كانت المرأة المصرية حاضرة وبقوة فى كافة المشاهد السياسية التى عاشتها مصر، بل شاركت وبفاعلية فى صنع القرار ورسم ملامح مستقبل وطنها، حيث تصدرت الصفوف فى ثورة 30 يونيو التى أطاحت بالحكم الإخوانى، إلى جانب مشاركتها فى استكمال خارطة الطريق، ففى عام 2014 بلغت نسبة تصويتها فى الاستفتاء على الدستور 55 %، كما سجلت فى العام نفسه 54 % من إجمالى أصوات الناخبين لتحسم الماراثون الرئاسى للرئيس عبدالفتاح السيسى. ولم تكن مجلة «حواء » غافلة عن هذا الدور الكبير للمرأة بل حرصت على توعيتها بدورها تجاه وطنها، والتحذير من المخاطر التى تهدد استقراره وأمنه، وما يمكن أن تساهم به لمواجهة محاولات إسقاطه، واستكمالا لهذا الدور تطلق «حواء » مبادرة «استعدى للانتخابات الرئاسية.. صوتك أمانة » لحث نساء مصر بكافة فئاتهن على المشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، فكونوا معنا وعبرن عن آرائكن دعما لهذا الوطن

25 %من إجمالى الأسر المصرية هى نسبة المرأة المعيلة التى تتحمل مسئولية أسرتها بعد غياب الزوج إما لموت أو طلاق أو إعاقة منعته العمل وتوفير متطلبات أفراد أسرته، كما تعد أكثر فئات المجتمع تأثرا بالقرارات التى تتخذها الحكومات وما يترتب عليها من ارتفاع فى الأسعار أو انفراجة تشهدها سوق السلع الاستهلاكية التى لا غنى للأسرة المصرية عنها، «حواء » حاورت عددا من المعيلات حول مشاركتهن كناخبات فى الانتخابات الرئاسية المقبلة.

على الرغم من أن السواد الأعظم منهن لم ينلن حظهن من التعليم إلا أنهن تفهمن واجبهن نحو وطنهن، وأكدن أن مشاركتهن فىالانتخابات المقبلة لاختيار رئيس للبلاد يقوى على تحمل المسئولية -على حد قولهن- دليل لا يقبل الشك على وطنيتهن ومساندة بلدهن مصر،حيث أعربت أم ربيع، بنت محافظة البحيرة اعتزامها المشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة قائلة: "زى ما شاركنا فى انتخابات 2014 هنشارك فى هذه الانتخابات"، لافتة إلى أنها تدعم الرئيس الحالى للاستمرار فى توليه حكم البلاد نظرا لما نجح فى تحقيقه من مكتسبات للمرأة بصفة عامة والمعيلات خاصة كان فى مقدمتها قروض الصندوق الاجتماعى التى قدمتها المحافظة لعدد من السيدات فى إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى لدعم المرأة المعيلةقائلة:"حصلت على قرض من الصندوق الاجتماعى بالمحافظة مع عدد من السيدات، والحمد لله فتحت "مينى ماركت" استطعت من خلاله أن أوفر مصروفات أبنائى، علشان كده هانتخب الرئيس، إزاى مانتخبهوش؟ كفاية إنه كان سببا فى توفير مصدر رزق يسترنى أنا وأولادى، ويكفينا شر السؤال والحاجة".

قروض ومعاشات

وتشاركها الدافع فى دعم الرئيس صفيةعبد الرحمن، التى تحملت مسئولية أسرتها بعد إصابة زوجها بإعاقة إثر حادث كان سببا فى الحد من قدرته على أداء عمله بكفاءة، فتقول: بعد حصولى على الدبلوم عملت بإحدى شركات الملابس لمدة عامين، وبعد زواجى اتفقت وزوجى على مكوثى بالمنزل، لكن بعد تعرضه لحادث فقد على إثره إحدى قدميه عدت إلى العمل بشركة الملابس مرة أخرى، وذات يوم وأثناء مشاهدتنا التليفزيون سمعنا عن تقديم بنك ناصر قروضا ميسرة للمرأة المعيلة لدعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، فتقدمت على الفور بأوراقى للبنك وحصلت على القرض الذى مكننى وزوجى من إنشاء هذه الورشة، لذلك سأشارك فى الانتخابات المقبلة وسأختار الرئيس عبد الفتاح السيسى ليستكمل ما بدأه من مشروعات".

درويشة السيسى

"مش قادرة أنسى كلماته انتوا فى عينى وفوق راسى" بهذه الكلمات أبدت السيدة نادية أحمد التى تحملت مسئولية أسرتها بعد انفصالها عن زوجها استعدادها للمشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة وتأييد الرئيس، لافتة إلى صدى كلمات سيادته عن المرأة المصرية خلال خطاباته التى أكدفيها على دعمه ومساندته لها والزود عنها، والتصدى لكل من يحاول المساس بكرامتها دليل على احترامه للمرأة واهتمامه بها، متسائلة: "إزاى مانتخبهوش؟ إن شاء الله هاديلو صوتى، واشجع سيدات الحى على انتخابه"، لافته إلى أن جيرانها يلقبونها بدرويشة السيسى.

استكمال المشوار

تلعب السيدة تهانى عبد المقصود دورا كبيرا فى توعية سيدات حيها بالأحداث السياسية والقوانين الجديدة ومدى استفادة المرأة منها نظرا لحصولها على ليسانس اللغة العربية من جامعة الأزهر، لذا تنوى استغلال الشعبية التى تتمتع بها بين جاراتها فى حثهن على المشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة بغض النظر عن المرشح الذى يرغبن فى دعمهن قائلة: مشاركتنا فى الانتخابات واجب وطنى، وهذا ما أنوى بثه فى نفوس المحيطات بى وحثهن على النزول إلى اللجان الانتخابية والمشاركة فى اختيار الرئيس"، لافتة إلى أن المشاركة الإيجابية فى المارثون الانتخابى المقبل دليل على حب المصريين لوطنهم قائلة: التصويت فى الانتخابات المقبلة أقل شيء يمكن أن تقدمه المرأة المصرية لوطنها، فكما تدفع بولدها وزوجها للدفاع عن الوطن يجب عليها استكمال مشوارها واختيار رئيسها.

***

قبل التصويت.. معلومات تهمك

مع الاستعداد للعرس الانتخابى والسياسى الأكبر الذى سيختار خلاله المصريون رئيسهم، من المهم لك عزيزتى الناخبة التعرف على ضوابط التصويت، والأخطاء التى قد تبطل صوتك، والحقوق التى يكفلها لك القانون والدستور أثناء عملية التصويت.

- يبطل صوت الناخب إذا استعمل القلم الرصاص فى التصويت للمرشح الذى يرغب بانتخابه.

- كما يبطل إذا علق رأيه على شرط أو وقع على البطاقة أو ترك إشارة أو علامة تدل على شخصه.

- يقوم الناخب بالتصويب فى الخانة المحددة لأحد المرشحين، وفى حالة تصويبه أمامهما تم استثناء بطاقته عند فرز الأصوات.

المصدر: كتب : محمد الشريف
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 18 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,041,161

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز