أصحابى الأعزاء صديقتنا مريم كانت تتابع صفحتها الشخصية على الفيس بوك ولفت نظرها منشور يتحدث عن عمل المرأة وما حققته فى مشوارها من نجاح وكفاحهن لانتزاع هذا الحق وكيف كانت النساء فى بداية القرن الماضى محرومات منه.

أخذت مريم الحماسة وبدأت فى الكتابة معلقة على ذلك المنشور لكنها توقفت أمام جملة لفتت نظرها وهى أن المرأة لم تكن أبدا محرومة من الحرية فى أن تعمل بل العكس تماما.

ففى تلك الفترة وحتى قبلها كان هناك من يعملن فى خدمة البيوت واللائى يعملن فى مجال الرقص والغناء.. لكن هذه المجالات كانت ينظر لها بدونية وعدم احترام خاصة الفن الذى كان موضع خزى وعار لمن يمتهنه، أى أن المجتمع كان يوافق على عمل المرأة ولكنه كان يرفض توليها الوظائف التى ينظر لها باحترام.

توقفت مريم عن كتابة التعليق وابتسمت ساخرة - كفاح المرأة لم يكن للحصول على حقها فى العمل وإنما كان لحفظ كرامتها.

المصدر: بقلم : إيمان العمرى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 54 مشاهدة
نشرت فى 5 يوليو 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,819,819

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز