إعلامية بدرجة وكيل وزارة، بدأت مشوارها الإعلامى بانطلاقها كصوت مميز من إذاعة الشرق الأوسط ، كانت من الرعيل الأول الذى بدأ مع انطلاق القناة الثالثة، تدرجت فى السلم الإدارى وصولا إلى رئيس القناة، وقفت فى وجه الإخوان أثناء حكمهم، إنها الإعلامية القديرة سوزان حامد التى كان لنا معها هذا الحوار.

- بادرتها بالسؤال: كيف كانت بدايتك مع الإعلام؟

أنا خريجة إعلام القاهرة قسم صحافة، مارست هواية التمثيل والغناء أثناء تواجدى بالجامعة، وقد منحنى الأستاذ جلال الشرقاوى مركز ممثلة أولى على مستوى جامعة القاهرة، بعد تخرجى فى الجامعة شاركت فى بعض الأعمال الفنية مثل فيلم «دليل الاتهام » مع محمود المليجى وشيرين، حيث قمت بدور صديقة شيرين، كما شاركت فى فيلم «الزوجة أول من يعلم » مع حسين فهمى وميرفت أمين، أيضا شرفت بتمثيل مسلسل فى إذاعة الشرق الأوسط بعنوان «حدث فى القرية » مع الفنان الكبير عبد المنعم مدبولي، إلا أن مشوارى فى هذا المجال توقف عندما التقيت زميلى جمال الشاعر، وعلمت منه بأن هناك مسابقة فى الإذاعة، وقدمت بالفعل واجتزت جميع الاختبارات لألتحق بإذاعة الشرق الأوسط وهنا كانت البداية.

- أتذكرين بعض من برامجك على هواء الشرق الأوسط؟

أذكر منها برامج: «أسرع حوار فى العالم « ،» الليل والفن والسهر » مع إبراهيم صبري، «ما يطلبه المستمعون »، بجانب قراءة النشرات الإخبارية والتعليقات السياسية.

- لمن تدينين بالفضل؟

لكل من علمنى معنى كيف أكون إعلامية جيدة ومميزة، وكل من وقف بجانبى ووجهنى فى بداية مشوارى ومنهم «سناء منصور، أحمد رضوان، إيناس جوهر، حكمت الشربيني »، أيضا الأستاذ «مدحت زكي » والذى أعتبره علامة فارقة فى تاريخ الإعلام المصري.

- كيف انتقلت من الإذاعة للتليفزيون؟

تم الإعلان عن افتتاح قناة جديدة «القناة الثالثة » والتى طلبت مذيعين ومذيعات، وبالفعل قدمت أوراقى واجتزت الاختبارات، وبدأت مشوارا جديدا على شاشة التليفزيون المصري.

- وما نوعية البرامج التى قدمتيها على شاشة الثالثة؟

قدمت العديد من البرامج المتنوعة أذكر منها «عالم الشهرة » والذى سجلت فيه مع معظم إن لم يكن جميع مشاهير ونجوم مصر، وكان يتحدث عن مشوارهم الفنى وسيرتهم الذاتية، بالإضافة إلى «رقمك المفضل، خاص جدا، 60 دقيقة خدمات، القاهرة على الهواء »، إلى جانب قراءة النشرات والأنباء الإخبارية، وبعض البرامج كتعليق صوتي.

- وماذا عن برنامجك الحالي؟

هو بعنوان «قعدت ستات ،» ويدور مع مجموعة من السيدات عن أهم القضايا التى تخص المرأة والأسرة بأكملها والعمل على حلها.

- حدثينى عن تدرج مشوارك الإدارى فى ماسبيرو..

تدرجت فى السلم الإدارى من مدير عام لبرامج الخدمات والمنوعات والذى رشحنى له الأستاذ «عادل المصري »، ثم تم اختيارى لمنصب رئيس القناة، بعدها توليت منصب نائب رئيس القطاع للقنوات الإقليمية، كما أننى حاصلة على درجة وكيل وزارة.

- كان لك موقف محدد خلال فترة حكم الإخوان.. فماذا عنه؟

تعتبر تلك الفترة من أصعب الفترات التى مرت عليّ، ففيها تم تعيينى كرئيس للقناة، الصعوبة هنا تتمثل فى الانفلات الأخلاقى الذى حدث فى المجتمع بجانب كيف نعرض وجهة نظر المعارضة ورفض المجتمع لهم فى ظل توليهم مقاليد الحكم، وأذكر أن وزير الإعلام وقتها طلبنى لرفضه ما تقوم به القناة من إظهار وجهة نظر المجتمع المخالفة لهم، وكان ردى عليه «نحن إعلام الدولة، إعلام المواطن، وليس إعلام فرد بعينه، وما نحن غير وسيلة محايدة نعرض جميع وجهات النظر دون توجه أو أجندة معينة .»

- ما جديدك؟

فى الفترة القادمة من المنتظر انضمامى لمذيعى «راديو مصر » بعد موافقة عمرو الشناوى رئيس قطاع الأخبار كقارئة نشرات إخبارية، أما فى شهر رمضان المقبل فسأطوع برنامجى «قعدت ستات » ليواكب هذا الشهر الكريم.

- وماذا عن الأسرة فى حياة الإعلامية سوزان حامد؟

متزوجة من د. مجدى محمد عبد الوهاب «استشارى الأوعية الدموية »، وهو رجل متفهم لطبيعة عملى ويدفعنى دائما للأمام، لذا أدين له بما وصلت إليه من مناصب ونجاح وأى تكريم حصلت عليه، لدى ابن «محمد » ليسانس حقوق ولكنه يعمل فى مجال آخر هو «عالم التكنولوجيا والحاسب الآلي »، أما ابنتى «دينا » فحاصلة على ليسانس آداب، وتدربت لفترة فى التليفزيون المصري، وحاليا تعمل كمساعد مخرج للإعلامى عمرو عبد الحميد.

المصدر: حوار : هبه رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 124 مشاهدة
نشرت فى 17 مايو 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,819,825

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز