إيمانا من حواء بأهمية دورها فى حث وتشجيع المرأة المصرية التى لم تتوانَ لحظة عن المشاركة فى أى عرس ديمقراطى لتثبت أهمية دورها فى رسم ملامح الوطن وتحديد مستقبله، واصلت المجلة فعاليات حملتها «استعدى للانتخابات الرئاسية .. صوتك أمانة » التى انطلقت منذ عدة أسابيع بعقد مؤتمر تحت عنوان «حواء والمشاركة الإيجابية فى الانتخابات الرئاسية » بالتعاون مع الهيئة العامة للاستعلامات مجمع الإعلام الداخلى بالزقازيق، أدارتها الإعلامية شيرين أبو سمرة، أخصائى الإعلام بالمجمع، وحضرها عدد من قيادات محافظة الشرقية ولفيف من الإعلاميين والشخصيات العامة.

افتتحت الندوة بكلمة من علاء الدين محمد، مدير عام مجمع إعلام الزقازيق أكد خلالها على أهمية مشاركة المرأة فى الانتخابات الرئاسية ودور المؤسسات المدنية فى حثها على المشاركة الإيجابية باعتبارها عنصر فاعل فى المجتمع تلعب دورا فى تشجيع كل من حولها على الإدلاء بأصواتهم فى هذه الانتخابات.

من جانبها طالبت الكاتبة الصحفية سمر الدسوقي، رئيس تحرير مجلة حواء فى كلمتها بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء القوات المسلحة والشرطة، بعدها أكدت على أهمية المشاركة الإيجابية من قبل المرأة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة باعتبارها أحد الأسلحة المهمة فى مواجهة الدعوات المغرضة التى تحاول النيل من نجاح هذا الماراثون الانتخابى الذى يثبت للعالم أجمع تمتع المصريين بحياة ديمقراطية وحرية فى اختيار رئيسهم، وقالت: أراهن على نزول المرأة وبقوة فى هذه الانتخابات، فمن خلال الحملات التى تقوم بها مجلة حواء فى محافظات مصر المختلفة وجدت ردود أفعال إيجابية ورغبة حقيقية فى المشاركة السياسية من قبلها، وقد تجلت المشاركة الفعالة للمرأة المصرية منذ 2011 وحتى هذه اللحظة، بداية من التخلص من حكم الإخوان ومشاركتها فى ثورة يونيو وتسجيلها نسبة 54 % فى الانتخابات الرئاسية 2014 ، و 55 % خلال الاستفتاء على الدستور، ما يجعلنى وغيرى من المصريين على ثقة من وعى المرأة المصرية بأهمية تلك المرحلة الدقيقة التى يعيشها الوطن، فهى من حثت زوجها وأولادها على المشاركة فى الانتخابات السابقة بل حشدت الأصوات للتخلص من الحكم الإخوانى.

وختمت حديثها مؤكدة على ضرورة عدم الالتفات إلى الأقاويل الباطلة التى تهدف للنيل من عزيمة المصريين، قائلة: مصر الآن آمنة بعد أن تخلصنا من حكم الإخوان لذلك لابد من استكمال مسيرة التقدم، حتى لا نعود إلى كل ما عانيناه فى الماضى كانقطاع الكهرباء وصعوبة الحصول على رغيف الخبز وأنابيب البوتجاز، ولنتذكر الأمن الذى استعدناه بفضل شرطتنا الباسلة والجهود التى بذلتها القيادة السياسية لرفع نصيب الفرد من السلع التموينية، لذا أدعو المرأة إلى استكمال مسيرتها التى بدأتها فى ثورتى 25 يناير و 30 يونيو بالمشاركة الإيجابية فى الانتخابات الرئاسية المقبلة لنثبت للعالم أجمع أننا نتقدم ونبنى مصر جديدة، ولتؤدى كل امرأة الدور الذى ننتظره جميعا منها بحشد الأصوات من أجل مشاركة فعلية فى الانتخابات المقبلة.

وقت الحصاد

أشاد اللواء خالد العراقي النائب بالبرلمان، بدور المرأة الحيوى فى المشاركة السياسية وارتفاع نسبة التصويت من جانبها فى الانتخابا الرئاسية السابقة، وقال: أراهن على مشاركة المرأة فى الانتخابات المقبلة لما لها من باع طويل ووعى كامل بأهمية المرحلة الراهنة، والدليل على ذلك وصول 90 سيدة إلى مقاعد البرلمان، لذا ننتظر منها جميعا القيام بالدور الذى قامت به فى الانتخابات السابقة من حشد الأصوات وتوعية المحيطات بها بأهمية المشاركة فى الانتخابات المقبلة وعدم الالتفات إلى دعوات المقاطعة، والتأكيد على أن ما زرع خال السنوات الأربع الماضية حان وقت حصاده.

حق دستورى

عن أهمية التمسك بحقوق المرأة الدستورية فى الانتخاب أكدت د.نهلة الجمال، وكيل كلية الطب بجامعة الزقازيق، على أهمية التصويت فى الانتخابات المقبلة والتمسك بهذا الحق الذى حصلت عليه المرأة بعد كفاح دام لعقود عدة قائلة: لا يجب على المرأة أن تترك حقها بل عليها التمسك به، فصوتها أمانة لذا لابد من التأكد أنه سيصل إلى من يستحق، مشيرة إلى الدور الحقيقى الذى قامت به المرأة خال الانتخابات السابقة ما جعل الدولة والمجتمع يعولون عليها فى الانتخابات المقبلة للعبور بسفينة الوطن إلى بر الأمان.

من جانبها أشارت د. أمانى وهبة، رئيس مؤسسة طبيب الخير، إلى الدور المنوط بالمرأة فى التصديات للمحاولات الداخلية والخارجية التى تهدف إلى زعزعة أمن الوطن بل إسقاطه قائلة: إن المرأة المصرية صانعة الحضارات على مر التاريخ ولأن وطننا الحبيب مستهدف من القوى الخارجية فلابد أن تقف المرأة كما عاهدناها دائما داعما أساسيا فى كافة الأحداث السياسية التى شهدها الوطن من خلال مشاركتها الإيجابية والقيام بدورها التوعوى فى محيطها الاجتماعي.

شاركى واحشدى

أما د. وهاد سمير، عضو المجلس القومى للمرأة فرع القاهرة، فقد أكدت أن مشاركة المرأة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة أقل ما يمكن أن تقدمه لوطنها خلال المرحلة المقبلة خاصة بعد استعادة الأمن الذى افتقدناه أثناء حكم الجماعة الإرهابية، وأنها وسيلة مهمة للحافظ على الإنجازات التى استطاعت الدولة تحقيقها خلال السنوات الأخيرة، وهى أبلغ دليل على وجود حياة ديمقراطية بمصر، وقالت: شعرنا بقيمة الوطن بعد الإنجازات والمشروعات العملاقة التى أطلقتها القيادة السياسية مثل قناة السويس الجديدة ومشروع المليون ونصف فدان وغيرها من المشروعات العملاقة التى تجعلنا جميعا نحارب من أجل أن تستمر البلد فى تقدمها، كما أن مشاركتنا الإيجابية فى الانتخابات المقبلة تقدم للعالم أجمع نموذجا ديمقراطيا فى الوقت الذى تتحول أنظار العالم أجمع إلى مصر. كما ثمنت د. أحلام حنفي، الأستاذة بكلية الصيدلة جامعة الزقازيق والقيادة النسائية بمحافظة الشرقية، خلال كلمتها دور القيادة الحكيمة للبلاد فى الخروج بالوطن من أزمات اقتصادية وأمنية عاشها المصريون أعقاب ثورة يناير 2011 ، مشيدة بالقرارات التى اتخذتها الحكومة والمشروعات التى أطلقتها لتحسن الأوضاع الاقتصادية للمصريين قائلة: حان وقت حصاد ما زرعناه خلال السنوات السابقة، فلابد أن نكون على قدر المسئولية وندعم دولتنا للمضى قدما نحو التنمية والإصلاح، ولنثبت للعالم أن للمرأة دورا كبيرا فى حشد الأصوات للمشاركة فى الانتخابات المقبلة، لذا رسالتى للمرأة «شاركى .. صوتى .. احشدى .»

وعى الشباب

من جانبه أشاد الكاتب الصحفى هانى مباشر، نائب رئيس تحرير مجلة آخر ساعة، بالدور الذى لعبه الشباب فى الفترة الماضية لافتا إلى أن المجتمع يتطلع إلى استمراره فى القيام بهذا الدور للعبور بالوطن من المرحلة الراهنة إلى بر الأمان قائلا: لا شك أن الشباب عنصر فعال فى المجتمع فقد أثبت بالتجربة أنه على قدر المسئولية، ففى انتخابات اتحاد طلبة الجامعات التى أقيمت مؤخرا كان تمثيله مفاجأة بالنسبة لتاريخ انتخابات اتحاد الجامعات، كما يعكس فوز عدد من الفتيات برئاسة بعض اتحادات الطلبة إيمان الدولة بأهمية تمكين المرأة على كافة المستويات ويثبت بالدليل القاطع أن الشباب كتلة مؤثرة ولها دور حقيقى فى المجتمع، وما يهمنا خلال المرحلة المقبلة المشاركة الإيجابية والفعالة من قبل الشباب لنقدم للعالم أجمع تجربة ديمقراطية فريدة تثبت له أننا نحيا حياة ديمقراطية ونمارس انتخابات حرة ونزيهة.

 

 

المصدر: متابعة : إيمان عبدالرحمن - تصوير: إبراهيم بشير - سارة جاد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 16 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,221,089

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز