كتبت : سكينة السادات

منذ عدة سنوات عندما صادفتنى حكاية مشابهة لحكاية اليوم.. سألتك قارئتى العزيزة هل تؤمنين بالسحر والأعمال التى يصنعها المشعوذون بغرض إذاء الناس؟ وكانت قارئتى التى لجأت إلي لكى تصارحنى بما جرى لها فى حالة بائسة وفى صحة متدهورة وكانت قد جاءت معها بعدة صور لها قبل أن تتعرض لأعمال السحر

كان شتان ما بين صورها التى كانت تبدو فيها جميلة جدا ونضرة وبين الإنسانة الحزينة الهزيلة المتهالكة التى رأيتها أمامى، وكان الفارق الزمنى بين الصور وبينها اليوم لا يزيد عن عامين فقط! وأعيد عليك السؤال هل تؤمنين – قارئتى العزيزة - بالسحر والشعوذة؟ يومها وبعد أن تحريت بنفسى عن كل الحقائق من مختلف المصادر اضطررت أن أقول أن السحر وارد ذكره فى القرآن الكريم وأن ما رأيته وسمعته أقنعنى تماماً بوجود السحر والأعمال!

***

قارئتى السيدة هناء.. جاءت إلي من محافظة المنوفية خصيصا لكى تطلب المشورة والنصحية فيما يجب أن تفعله بعد أن تبدل حالها تماماً كما تقول هى بفعل السحر والأعمال المؤذية! كنت أستطيع أن أقول لها إنها واهمة لكن وبعد أن هاتفت بعض جيرانها وبعض أقارب زوجها وبعض الأشخاص المحايدين وسمعت منهم عما رأوه بأنفسهم من أسرها ازددت حيرة واستمعت لها جيداً من جديد!

***

قالت هناء، 33 سنة: أنا من أسرة متوسطة الحال والدى يعمل موظفاً بسيطاً فى المدينة الصغيرة التى نعيش فيها في محافظة المنوفية، ووالدتى ربة بيت تفك الخط بصعوبة إن لم تتعلم إلا عامين فقط فى المدارس الابتدائية، ولى من الإخوة ولدان وبنت تكبرنى بثلاثة أعوام وأنا الابنة الصغرى لعائلتى، وقد اجتهد والداى حتى حصلت على دبلوم التجارة وبعدها حدثت نقلة فى حياتى لم تكن فى الحسبان!

***

واستطردت السيدة هناء.. كنت فى آخر أشهر الدراسة للحصول على الدبلوم وكان من عادتى أن أمر بعد الدراسة على والدى فى البنك الذى يعمل به ونعود سويا إلى منزلنا المتواضع فى أطراف المدينة الصغيرة، ولاحظت أن هناك عميلاً من عملاء البنك يتردد على والدى الذى يستكمل له أوراقه حسب نظام عمله، لاحظت أنه كلما رآنى مع والدى يطيل النظر إلي ويسأل والدى عن دراستى ومتى سأحصل على الشهادة، وكان أبى يتلطف معه فهو عميل مهم فى البنك ويقول له: خلاص قربت كلها شهرين أو ثلاثة وتبقى معاها الدبلوم وتشتغل معانا هنا فى البنك!

***

واستطردت هناء.. وحصلت على الدبلوم بتفوق وكنت قد أخذت دروسا فى الكتابة على الكمبيوتر والآلة الكاتبة والإنترنت وتهيأت للعمل فى البنك بعد أن توسط أبى لدى المدير العام، ثم كانت المفاجأة! والدى لا يصدق نفسه! فالعميل الثرى الذى يملك ويدير أى عمل تجارى كبير يريد الزواج منى على » بيزنس « مع إخوته سنة الله ورسوله ولا يريدنى أن أعمل بل يريدنى زوجة متفرغة له ولأولاده! والدى ووالدتى يتعجبان؟ فنحن أسرة بسيطة فقيرة وهو من أسرة معروفة موسرة، ولما سأله والدى لماذا ابنتى بالذات يا سيد مدحت؟ قال له: قلبى مال لها من أول ما رأيتها معك وشعرت أنها سوف تكون زوجتى وأم أولادى والقلب وما يحب يا عمي!

وتزوجنا يا سيدتى بين فرحة كل الناس وتحفظ أهله بعض الشيء، فقد كانوا يريدون له زوجة ذات حسب ونسب مثلهم لكنه أصر وصمم، وكانت فرحتى لا حدود لها لأن زوجى كان طيباً كريماً لا يعيبه أى شيء، بل كان هو الكل فى الكل فى العمل التجارى الذى يديره بنجاح مع أخوه الأكبر والأصغر ويمتلكونه مع أختيه البنات، وكان فعلا هو دينامو العمل وكل شيء يتم بمشورته بعد موافقة الأخ الكبير الحاج إبراهيم.

***

واستطردت هناء.. لكن يا سيدتى السعادة لا تدوم والدنيا لا تعطى للإنسان كل شئ - فجأة شكا زوجى الحبيب مدحت من آلام فى الصدر وكان ذلك بعد أربعة أعوام من زواجنا أنجبنا خلالها بفضل الله ولدا وبنتا وكانت حياتى عبارة عن جنة وفرحة، وكانت المفاجأة الأليمة عندما استشرنا عدة أطباء أجمعوا على إصابته بسرطان فى الرئة زاده سوءاً كثرة التدخين، وكانت هذه هى أول صدمة حقيقية فى حياتى كلها، وبالطبع سافر زوجى إلى فرنسا وكان الرد دائماً من الأطباء فى الخارج هو نفس الرد من أطباء مصر.. إن الحالة متأخرة والشفاء بيد الله سبحانه وتعالى، وكانت فترة مرضه أصعب فترة فى حياتى فلم أكف عن البكاء وضاعت شهيتى للطعام ففقدت الكثير من وزنى فلم يكن لى ولابنى وابنتى أحدا غيره وهو خير الأزواج وخير الآباء.

ومات زوجى بعد عام ونصف تقريباً من المرض وتغيرت الدنيا كلها أمامى ولولا وجود أولادى لأنهيت حياتى بعده، ومر عام على وفاته ثم كانت المفاجأة التى لم أحسب لها أى حساب! الأسبوع القادم أكمل لك الحكاية

المصدر: كتبت : سكينة السادات
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 80 مشاهدة
نشرت فى 13 يناير 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

14,592,575

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز