ابني في العاشرة من عمره ولا يريد أن يصوم, كنت أنوى تعويده منذ سنوات لكن ارتفاع درجات الحرارة جعلتني أتراجع , وهذا العام طلبت منه الصوم لكنه يؤكد على عدم قدرته , والده يتهمني أننى السبب ولا أعرف كيف أجعله يتحمل ويصوم؟

ماما إنجى

رفض ابنك للصوم فى هذه السن مشكلة عليك التعامل معها بالصبر, وهنا تجدر الإشارة لأهمية التهيئة النفسية لصيام الأطفال وتدريبهم منذ سن السادسة على الصوم ولو لساعات قليلة, فالتدريب النفسي والتحفيز للطفل يمنحه الطاقة على الصوم, وكلما بدأ التعويد في سن كبير زادت صعوبة الأمر على الطفل,وهنا يجب أن يفهم سبب المنع من الشراب والطعام وحكمة الصوم, فللأسف كثير من الأهالى يطلبون من أبنائهم الصوم دون أن يشرحوا لهم فكرة الصوم, فعليك الجلوس معه والحديث عن الحكمة والثواب الذي ينتظره وأنك تثقين فى قدرته,وجهزي له مكافأة, وعلى مدار اليوم اظهري دعمك وتقديرك لنجاحه في كل ساعة تمر مع ضرورة عدم وضع طعام أو حلوى في أماكن ظاهرة حتى لا تشكل إغراء له,واصبري عليه لكن كوني حازمة في رفض محاولاته للإفطار, ومع إكماله لليوم قدمي المكافأة أمام الجميع, وتدريجيا سينجح الأمرإذا شعر أنه لا مفر من الصوم, فلا تستسلمي لضعفك كأم وتقبلين عدم إكماله لليوم وتدريجيا سيجد الأمر ممتعا وروحانيا.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 43 مشاهدة
نشرت فى 24 مايو 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,217,541

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز