تراودني مخاوف بشأن إصابتي بسرطان الثدي إثر إصابة أمي به، فكيف يمكنني اكتشاف إصابتي به من عدمها وفي وقت مبكر؟
يمكنك اكتشاف الإصابة بسرطان الثدي بعدة طرق منها:
- الفحص الذاتي للثديين بعد انقطاع الدورة الشهرية بأسبوع، أما إذا كانت السيدة في سن اليأس فيتم إجراء الفحص في اليوم الأول من كل شهر، وإذا كان الرحم قد تم استئصاله فينبغي مراجعة الطبيب.
- يمكنك فحصهما أثناء الاستحمام وذلك برفع اليد اليمنى إلى الأعلى لفحص الثدي الأيمن، ثم عكس الحركة نفسها لفحص الثدي الآخر.
- مراقبة الثديين أمام المرآة حيث تقف السيدة بشكل مستقيم أمام المرآة مع وضع اليدين حول الخصر، ثم رفع اليدين إلى الأعلى أو وضعهما في المنطقة الخلفية للرقبة مع ملاحظة ما إذا كان هناك تغيرات في شكل أو حجم أو لون الثدي، وللتأكد أيضاً من أنه لا يوجد أي تجويف أو تورم في شكل الحلمتين أو الثدي.
- الاستلقاء: ويتم ذلك عن طريق استلقاء المرأة على ظهرها مع وضع وسادة أسفل الكتفين، ثم يثبت الكوع الأيسر أسفل الرأس لفحص الثدي الأيسر بواسطة اليد اليمنى، ثم القيام بعكس الحركة من أجل فحص الثدي الأيمن.
- الأشعة السينية: تعد هذه الطريقة من أفضل الطرق التي تستخدم في اكتشاف سرطان الثدي، وتتم من خلال تصوير الثدي بأشعة إكس للكشف عن أي تغيرات تحدث في الثديين سواء كانت صغيرة أم كبيرة، كما أنها تكشف عن وجود الأورام السرطانية في الثدي.
هل تمثل بعض الأورام الحميدة التي قد تصيب المرأة خطرا يؤدي لإصابتها فيما بعد بالسرطان؟
بعض الأورام الحميدة يمكن أن تتحول لسرطان بنسبة 2% بالنسبة للثدي، أما عن المبيض فهناك أيضا أكياس متشعبة أو دموية يمكن أن تتحول، لذا ينصح بالكشف المبكر والتعامل السريع معها.
لم أتزوج بعد ولدي عامل وراثي قد يشجع على إصابتي بالمرض، فهل زواجي وإنجابي يقيني من الإصابة به؟
أثبتت الأبحاث والدراسات العلمية أن الإنجاب خاصة قبل منتصف الثلاثينات
يقي المرأة الإصابة بالمرض، لذا حاولي إنجاب أطفالك قبل بلوغك 35 عاماً، مع الحرص على إرضاعهم لمدة ستة أشهر على الأقل رضاعة طبيعية وبذلك تنخفض نسبة إصابتك بالمرض 50 % تقريباً.

أعاني ظهور بعض الحبيبات والدمامل في منطقة الثدي فهل يدل ذلك على إصابتي بالمرض؟
حتى تتأكدي من إصابتك بالمرض لابد من إجراء فحص ذاتي للثدي وكذلك فحص بالماموجرام، كما أن من أبرز علامات احتمالية الإصابة بالسرطان:
- ظهور دملة في الثدي أو قربه أو تحت الإبط وبقاؤها طوال الدورة الشهرية.
- ظهور دملة أو كثافة في الثدي أشبه بحبة البازيلاء.
- تغير في شكل الثدي أو حجمه أو محيطه.
- إفرازات شفافة أو إفراز دم من الحلمة أو الجلد المحيط بها.
- تغيّر في موقع الحلمة أو شكلها، بالإضافة إلى وجود مساحة في الثدي مختلفة عن أي مساحة أخرى في أيمن الثديين، أو وجود مساحة تبدو رخامية تحت الجلد.

المصدر: حنان جويفل
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 96 مشاهدة
نشرت فى 22 إبريل 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,885,833

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز