بقلم : طاهــر البهــي

 

كل دقيقة تبث الصحف والمواقع الإلكترونية خبرا جديدا، تحسبه مثيرا، عن وقوع حالة زواج أو طلاق بين أهل الفن، حتى باتت هذه النوعية من الأخبار هي أنشط المواد التي يتسابق الزملاء من محرري الفن على بثها لصحفهم ومواقعهم الإلكترونية وفي هذا فليتنافس الناقلون!

يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي - المخدوعين - صورة تجمع الفنان ـ أي فنان ـ مع زوجته السابقة بحسب وصفهم في لحظات الحب والصفاء، وأيضا لا يتورعون عن نشر صور الأبناء الذين لا ذنب لهم في التشهير والإضرار ببراءتهم ونفسيتهم، في جرأة لا نظير لها لا تراعي حرمة الحياة الخاصة، ثم تأتي الخطوة التالية وهي التفتيش في الصور الخاصة التي تجمع بين العاشقين الجدد ـ بحسب تخمين أو تأليف أو وهم من وشى بالخبر ومن صدقه ومن نشره، سواء من أعمال فنية أو مناسبات خاصة قديمة ثم يدعون أنها انفرادات أو صور حصرية، ولا تجد نظيرا لتلك النوعية من الأخبار إلا في صحف "الباباراتزي" الشعبية الصفراء التي تعرفها بعض المقاطعات الإنجليزية، مع الفارق أن نسبة الأمية ـ ولا أقول الوعي أيضا ـ عندنا تختلف عنهم، وقراء صحف التابلويد الصفراء في الدول التي تسبقنا في التعليم وفي الثقافة العامة يقرءون تلك النوعية من الأخبار على سبيل التسلية؛ فهم لا يصدقون كل ما ينشر بها وإن صدقوا فهم على استعداد أن يتراجعوا عن سوء ظنهم إن ثبت عكسها.

ومع مولد شائعة كل دقيقة تتوارى الأخبار الفنية والمجتمعية والندواتالتثقيفية والنقدية الهادفة..رفقا بالقارئ!

المصدر: بقلم : طاهــر البهــي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 210 مشاهدة
نشرت فى 13 ديسمبر 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,270,457

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم