بعد إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى اختيار أسوان كعاصمة للشباب الأفريقى، هذا بجانب استقبالها لملتقى الشباب العربي الأفريقى، حرصت محافظة أسوان ككل على أن تبدو فى أبهى إطلاله لها وهو ما حاولنا معرفة تفاصيله من اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان...

حول اختيار الرئيس عبد الفتاح السيسي أسوان عاصمة للشباب الأفريقي يقول: لا شك أن إعلان الرئيس المحافظة عاصمة للشباب الأفريقى لعام 2019 يعكس اهتمام الدولة والقيادة السياسية بها وإيمانه ابمستقبلها الاستثماري والتنموي الأمر الذى سيعيد للمحافظة بريقها الحضارى ودورها التاريخى باعتبارها بوابة مصر الجنوبية ونقطة الانطلاق نحو المزيد من آفاق التعاون بين مصر وأفريقيا اقتصاديا وتجاريا وثقافيا وسياحيا وعلميا ورياضيا من خلال إعادة تأهيل وتطوير البنية التحتية والخدمية ومنظومة النظافة العامة والتجميل لاستقبال العديد من الأحداث والمهرجانات والمؤتمرات المرتبطة بالقارة السمراء، وقد تم التواصل مع جميع هيئات وكيانات وفئات المجتمع الأسوانى وفى مقدمتها جامعة أسوان والأكاديمية العربية للتكنولوجيا والعلوم والنقل البحرى للاستماع إلى مقترحاتها وأفكارها فى تطوير وإعلاء شأن المدينة باعتبارها شريكا فى التنمية وتمتلك القدرة لتقديم كافة أوجه الدعم المجتمعى، علاوة على أن مشاركتها فى هذا الإتجاه سيساهم فى الحفاظ على ما سيتم من أعمال خاصة أن لديها الحافز على إعادة الوجه الحضارى لهذه المدينة العريقة.

وكيف تستعد المحافظة لاستقبال هذا الحدث العالمى؟

تحركنا فى اتجاهين أحداهما قبل إنطلاق فاعليات المنتدى من خلال اتخاذ إجراءات عاجلة وأخرى آجلة من خلال وضع خطة إستراتيجية ستشارك فيها الوزارات والجهات المعنية، كما أن زيارة د. مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية للمحافظة والذى رافقه خلاله وزراء التنمية المحلية والتعليم والنقل والشباب والرياضة وقطاع الأعمال كانت لها نتائج إيجابية عديدة لدفع العمل فى المشروعات الجارية ودعم المحافظة لاستضافة المنتدى, حيث شملت الزيارة جولة ميدانية فى العديد من المشروعات الجارية والمواقع الخدمية منها مدارس ومبانى جامعة أسوان والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى ومشروع إنشاء الصالة المغطاة، بجانب استاد أسوان الرياضى ونزل الشباب، بالإضافة إلى تفقد 21 موقعا فى مختلف القطاعاتاستعرضنا خلالها كافة أوجه الملاحظات والاحتياجات والمطالب الضرورية مع أعضاء اللجنة لرفع كفاءة وتطوير مدينة أسوان استعدادا لاستضافة المنتدى.

- هل هناك تعاون مشترك بين المحافظة وكافة الوزارات المعنية لإطلاق المنتدى؟

نتعاونمع مختلف الوزارات لإنجاح هذا المنتدى ويأتي على رأسها وزارة التخطيط والمتابعة حيثخصصت اعتمادات تصل إلى 47 مليون جنيه لدعم أعمال تطوير المدينة استعدادا لاستضافتها لهذا الملتقى، ونحن نسابق الزمن لتنفيذ خطة متكاملة تنقسم على مراحل بتشجيع المبادرات المجتمعية لنظافة وتجميل مدينة أسوان،   ونحرص على مشاركة المجموعات الشبابية التى تتطوع لتنفيذ أعمال النظافة العامة والتجميل لتحفيزهم على مشاركتهم الإيجابية فى إبراز المظهر الجمالى لمدينة أسوان، وأريد أن أشيد بالدور الرائد لوزارة الثقافة بقيادة د. إيناس عبد الدايم إيمانا من الدولة بأن القوى الناعمة تعد جسرا للتواصل بين الشعوب وانعكاسات لثقة القارة السمراء فى مصر حيث إن المشاركة الواسعة من فرق الفنون الشعبية وصلت فى الدورة السابعة لمهرجان أسوان الدولى للثقافة والفنون إلى مشاركة 23 فرقة أفريقية وعربية وأجنبية ومصرية والتى قدمت عروضها فى الفترة من 17 إلى 22 فبراير، وسوف تشارك وزارة الثقافة بتقديم عروض فنية ومسرحية بالمنتدى، ويجرى دراسة وإعداد مخطط لإنشاء عدد 24 موقعا ثقافيا سياحيا جديدامنها المركز الثقافى العالمى بأبى سمبل ما سيساهم فى زيادة التبادل والتفاعل الثقافى مع الشعوب الأفريقية،كما نعمل على رفع كفاءة قصور ثقافة الرديسية وإدفووتوشكى والطفل بخور عواضة وذلك بتكلفة إجمالية 41 مليون جنيه، إلى جانب التعاون مع وزارة الثقافة لاحتضان واستضافة كافة الملتقيات والمهرجانات والمؤتمرات ومد جسور التلاحم والتقارب مع الدول الأفريقية ومنها مهرجان أسوان الدولى للثقافة والفنون والذى يشارك فيه لأول مرة 26 فرقة فنية أفريقية وعربية وأجنبية ومحلية، بالإضافة إلى مهرجان أسوان لسينما المرأة.

أنشطة رياضية

وتابع محافظ أسوان: تشارك وزارة الشباب والرياضة في تقديم أنشطة رياضية وفنية مختلفة،بالإضافة إلى وزارات البيئة والصحة والسكان والاستثمار والسياحة والمجلس القومي للمرأة في إحياء هذا الحدث،ومن أبرز المشروعات  الرياضية تطوير استاد رياضي بمساحة 7 ألاف متر تقام عليه المباريات المصرية والأفريقية بتكلفة 23 مليون جنيه، كما سيتم إنشاء وتطوير الصالة المغطاة بتكلفة 39 مليون جنيه وتصل سعة مدرجاتها إلى ألف مقعد، ومبنى لمديرية الشباب مع رفع كفاءة أرضية الملعب ليستوعب أكثر من  15 ألف متفرج ويصبح جاهزالاستقبال أى أحداث وبطولات رياضية، ويجرى دراسة إنشاء المدينة الأفريقية المتكاملة للألعاب والأنشطة الرياضية على مساحة 500 فدان للمساهمة فى تنشيط حركة السياحة الرياضية.

تستقبل مصر آلاف الطلاب الأفارقة للدراسة بالأزهر الشريف فهل هناك تعاون مع هذه المؤسسة؟

يجري حاليا التنسيق مع الأزهر الشريف لإقامة مدينة البعوث للطلاب الأفارقة تضم أماكن إقامة ودراسة وقاعات، بالإضافة إلى التخطيط لإنشاء مدينة أفريكان كابيتال أسوان كمدينة خضراء وذكية غرب النيل بمساحة 4175 فدانا، بجانب إنشاء مدن ومجتمعات عمرانية جديدة بغرب وشرق النيل بجميع مراكز المحافظة لتحقيق التوسعات المستقبيلة المطلوبة أيضا نقوم  بدراسة إنشاء قرية أولمبية متكاملة غرب النيل على مساحة 800 فدان تضم 3 استادات تتراوح سعتها من 30 إلى 70 ألف كرسى، بجانب 4 صالات للألعاب الجماعية و4 صالات أخرى للألعاب الفردية، وأيضاً 4 حمامات سباحة, بالإضافة إلى فندق رياضى بطاقة 10 آلاف نزيل.

وماذا عن المشروعات الصناعية وجذب الاستثمار للمحافظة؟

هناك اهتمام ملحوظ من الدولة بالجانب الصناعي وذلك لتشجيع تبادل الطاقة والكيماويات مع القارة الأفريقية.

المصدر: حوار: سمر عيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 108 مشاهدة
نشرت فى 28 مارس 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,363,845

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز