عمر كمال وزميلته نهال طارق بطلان مميزان فى الرماية استطاعا أن يرفعا علم مصر خفاقا بعد فوز كل منهما بذهبية 10 متر مسدس بمنافسات المختلط ضمن مسابقة الرماية بدورة الألعاب الأفريقية التى أقيمت مؤخرا فى الجزائر..

«حواء » التقت بهما فى مواجهة للتعرف كيف يرى كل منهما اللعبة؟

- كيف كانت بدايتك مع الرماية وما هو سر اختيارك لتلك الرياضة؟

عمر: كانت فى المؤسسة العسكرية الرياضية عام 2015 وقبلها لعبت خماسى حديث وكنت مميزا بشدة فى الرماية عن السباحة وباقى ألعاب الخماسى فنصحنى مدربى بممارسة تلك الرياضة وبعد عام واحد تم اختيارى للانضمام إلى المنتخب الوطنى.

وتقول نهال: كانت ممارستى الأولى للعبة بأحدالنوادى الكبرى فى العاشرة من عمرى، وقد اخترت ممارسة لعبة الرماية لأن شقيقتى الكبرى التى أعتبرها مثلى الأعلى كانت تمارسها.

- ما هدفك فى المرحلة المقبلة؟

يجيب عمر قائلا:أتطلع للفوز بميدالية لمصر فى أوليمبياد الشباب التى ستقام فى الأرجنتين والتأهل لأوليمبياد طوكيو 2020،كما أتمنى الالتحاق بكلية الهندسة بعد نجاحى فى الثانوية العامة.

أما نهال فتشارك عمر الحلم فى التأهل لأوليمبياد طوكيو 2020.

- ما أصعب موقف واجهك منذ ممارسة الرماية؟

عمر: كان فى بطولة العالم التى أقيمت فى ألمانيا عام 2017 فقد سافرت من مصر بمسدس به عطل وخرجت الطلقة أثناء المباراة بشكل خاطئ ما جعلنى أخسر البطولة رغم أننى كنت أنافس على الفوز بالمركز الأول، أما الموقف الثانى فهو عدم سفر مدربى معى إلى الجزائر فى البطولة الأفريقية ورغم غيابه إلا أنه كان  يعطينىالتعليمات بالهاتف قبل كل مباراةما مكنى من الفوز والتأهل لأوليمبياد الشباب فى الأرجنتين.

نهال:أصعب المواقف التى تعرضت لها خلال ممارستى الرماية كانت خلال بطولة العالم التى أقيمت بألمانيا يونيو الماضى حيث لم أتمكن من السفر للمشاركة بها بسبب امتحانات الثانوية العامة.

- من وجهة نظرك كيف يمكن الارتقاء باللعبة خاصة بعد التمثيل المشرف لمصر فى البطولة الأفريقية؟

عمر: إقامة مزيد من المعسكرات الخارجية لأن الرماية رياضة تتطلب احتكاكا بلاعبين من كل أنحاء العالم حتى يتطور مستوى لاعبيها.

أما نهال فتتطلع إلى وجود تنسيق بين وزارتى التربية والتعليم والشباب والرياضة والاتحادات الرياضية حتى يتمكن اللاعبون من التوفيق بين الرياضة والدراسة، وذلك من خلال تأجيل امتحاناتهم إذا تزامنت مع البطولات الدولية والمعسكرات الخارجية.

- وما ردك على ما يردده البعض من أن الرماية لعبة لا تناسب الفتيات؟

عمر:فكرة خاطئة فالرماية رياضة عقلية تتطلب التركيز الشديد ولا تعتمد على الجسد أو العضلات.

نهال: على العكس تماما فعلى المستوى الشخصى وجدت نفسى فى الرماية حيث تساعدنى على التركيز وتنمية القدرات العقلية.

- ما هى نصيحتك لكل لاعب مبتدئ فى هذه اللعبة؟

عمر:السعى المستمر لتحسين مستواه وتطوير آدائه، بعد ذلك تأتى مرحلة حصد البطولات والفوز بالميداليات.

نهال: عدم الاستسلام عند الشعور بالملل أو الإحباط .

المصدر: حوار : نيرمين طارق
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 84 مشاهدة
نشرت فى 13 سبتمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,601,595

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز