بقلم : كريمة سويدان

يشهد نشاط التجارة الإلكترونية والشراء أونلاين نمواً سريعاً على مدى سنوات طويلة، لكنها - وبسبب فيروس كورونا المستجد - حققت تسارعاً فى هذا النمو خلال الأشهر القليلة الماضية، ومع اتخاذ الحكومة المصرية الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشى هذا الفيروس اتجه معظم الناس لشراء كل شيء من مواقع التجارة الإلكترونية، وهو ما أدى إلى تضاعف معدلات البيع عن طريق الأونلاين، ولكنه كشف أيضاً عن مشكلات عديدة، ولم تظهر هذه المشكلات بشكل واضح هنا فى مصر إلا مع زيادة معدلات الإقبال من جانب العملاء خلال الأشهر الماضية بسبب جائحة كورونا، وهو ما أعتبره أمرا طبيعيا يحدث فى مختلف الأسواق، والمهم كيفية التعامل مع هذه المشاكل، وبكل المقاييس، وتبعاً لما نشرته مجلة التايم حول الخطوات التى يمكن اتخاذها للحماية أثناء عملية التسوق اتضح أن التسوق عن طريق الإنترنت هو الحل الأمثل، حيث أنه يقلل من فرصة الاختلاط بأشخاص آخرين، كما يتم دفع ثمن السلع المشتراه أونلاين عبر الإنترنت، وهو ما يقلل من الاحتكاك ولمس النقود الورقية، أو حتى بطاقات الائتمان، وحتى لا تتعرضي للنصب وأنت تتسوقين عبر الإنترنت يجب أن تكونى على معرفة بمكان بيع المنتج لضمان وصوله فى الموعد المحدد، مع إمكانية التبديل، وتجنبى التعامل مع المتاجر والشركات التى تسعى لتخفيض أسعار منتجاتها بشكل مبالغ فيه، لأنه ممكن أن يكون منتجا سيئا أو به عيوب، واحذرى أيضاً من الإفراط فى منح البائع معلومات لا تخص المنتج المطلوب حتى لا يتم إساءة استخدام هذه المعلومات، كما يجب أن تتأكدى من قيمة رسوم التوصيل لأن بعض الشركات تقوم بتحديد مبالغ باهظة مقابل خدمة التوصيل، والتأكد أيضاً من معاينة البضاعة المطلوبة قبل دفع ثمنها، لأن بعض الشركات تقوم بتغليف المنتج، وترفض شركة الشحن المرسلة من قبل البائع فتح المنتج، وبعد دفع ثمنه وانصراف مندوب شركة الشحن يكتشف العميل أن المنتج الذى حصل عليه غير مطابق للمنتج الذى قام بشرائه، أو أن يكون منتجا معيوبا، وهو ما حدث معى أنا شخصياً، وفى النهاية ينبغى أن نفرق بين الشراء عن طريق الأونلاين - وهو أمر محترم وخاضع للقانون - حيث يتم الدفع إما من خلال كروت الائتمان، أو يكون الدفع فورى لمندوب الشحن بعد التأكد من سلامة المنتج ومطابقته لكل المواصفات، وبين التسوق الشبكى - الذى يشترط الحصول على سعر المنتج كاملا - مرة واحدة أولاً، ثم يأتى كل عميل بعميلين أسفله يعملون من خلاله لتحقيق نسبة مكسب وأرباح عالية من النصب والاحتيال على الأقارب والأصحاب، وهو عمل غير لائق.. وتحيا مصر.

المصدر: بقلم : كريمة سويدان
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 116 مشاهدة
نشرت فى 10 سبتمبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,166,756

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز