تعودنا دائما أن تكون الأم المثالية «أم » ولكن هذه المرة أتمنى أن تكون الأم المثالية «الجدة » وأن ترشحها الدكتورة غادة والى للفوز بهذا اللقب وتضعها فى عين الاعتبار، وأن تفوز باللقب هذا العام فهى أم الشهيد الرائد محمد زين أم البطل الذى دفع ابنها حياته ثمنا للفوضى التى أحدثتها الجماعة الإرهابية عقب ثورة 25 يناير.

كان ابنها يعمل بمباحث سرقة السيارات بمديرية أمن القاهرة وتوجه للقبض على لصوص سرقوا سيارة أحد المواطنين المبلغ عن سرقتها بدائرة قسم قصر النيل، وتوجه الضابط للقبض عليهم ورفض استخدام سلاحه الميرى فى التعامل معهم ولكن الجناة كعادتهم دائما أمطروا الرائد محمد زين بالرصاص حتى فارق الحياة، توفى والده من حسرته على ابنه محمد فقد كان صاحبه وسره وصديقه وكل حاجة بالنسبة له ورفض الحياة بعد استشهاد ابنه ومات من كثر الحزن على ضناه, أصبحت الأم وحيدة بعد وفاة الزوج والابن وبعد أن تزوجت أرملة ابنها الشهيد، فعندما توفى كان قد ترك ابنه «على » وعمره سبعة أشهر وكانت زوجته حاملا ووضعت مولودتها زينة إلا أن زوجته تزوجت آخر وسافرت للخارج وتركت للجدة فلذتى كبدها.. الجدة فجأة أصبحت الأم والأب لأطفال صغار لم تعد الجدة التى تلعب مع الصغار دقائق لكن أصبحت مسئولة عن حياتهما وتربيتهما بالإضافة إلى قلبها الذى يرتجف حزنا على فراق ابنها تسمع صوته وضحكاته فى أذنها وصورته لا تفارق خيالها كل يوم، وتطلب من حفيديها النظر إلى صورة أبيهما الشهيد الغالى والحديث معه فى كل تفاصيل حياتهما وطلب منه أى شيء يرغبان فيه فهو الغائب الحاضر لهم جميعا.. الدعوة التى تدعوها الجدة الحنونة والأم المكلومة أن تعيش ليس حبا فى الحياة التى لا يوجد فيها ابنها الحبيب الغالى ولكن من أجل حفيديها «على وزينة » وتدعو الله كل صلاة أن يطيل  عمرها من أجلهما ونحن ندعو معها من كل قلوبنا أن يطيل الله عمرها أم البطل والجدة القوية التى تربى أبناء ابنها الشهيد بكل حنان وطيبة ورعاية واهتمام، تحملت المسئولية فى صبر وبإيمان شديد بقضاء الله وقدره، وهى الآن تقدم أفضل مثال للحب والحنان وهى ترعى أبناء ابنها الشهيد الذى تسمع صوته فى أذنها فهو حى يرزق عند رب العالمين سعيد بأمه التى ربته وعلمته الشجاعة وحب الوطن ورعايتها وتربيتها لأولاده من بعده.

 

تحية للأم العظيمة أم البطل الرائد «محمد زين » وأتمنى من وزيرة التضامن د.غادة والى أن تضعها فى عين الاعتبار وهى تختار الأم المثالية فأعتقد أنها جديرة بهذا اللقب الذى يتشرف بها.

المصدر: بقلم : فاتن الهوارى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 54 مشاهدة
نشرت فى 7 فبراير 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,684,525

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز