كتبت: أميرة إسماعيل

 

لم تتوانَ المرأة المصرية لحظة عن تلبية نداء وطنها بل كانت فى مقدمة الصفوف داعمة ومدافعة عنه ضد أى محاولة لهدم أركانه أو تهديد أمنه واستقراره، فتصدرت الصفوف فى مختلف الاستحقاقات والتى كان آخرها انتخابات الشيوخ 2020.

مع اقتراب انتخابات مجلس النواب المقبلة "حواء" التقت عددا من المصريات للتعرف على استعدادهن لذلك الماراثون المهم..

فى البداية تقول سامية السيد، موظفة: لم أتقاعس مرة عن المشاركة فى الانتخابات وذلك بدافع الواجب الوطنى تجاه بلدى مصر، كما أن الفترة الراهنة حاسمة ومهمة والمرأة على وعى كاف بأن صوتها أمانة وهى على قدر هذه الأمانة.

 

وتقول سمية خليل، مدرسة: لا شك أن المرأة هى المحرك الأساسى والدافع وراء مشاركة أفراد  أسرتها فى الانتخابات، كما أنها تستطيع حشد العديد من الأفراد للمشاركة فى العملية الانتخابية فهى الأم والزوجة والأخت التى تدفع كل من حولها للوقوف بجانب وطنهم لتحقيق المزيد من التقدم لهذا البلد الذى يعيش مرحلة تشهد العديد من التحديات والإنجازات.

 

أما نهى شتا، طبيبة، فترى أن المرأة استشعرت أهمية دورها باعتبارها السند الحقيقى للوطن بعد الاهتمام الملحوظ الذى أولتها القيادة السياسة إياه، وتقول: نجد الرئيس دائما ما يشيد بدورها وأهمية صوتها فى الانتخابات وبدورها كانت دائما تلبى المصرية النداء وتكون فى الصفوف الأولى وللعلم أتشجع أنا وزوجى للنزول للانتخابات لأن هذا واجب وطنى علينا جميعا.

 

حشد الأصوات

تقول شيماء محمد، ربة منزل: أقوم أنا وجيرانى من السيدات بالتجمع والنزول للانتخاب سويا لأننا لمسنا بالفعل التغيير الإيجابى فى حياتنا وشعرنا بالأمان والاستقرار وهو أمر يستحق من أجله أن نقف بجانب وطننا وإعطاء أصواتنا للمرشح الذى يستحق.

 

"هننزل الانتخابات عشان نكون دايما دولة قوية مش زى سوريا وغيرها"، هذا هو رأى سمر فياض، ربة منزل وتقول: لابد أن تشارك كل السيدات والشباب والرجال أيضا لأن الانتخابات هى استكمال للنهضة والديمقراطية التى تعيشها مصر وحتى لا يحدث أى تفكك ولابد أن نكون يد واحدة ونشارك فى العملية الانتخابية.

 

أما فاطمة الزهراء، ربة منزل، فكانت المشروعات القومية التى تعمل عليها الحكومة الدافع وراء اعتزامها المشاركة فى الانتخابات المقبلة وتقول: ستكون الصفوف الأولى من نصيب سيدات مصر أو كما يقول عنهن سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى عظيمات مصر ولهن حق الإدلاء بصوتهن لاستمرار التنمية والحياة الأفضل لنا ولأبنائنا وشبابنا.

 

واجب وطنى

 

تعلق د. هدى زكريا، أستاذ علم الاجتماع السياسى، على أهمية مشاركة المرأة فى الانتخابات قائلة: أتوقع دائما مشاركة فعالة وقوية للمرأة المصرية فى الانتخابات، فنسبة مشاركتها دائما ما تفوق الرجل بكثير الأمر الذى يدل على وعى المرأة وإدراكها خطورة المرحلة الراهنة، والتاريخ مليء بالمواقف العظيمة للمرأة كمشاركتها القوية فى الثورات والانتخابات حتى المسنات والقواعد من النساء لم تتوانَ عن الإدلاء بأصواتهن ما يدل على حبهن الجم لوطنهن وإدراكهن أن المشاركة الانتخابية واجب وطنى.

 

وعى المرأة

تقول د. وفاء سمير، أستاذ علم الاجتماع السياسى المساعد بالمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية: هناك حالة من الوعى السياسى والمجتمعى تعيشه المرأة المصرية حاليا، فهى تشعر أنها مشارك أساسى فى صنع مستقبل بلادها وذلك بنزولها للانتخاب وكافة الأحداث السياسية المهمة، فضلا عن تشجيعها كافة أفراد أسرتها وجيرانها على المشاركة فى الانتخابات لأنها تعلم أن دورها ممتد ولا يقتصر عليها فقط، وهو ما جعل القيادة السياسية تؤمن بدورها، لذلك دائما ما يتحدث عنها ومعها سيادة الرئيس السيسى وهى دائما تلبى النداء وتكون من أوائل الحضور للانتخاب أو أى حدث يحتاج مساندتها لأنها تلمس التغيير الإيجابى وحالة الانتعاش التى تعيشها البلاد وهى ترغب فى مزيد من النمو الاقتصادى والمشروعات الخدمية التى تدفع عجلة الإنتاج وتحد من الضغوط الاقتصادية.

 

إشادة عالمية

"لقد أبهرتنا المرأة المصرية بوجودها الإيجابى فى مواقف كثيرة وحضورها المستمر فى الانتخابات بشكل خاص"، هذا هو رأى اللواء مجدى شحاتة، الخبير الاستراتيجى ويقول: إن المصرية مليئة بالوعى والثقة فى القيادة السياسية الحالية وأننا نسير على الطريق الصحيح وبالتالى لا تتراجع أبدا عن النزول فى الانتخابات ودفع العملية السياسية بقوة، فلقد أبهرت العالم أنها تستطيع التغيير بإيجابية وأن صوتها أمانة ومؤثر فى استقرار وتنمية الوطن، وأقول كلمة لكل مصرية "لقد أثبتِ أن لكِ دائما موقفا صلبا ومحددا فى كل المواقف الصعبة التى مرت بها البلد وتمسكتِ بالرأى الصواب ومازالتِ تقومين بدوركِ على أكمل وجه، فاستمرى فى مساندة بلدكِ".

 

ما تضيعيش حقك

تؤكد د. ماجى الحلونى، عميد كلية الإعلام الأسبق، أنه فى حال إجراء إحصائية عن أعداد المرأة المشاركة فى الانتخابات فستتفوق نسبتها على الرجل لأن المرأة فى أول الحضور لأى مناسبة أو حدث وطنى يحتاج لرأيها أو كلمتها أو صوتها، وتنصح المرأة بالنزول للانتخاب وضرورة اختيارها المرشح المناسب القادر على الإسهام فى تحقيق النهضة للوطن، وتقول: أتوجه بكلمة للمرأة المصرية "ما تضيعيش حقك.. وانزلى انتخبى وادلى بصوتك واضمنى حياة أفضل لأولادك".

المصدر: كتبت: أميرة إسماعيل
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 62 مشاهدة
نشرت فى 1 أكتوبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,168,444

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم