عيون حواء

لأنني لا أعترف بالحياة دون حب قررت لملمة جميع القضايا العاطفية الخاسرة لنتشارك سوياً في الدفاع عن أصحابها علنا نجد وسيلة لإنارة الطريق أمام جميع القلوب الحائرة في انتظار رسائلكم على عنوان المجلة أو عبر البريد الإلكتروني [email protected]

هل الحب وحده كافياً لتحمل أبناء غيري؟!.. فأنا شاب في أول العقد الثالث من العمر، مررت بتجارب عاطفية عدة لكن لم أشعر في أحدها بالحب.. وأخيراً التقيتها امرأة تصغرني بعام، تملك كافة المواصفات التي كثيراً ما حلمت بها.. لكنها مطلقة ولديها ولد وبنت وقد هاجر طليقها لأمريكا وهي تربي أبناءها.. المشكلة أن أسرتي ترفض زواجنا خاصة أنني مازلت أعزبا.. ماذا أفعل؟

ك . ع "مدينة نصر"

قبل أن تعد امرأة بما لا تستطيع فعله وتعشمها بالحب، اسأل نفسك أولاً، هل أنت مستعد لمشاركة حبيبتك في تربية أبنائها ومعاملتهم تماماً كأبنائك منها حال زواجكما؟ وهل تستطيع إقناع أسرتك بها حتى لا تتسبب في جرح غائرقد لا تتحمله؟!.. والأهم، هل تقبل وجود أحاديث بينها وبين طليقها طالما أن هناك أطفالا بينهما؟!.. لو أجبت على هذه الأسئلة بصراحة ستصل للقرار المناسب.

المصدر: كتبت : مروة لطفى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 193 مشاهدة
نشرت فى 25 يوليو 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,563,834

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم