كتبت : هبه رجاء

ما بين فرح وأجراس وزينة معلقة على شجرة الكريسماس ورسائل معايدة وزيارات عائلية يصاحبها ضحكات و"إفيهات" من الجميع، لكل منا ذكرى خاصة مع ليلة رأس السنة، لذا قررت حواء استرجاع هذه الذكريات مع بعض الإعلاميين، وعن أمنياتهم في 2021..

 

نهاية كورونا

ـ عن ذكرياتها مع ليلية راس السنة تقول الإعلامية دينا مغربي: بداية أسعد كثيرا إذا صادف وجاء الاحتفال برأس السنة وأنا على الشاشة مع المشاهدين للاحتفال معهم، ونجهز لهذه المناسبة من قبلها بفترة من حيث حصاد للعام، وفقرات غنائية وفنية، وهذاالعام هناك رؤية للتخفيف عن الناس في هذه الليلة لما صاحب السنة من فيروس كورونا، أتذكر أنه حدث ذات عام أن اعتذر اثنان من الضيوف وهذه الليلة تنقل على الهواء مباشرة، إلا أنني تداركت الموقف، أمنياتي للسنة الجديدة أن تعود الحياة كما كانت وينتهي كابوس كورونا، أتمنى أن أقدم برنامجا عن تاريخ مصر وكل ما مرت به، وحصريا لـ "حواء" سيكون هناك شكل جديد من المحتوى والديكورات على الشاشة إلى جانب الاهتمام بشكل كبير بالجزء الثقافي والتوعوي سيسعد بها المشاهد.

قضايا المرأة

ـ أما الإعلامية مها عادل حسني فتقول: ديسمبر بالنسبة لنا حالة من الاستعدادات للاحتفال بعيد ميلاد الفضائية المصريةومن بعده الاحتفال برأس السنة، لذا فهو شهر مميز شهر احتفالات، كثيرا ما كنت على الهواء ليلة رأس سنة، وأشعر بسعادة غامرة في هذا اليوم المختلف، فهو يوم مفتوح على الهواء، نقدم حصاد العام على كل المستويات، خاصة حصاد لأهم قضايا المرأة وإنجازاتها - أتحدث هنا عن برنامجي بالاشتراك مع زميلاتي،برنامج"سيدتي"، نحتفل مع المغتربين وأشقائنا العرب، نشعر أننا في هذا اليوم همزة الوصل بينهم وذويهم بمصر،نستقبل المعايدات من جميع البلدان ونشعر معهم بسعادتهم واحتفالهم بليلة رأس السنة، أتمنى أن يكون العام الجديد هوعام الشفاء من الكورونا، ويكون اللقاح فيه الشفاء، نشفى جميعا من كل ما أصابنا من حزن وألم، أتمنى أن يحقق الجميع في 2021 كل الآمال التي تأجلت2020.

أنا مش هو!

ـ يسترجع الإذاعي طاهر أبوزيد معنا ذكرياته في ليلة رأس السنة فيقول: من المصادفات الجميلة أنني دائما أكون "شفت" براديو مصر نحتفل مع المستمعين بالعام الجديد ونتلقى التهاني والأمنيات، تحدث "قفشات" مرحة بيني وزملائي، وعن ذكرياتي مع الاحتفال بليلة رأس السنة أن اسمي يحدث بينه خلط وبين وزير الشباب والرياضة السابق ولاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق كابتن طاهر أبوزيد، فيأتيني كم هائل من المكالمات والرسائل والمعايدات، أما أكثر موقف حدث لي لن أنساه أبدا احتفال زملائي بعيد ميلادي الذي يصادف 1/1، حيث فوجئتوكنا في الاستوديو يحتفلون بيوم ميلادي بأكلة "فسيخ ورنجة"، أما أمنيتي في2021 أن أقدم برامجا مميزا ناجحا على شاشة التليفزيون، كما أدعو لوالدتي أن يمنحها الله الصحة والعافية، وأن يعم الخير والسلام عليناجميعا.

ذكرى مؤلمة

ـ ترتبط ليلة رأس السنة بذاكرة الإعلامية دعاء حجاب بالمذاكرة فهي تأتي متزامنة مع وقت الامتحانات حتى مناقشة الماجستير كانت ٥ يناير وكان لابد من المذاكرة لها، أتذكر ليلة رأس السنة 2011 وكانت حلقة احتفالية مبهجة إلا أنها انقلبت رأسا على عقب بعد ضرب كنيسة القديسين بالإسكندرية وقتها كنت معدة، وبعد أن أصبحت مذيعة كان هناك ارتباط شرطي بارتداء ملابس باللون الأحمر،أتذكرأن السيدة منال خورشيد طلبت مني ارتداء"طاقية حمراء" في برنامج سلطة خضرا في ليلة رأس السنة 2019، وهذه السنة جهزنا فقرات ستكون مفاجأة للمشاهد، أتمنى في بداية ٢٠٢١ يتم القضاء نهائيا على فيروس كورونا من العالم كله، وتكون السنة سنة خير وأن يحفظ الله مصر.

أغاني البهجة

ـ مذيعة "شعبي راديو إفإم" هاجر جميل تذكر لنا: في عام 2019 كنت آخر مذيعة على الهواء، وكانت الحلقة بأكملها الاحتفال برأس السنة، وكان تحديا كبيرا بالنسبة لي، فقد توفى عمي وهو بمثابة والدي قبل هذا اليوم بيومين وكان مطلوبا مني أن أضحك وأستقبل تليفونات التهنئة وفي الوقت ذاته أخفي حزني، والحمد لله تمت الحلقة واحتفلت مع المستمعين وكانت من أفضل الحلقات، منذ صغري وأنا أهتم بتدوين كل ما يحدث لي من أحداث وأمنيات، وكل بداية سنة أسترجع ما دونته لأعرف ما قمت به وما لم أقم به فأجعله من أولوياتي في السنة الجديدة، أتمنى سنة جديدة بدون كورونا، سنة خير على بلدي وعلى عائلتي، وأن أكون سببا في إدخال السرور على المستمع حتى لو بأغنية مبهجة.

موسيقى وأنوار

فيما تقول الإعلامية سالي سمير: شعور جميل يتملكني وأنا في الاستوديو وكل ما حولي ينبض بالبهجة فى ليلة رأس السنة، فهناك شجرة الكريسماس المزينة بالأنوار، والموسيقى المصاحبة للفواصل المعبرة عن الاحتفال بالكريسماس، أما على المستوى الشخصي فأستقبل العام الجديد بديكور معين داخل منزلى بداية من شجرة عيد الميلاد بأنوارها، وتزيين أرجاء المنزل بالبالون وبابا نويل، كما يجتمع الأهل بأكملهم في منزلي، وأتذكر في صغري كانت والدتي تضع الهدايا بجانبي فأعتقد أن بابا نويل هو من فعلها، وهو طقس أتبعه وزوجي مع أولادي ولكن بشكل مختلف، أما أمنياتي للعام الجديد فهى أن ينتهي كابوس كورونا.

المصدر: كتبت : هبه رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 80 مشاهدة
نشرت فى 1 يناير 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,755,788

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز