كتبت : سكينة السادات

يا بنت بلدى حكيت لك الأسبوع الماضى طرف من حكاية قارئتى إيمان (36سنة) خريجة كلية الحقوق التى جاءت من أسرة حقوقية كاملة فالأب محامى شهير فى حى المهندسين والأم حقوقية لم تعمل بالمحاماة لزواجها ورعاية الأبناء وأخويها محاميين يعملان فى مكتب والدهما وهما نابغان فى عملهما، وكانت إيمان قد التحقت أيضا بالعمل فى مكتب والدها وهناك نبض قلبها لأول مرة لمحامى شاب كان والدها يحبه ويقدره لنبوغه فى عمله، وتقدم أيمن بطلب يدها من والدها بعد أن بادل إيمان حبا بريئا طاهرا كلل بالزواج وإنجاب طفلين جميلين، أما إيمان فهى إنسانة عاطفية لم ترتبط بأيه صداقات في حياتها سوى بابنة خالتها هاجر التى تكبرها بعدة أشهر والتى كانت تعتبرها إيمان أختها التى لم تلدها أمها، فكانت تعتمد عليها فى الكثير من شئون حياتها وكانت أقرب الناس إليها وظل الحال كذلك حتى بعد زواجها، وكانت هاجر قد خطبت وفسخت خطبتها وقالت هاجر أنها اكتشفت أن خطيبها أنانى وعصبى وبخيل أضف إلى ذلك أن أمه لم تكن راضية عن زواجهما لأنها كانت تريد أن يتزوج من إحدى قريباتها هكذا قالت هاجر! وقالت إيمان إن أيمن كان زوجا هادئا محترما فهو يعمل عند والدها ويعتمد عليه كثيرا ولم يكن يقلقها سوى كثرة غيابه خارج المنزل، وعندما تسأل والدها يقول ربما يكون قد أنهى عمل وذهب لأصدقائه، وكانت تسأله فيقول مرة أنه ذهب لزيارة أمه أو أنه كان يزور صديقا له مريضا فى المستشفى حتى كان أحد الأيام التى قالت عنه قارئتى إيمان إنه كان أسود يوم فى حياتها!

واستطردت الابنة إيمان.. فى ذلك اليوم الأسود يا سيدتى غاب زوجى أيمن كثيرا وقلت ربما يكون عند والدته وتكون مريضته أو أى شىء من هذا القبيل فكان أن طلبت هاتف والدته وردت على وسألتها عن صحتها أولا وأحوالها ثم عن ابنها أيمن فقالت إنها زعلانة منى وزعلانة منه لأننا لا نسأل عنها كثيرا وأنها لم تره منذ أكثر من شهر كامل، وكان زوجى أيمن قد قال لى منذ عدة أيام أنه كان فى زيارة أمه وأنه اشترى لها بعض اللوازم وعدت لسؤال حماتى.. يعنى أيمن لم يمر عليك الأسبوع الماضى ولم يشترى لك لوازمك؟

قالت  السيدة الطيبة لا والله يا بنتى ما شفته ولا جه عندى من أصله! ده واحشنى خالص! ولأول مرة يا سيدتى أشعر أن زوجى يكذب على وأنا التى أكره الكذب والكذابين من صميم قلبى وقررت أن أستبين الأمر بنفسى لكن كان الأمر شاقا على واكتفت الكارثة عندما عاد إلى المنزل ودخل الحمام وقلبت فى تليفونه المحمول لأجد مكالمات ورسائل بينه وبين آخر إنسانة يخطر ببالى أن تخوننى وهى هاجر ابنة خالتى التى أطلعها على كل صغيرة وكبيرة فى حياتى والتى أعتبرها أختى التى لم تلدها أمى وكدت أقع مغشيا علي من هول الصدمة.. لماذا يحادث زوجى أيمن ابنة خالتى ولماذا ترسل له الرسائل وطبعا كتمت الأمر فى نفسى حتى أتبين الموضوع على حقيقته وأخذت أقلب الموضوع فى رأسى وما هى علاقة زوجى بهاجر؟

ولم أستطع السكوت أو تأجيل الموضوع وقررت أن أواجه زوجى وقلت له..

- بصراحة وبدون لف أو دوران ما الذى بينك وبين هاجر؟

تلعثم زوجى قليلا وقال:

- كل خير.. وكنت ناوى أقول لك ولكن قلت أعمل لك مفاجأة يا ستى هاجر بتشتغل فى شركة خاصة كبيرة والكلام عن أن مكتبنا يكون وكلاء ومحامين للشركة.. بس كده!

قلت له: طيب ليه الموضوع عملتوه سر علي أنا؟ وده يخليك تكذب وتقول إنك عند أمك بتشترى لها طلبات وأنت لم تزور أمك منذ شهر.

تلعثم زوجى مرة أخرى.. وقال: الموضوع مش كده والله العظيم المرة دى كنت عند أصحابى فعلا وقعدنا فى القهوة، قلت له: ولماذا تكذب وهل منعتك مرة عن أصحابك، قال: أهو ده اللى حصل بقى!

وجاءت هاجر لزيارتى وكنت قد حذرته من أن يحكى لها، وفاجأتها ما الذى بينك يا هاجر وبين زوجى أيمن ؟

فوجئت هاجر بكلامى وتلعثمت أيضا وسكتت ثم قالت:

أبدا.. هو طلبنى فى الشغل عدة مرات وخرجت معاه ولكن ما حصلش بيني وبينه أى حاجة! قلت لها: امشى اخرجى من بيتى يا خاينة العيش والملح و وأوعى تورينى وشك كمرة تانية!

ولم تقل لى أى شىء عن توكيلات أو أى شىء إنها خيانة مزودجة من شخصين فى حياتى وأنا منهارة وأفكر فى أن أطلب الطلاق من الخائن الكذاب.. ماذا أفعل؟

 أرجوك يا إيمان لا تهدمى بيتك ربما تكون نزوة أو شيطان أو كما يريد توكيل الشركة فعلا ويكون الغلط والإثم ألا يقول لك أو ألا تقول لك صديقتك وقريبتك ذلك حقا إنها صدمة ولكن أعطى لزوجك فرصة لمراجعة نفسه حتى يفيق لنفسه رحمة بأولادك الصغار فإذا اعتذر ولام نفسه فالسماح هو الحل الوحيد وتريثي فى أخذ قرار الطلاق من أجل الأولاد.

المصدر: كتبت : سكينة السادات
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 50 مشاهدة
نشرت فى 8 إبريل 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,875,540

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز