استطاع شباب مصر الواعد أن يرفع اسم بلاده ويجعل علمها يرفرف عاليا فى سماء القارة السمراء بحصوله على بطولة دورة الألعاب الأفريقية الثالثة للشباب التى أقيمت بالجزائر فى الفترة من 18 : 28 يوليو بمشاركة 3 آلاف رياضى من 54 دولة فى الفئة العمرية من 15 : 18 عاما، وبهذا حافظ أبطالنا على اللقب الذى حصلنا عليه منذ 4 سنوات فى بتسوانا .. فما قصصهم، وكيف تمكنوا من الحفاظ على اللقب؟

تجيبنا عن ذلك دارين محمود وتقول: حققت فىرياضة التجديف ذهبيتين فى اللعب  الفردى والزوجى وقد جاءت هذه النتيجة بعد استعداد كبير، فمنذ ما يقرب من عام كنت أمارس التدريبات وسط صعوبات كبيرة كقلة الإمكانات وعدم وجود معسكرات دولية للتدريب وأيضا التوفيق بين دراستى فى الجامعة ورياضتى المفضلة.

وتضيف :عندما ذهبنا إلى الجزائر وجدنا صعوبات أخرى حيث كانت الإقامة سيئة جدا و لم يتم إرسال القوارب التي تدربنا عليها من مصر على أساس أن الدولة المضيفة هى التىستوفرها لنا، وتم إعطاؤنا أنواعا صعبة جدا أثرت على نتائجنا فى التصفيات، ولولا أننى أخذت قارب لاعب نيجيريا بعد إصابته ما حققت المركز الأول.

وتلتقت منها طرف الحديث زميلتها مريم محمود همام والتى حققت أيضا ذهبيتين فىاللعب الزوجى، وتذكر أن نتائج التصفيات كانت أقل مما يتوقعون للصعوبات التى واجهتهم خلالالبطولة لكنهم فى النهاية استطاعوا تجاوزها وتحقيق الحلم والحفاظ على اللقب، وتقول: أستعد للدورة الأفريقية منذ حوالى خمسة أشهر وكنت أتوقع حصولى على ميدالية ذهبية، وقد واجهت معوقات كثيرةبسببضعف الإمكانات المتوفرة لنا خاصة وأن نوادى التجديف عددها قليل وبعيدة عن منزلى ما يكلفنى عناء المواصلات، وكل ذلك بالطبع يؤثر على دراستى لكننى أحب التجديف فهى رياضة تجمع بين مميزات الألعاب الفردية والجماعية ما يجعلها ممتعة جدا.

الثانوية العامة

تقول مروة الهضيبي، الحاصلة على الميدالية الذهبية فى تنس الطاولة:دائما أفوز بالمركز الأول فىأي بطولة أفريقية، لكننى لم أتمكن من الاستعداد لهذه البطولة جيدا بسبب امتحانات الثانوية العامة، بالإضافة إلى سوء الخدمة المقدمة بالفندق الذى أقام به المنتخب، لكننى فى النهاية حصلت على المركز الأول وتأهلت لأولمبياد الشباب بالأرجنتين، وحاليا أستعد لها فمن المقرر أن أشارك فى البطولة العربية ثم سأذهب لمعسكر فى الصين وبعدهأدخل فى معسكر محلى مع المنتخب، وأتمنى أن أحقق فى الأولمبياد ميدالية ذهبية.

ويبدو أن امتحانات الثانوية العامة مثلت عقبة لأكثر من لاعب ففريدة خالد، الحاصلة على الميدالية الذهبيةفى الرماية، بندقية منعتها الامتحانات من الاستعداد الجيد للبطولة فتقول: رغم استعدادى الجيد للبطولة من خلال المشاركة فى العديد من البطولات والمعسكرات الدولية إلا أن امتحانات الثانوية العامة منعتنى منالتدرب قبل البطولة بفترة كافية، ورغم هذه الظروف الصعبة إلا أننى استطعت تحقيق ميدالية ذهبيةوالتأهل للمشاركة فى أولمبياد الأرجنتين والتى سوف أستعد لها من خلال الاحتكاكات الدولية.

معسكرات

يعلق على نتائج الدورة الأفريقية الثالثة للشباب مصطفى عبد الجواد، عضو مجلس إدارة اتحاد التجديف ويقول: استطعنا من خلال النتائج التى حققناها فى الدورة الأفريقية

أن نحجز لنا قاربين فى أولمبياد الشباب التى ستعقد هذا العام فى الأرجنتين، ونقوم حاليا بإعداد خطة للتدربيب وعقد معسكرات داخلية وخارجية، حيث يعمل الاتحاد منذ شهر نوفمبر الماضى على تكوين جيل جديد من الناشئين الذين شاركو فى هذه الدورة وتم إعدادهم بأقل الإمكانات فلم يتمكن الاتحاد إلا من عمل معسكر واحد فىالإسكندرية لمدة 13 يوما، ورغم ذلك كان من المتوقع تحقيق نتائج أفضل لكننا واجهنا مشكلة إرسال القوارب من مصر والاعتماد على ما قدمته الدولة المضيفة التى هى فى نفس الوقت منافس قوى خاصة بالنسبة لفريق الفتيات.

ويقول العقيد طارق صادق،المدير الإدرى لاتحاد الرماية:تعد الرماية من الرياضات الشهيرة التى تحقق نتائج جيدة ويحصل لاعبوها على العديد من الميداليات بأقل الإمكانات المتاحة،ولأنها لعبة مكلفة جدا لذا فعلى اللاعب أن يشارك فى تحمل بعض التكلفة أو يكون من أعضاء نوادى القوات المسلحة الذين يمتلكون أدواتهم الخاصة، ورغم كل المعوقات التى واجهت لاعبونا إلا أننا استعددنا للبطولة من خلال عقد معسكر داخلى والاشتراك في بطولة ألمانيا وكانت النتائج فى الدورة الأفريقية ممتازة، وحققنا العديد من الميدايات، كما تأهل عمر كمال وفريدة خالد لأولمبياد الشباب بالأرجنتين.

يذكر أن د. أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة أشاد بما حققه اللاعبون فى بطولة الألعاب الأفريقية الثالثة للشباب بالجزائر،واصفا النتائج بأنها إنجاز كبير، معتبرا إياها إعداد جيد لأولمبياد الأرجنتين 2018، مؤكدا على ثقته في قدرة شبابنا في تحقيق المزيد من الإنجازات فى البطولات الدولية والأولمبية المقبلة.

المصدر: كتبت : إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 66 مشاهدة
نشرت فى 9 أغسطس 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,466,693

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز