كتبت : نرمين طارق

على أحر من الجمر ينتظر العالم فصل الصيف أملا أن يكون حلا للتخلص من فيروس كورونا- كوفيد 19 - الذى تسبب فى وفاة العديد من البشر بعد توصل إحدى الدراسات التى أجرتها جامعة ميرلاند أنه لا يعيش فى درجات الحرارة المرتفعة، فهل يستطيع حر الصيف القضاء على الفيروس الذى أفزع العالم؟ وكيف يمكن التفرقة بين أعراض الإصابة به ونزلات البرد العادية؟

فى البداية يقول د. محمود صبحى، استشارى الحميات: نأمل أن يكون فيروس كورونا موسميا يتلاشى مع بداية فصل الربيع ويحرق نفسه نهائياً مع بداية الصيف كما يحدث مع الإنفلونزا الموسمية التى تتلاشى مع نهاية أبريل، لكن حاليا لا يوجد دليل علمى قاطع يثبت ذلك.

ويقول د. محسن عبدالحفيظ، استشارى المناعة: يتمتع أصحاب المناعة القوية بالقدرة على مقاومة الفيروس، لذا أنصح بتناول الأطعمة التى تعزز مناعة الجسم خاصة التى تحتوى على فيتامين “ c” بشكل يومى، بالإضافة لنوم 8 ساعات، وتناول البرتقال والليمون صباحا بعد الاستيقاظ مباشرة، لافتا إلى ضرورة عزل كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة وتوفير الرعاية الصحية اللازمة لهم باعتبارهم أكثر الفئات عرضة للإصابة بالفيروس، مشددا على ضرورة بث الطمأنينة فى نفوس الجميع وعدم نشر الفزع والهلع بين المواطنين، مؤكدا على أن الحالة النفسية السيئة أكثر الأمور التي تضعف جهاز المناعة، موضحا أن أعراض الإنفلونزا ليست بالضرورة أعراض الإصابة بالكورونا.

سبل الوقاية

عن طرق الوقاية من الإصابة بالفيروس يقول د. سمير حبيب، استشارى الطب الوقائى: لا شك أن الوقاية فى الفترة الحالية أهم من العلاج لذلك يجب تجنب لمس الوجه، والإكثار من شرب السوائل الدافئة كالينسون والجنزبيل ويفضل إضافة العسل إليهما، مع المواظبة على غسل الأيدى بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، بالإضافة لاستخدام مطهر الأيدى وتغطية الأنف والفم عند العطس بمنديل ورقى ثم إلقائه فى القمامة، كما يجب غسل الملابس بالماء الساخن ونشرها فى الشمس لأن هذا يساعد على تعقيمها، فضلا عن الاهتمام بتنظيف وتطهير الأسطح، والحفاظ على مسافة بين الأشخاص لمنع انتقال العدوى من شخص لآخر.

أعراض الإصابة

يقول د. محمود فتحى، استشارى الحميات: تتمثل أعراض الإصابة بفيروس كورونا فى ارتفاع درجة الحرارة والسعال الجاف والإرهاق والصداع الشديدين وضيق فى التنفس واحتقان الأنف، مع احتمالية الإصابة بالإسهال، وفى بعض الحالات يصاب المريض بالتهاب رئوي حاد وقصور عدد من وظائف الجسم.

أما عن كيفية التفرقة بين أعراض للإصابة بالفيروس والإنفلونزا الموسمية توضح د. منال طاهر، استشارى الحميات أن الأول يسبب التهابا رئويا ولكن مريض الإنفلونزا أو نزلات البرد لا يصل لمرحلة الالتهاب الرئوى، وتقول: تظهر أعراض الإنفلونزا خلال 24 ساعة، بينما فترة حضانة الفيروس تصل إلى 14 يوما، فقد يكون الفيروس فى الجسد والأعراض لا تظهر إلا بعد 14 يوما، كما أن المصاب بالفيروس يعانى السعال الجاف على عكس مريض الإنفلونزا.

***

كورونا والمناخ

كشفت دراسة علمية حديثة أن الظروف البيئية والمناخية تلعب دورا كبيرا في الحد من تفشي وباء كورونا، جنبا إلى جنب مع الإجراءات الصارمة للسيطرة على انتشار العدوى.

ونشرت صحيفة «نيويورك تايمز » دراسة تحليلية لفريق من العلماء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا مفادها أن المجتمعات التي تعيش في أماكن أكثر دفئا تتمتع بميزة نسبية في إبطاء انتقال عدوى فيروس كورونا، بالمقارنة بالبيئات الأقل حرارة.

وأظهرت الدراسة أن معظم حالات انتقال فيروس كورونا حدثت في مناطق ذات درجات حرارة منخفضة تتراوح بين 3 و 17 درجة مئوية.

وعلى الرغم من أن بعض المناطق ذات المناخات الاستوائية وتلك التي تقع في نصف الكرة الجنوبي، التي تتمتع بأجواء صيفية، أبلغت عن إصابات بفيروس كورونا، إلا أن تلك المناطق ذات درجات الحرارة المتوسطة، أي فوق 18 درجة مئوية، سجلت حتى الآن إصابات أقل بنحو 6 في المئة من الحالات في شتى دول العالم.

المصدر: كتبت : نرمين طارق
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 179 مشاهدة
نشرت فى 2 إبريل 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,268,903

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم