يحكى أنه كانت هناك مجموعة كبيرة من الخراف تعيش فى أمان يحرسها ثلاثة كلاب وكانت لا تشعر بالخوف من الذئب لأنه يخشى الكلاب، وكان الراعى رجلا طيبا يحب أغنامه ويعتنى بها ويجمعها ويعزف أحلى الألحان، ووسط هذه الحياة الهادئة كان الذئب ينتظر ويراقب حتى جاء اليوم الذى تشاجر فيه الكلاب وتقاتلت وانشغلت عن الخراف، ووجد الذئب الفرصة مناسبة وفكر فى الهجوم على المرعى، واقترب من نعجة صغيرة وكاد يفترسها لكنها صرخت وسمعت الكلاب صوتها فتوقفت عن القتال وجاءت لتنقذها، وهرب الذئب ونظر كل منهم للآخر معاتبا كيف يتشاجرون ويتركون الأغنام لمهاجمة الذئب، واتفقوا على عدم تكرار الأمر لأن وحدتهم تمنحهم القوة وفرقتهم تجعل الذئب يطمع فيهم، ونظرت لهم النعاج بسعادة لأنها شعرت أن اتحادهم يحميها.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 42 مشاهدة
نشرت فى 5 سبتمبر 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,311,557

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز