون على أنفسهم وأولادهم أثناء ذهابهم أو عودتهم من مدارسهم أو جامعاتهم أو أماكن عملهم.

محاربة الإرهاب

وتتفق معها فى الرأى وفاء عبد الحميد، مستشارة قانونية بإحدى شركات البترول مؤكدة دعمها للرئيس فى السباق الانتخابى المقبل قائلة: على الرغم من أن الأحداث الإرهابية التى يذهب ضحيتها المئات من رجال الشرطة والجيش وغيرهم من الأبرياء رجالا كانوا أو نساء أو أطفالا تؤلم قلوب المصريين جميعا إلا أنها تعد دليلا قاطعا على أن الرئيس يسير بخطوات ثابتة نحو الإصلاح والتنمية والنهوض بالوطن وأن هناك أيادى خفية تسعى لعرقلة تلك المسيرة، داعية المرأة إلى المشاركة فى الانتخابات المقبلة بإيجابية وعدم الانسياق وراء ما يردد من شائعات لدفع المصريين للعزوف عن المشاركة، قائلة: كما شاركت المرأة المصرية فى ثورة 30 يونيو واستطاعت إقصاء الجماعة الإرهابية عن الحكم واختارت خلالها المشير عبد الفتاح السيسى آنذاك لتولى قيادة البلاد علينا جميعا المشاركة فى الانتخابات المقبلة لتحديد مصير وطننا العزيز مصر ودعم الرئيس لاستكمال المشروعات الوطنية التى أطلقها منذ توليه مقاليد الحكم. أما فاطمة عبد الهادى، موظفة بإحدى المصالح الحكومية فتقول: لا شك أننا سنشارك جميعا كنساء فى الانتخابات الرئاسية المقبلة كما شاركنا على مدى الست سنوات الماضية فى كافة الاستحقاقات الدستورية كالاستفتاء على الدستور والانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وسيكون شعارى خلال المرحلة المقبلة أنا وصديقاتى اختيار المرشح وفقا لبرنامجه الانتخابي .

 وتقول دعاء كارم موظفة: لم أحسم موقفى من الأسماء المطروحة على قائمة مرشحى الرئاسة خاصة وأن معظهم غير معروفين لكثير من المواطنين، ولكنى سأختار المرشح الذى أرى أنه يستطيع إكمال المشروعات القومية التى بدأت منذ تولى الرئيس السيسى لمقاليد الحكم بما يعود علي وعلى أولادى وبلدى بالخير ويضمن لنا مستقبلا أفضل.

المشاركة مهمة

 

«علشان أنا مصرية هشارك فى اختيار الرئيس » بهذه الكلمات أكدت نيرة طارق اعتزامها المشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، لافتة إلى ضرورة مشاركة كافة فئات المجتمع واختيار من يتراءى لهم أنه يقدر على تحمل مسئولية الشعب ويستطيع تحقيق طموحاته، والأهم من ذلك استكمال المشروعات التى بدأها الرئيس عبد الفتاح السيسى والمحافظة على ما حققه من إنجازات على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية وذلك من خلال دراسة البرامج الانتخابية للمرشحين والمقارنة بينها حتى يتسنى لهم اختيار الأفضل، مؤكدة رفضها لفكرة المقاطعة قائلة: «لازم ننزل ونشارك سواء اختارنا الرئيس الحالى أو أى مرشح آخر .

المصدر: كتب : محمد الشريف
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 45 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,230,069

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز