اشراف: منار السيد - سماح موسى - هايدى زكى - هدى إسماعيل - نرمين طارق - تصوير: إبراهيم بشير

مع اقتراب إجازة نصف العام تقع الأسر المصرية فى حيرة عند اختيار مكان لقضاء الإجازة وذلك بسبب تعدد الأماكن السياحية في مصر وتنوعها، فالبعض يختار الأقرب والأوفرماديا بينما يبحث البعض عن الأماكن الأثرية للتعرف على تاريخهم وحضارتهم وبث البهجة في نفوس أبنائهم أيا كانت أسعارها وبعدها الجغرافي.

في السطور التالية نتعرف من خبراء السياحة عن الأماكن التي يمكن زيارتها في مصر دون إرهاق الميزانية.

في البداية يقول هشام الدميري، مساعد وزير السياحة السابق ورئيس هيئة تنشيط السياحة السابق:جزء كبير من الدور التي تقوم به وزارة السياحة هو الاهتمام بالسياحة الداخليةباعتبارها جزءا من الحركة السياحية لأن من الواجبات المنوطة بهيئة تنشيط السياحة ربط المواطن المصري بتاريخه وتراثه وذلك يتم من خلال تعريفه بالأماكن الأثرية الموجودة ببلده، وإذا تحدثنا عن المناطق المشمسة والتى تتناسب مع الطقس الحالى نجد الفيوم حتىالأقصر وأسوان، بالإضافة إلى سياحة المنتجعات مثل سيوة والداخلة والخارجة، وعلى الرغم من أن السياحة الداخلية لاتدر عملة صعبة بالمقارنة بالخارجية إلا أنها جزء كبيرمن الاقتصاد القومي.

ويضيف:وعلى مستوى السياحة الخارجية فقد حدث تطور في الحركة السياحية كبير جدا نتيجة للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة المصرية جنبا إلى جنب مع الأنشطة الترويجية والاكتشافات الأثرية الأخيرة التي قامت بها وزارتي السياحة والآثار،بالإضافةإلىالاحتفالات الأثريةالكبيرة الأخيرة مثل نقل المومياوات وافتتاح طريق الكباش فكل هذا ينشأ حركة من التطور السياحي، كما أن مصر ليس لها منافس في الموسم الشتوي فهي أفضل منتجعات شتوية   حيث تمتاز بطقس ليس له مثيل على مدار العام، بالإضافةإلى تميزنا بالسياحة الثقافية ما يعد ميزة تنافسية كبيرة لا توجد في أي دولة في العالم، فمدينة مثل الأقصربها ثلث آثار العالم، بالإضافةإلى المدن السياحية المعروفة الصيفية التي يزوها الأجانب وأهمها محافظات البحر الأحمر والساحل الشمالي، أماعن الأماكن الذي يمكن أن تزورها الأسرة المصرية في فصل الشتاء فمنها محافظتى الأقصر وأسوان وبهما معبد الكرنك والحديقة الدولية ووادي الملوك والدير البحري والمعبد الجنائزي ومتحف الأقصروجزيرة الموز ومعبد فيلة ومعبد كوم أمبو ومتحف النوبة ومعبد أبو سمبل والسد العالي والمسلة الناقصة ومعبد خنوم ومعبد كلابشة وضريح الأغا خان ودير الأنبا سمعان.

بلد الذهب

يرى د. معتز السيد، نقيب عام المرشدين السياحين أن حفلي نقل المومياوات وافتتاح طريق الكباشبالإضافة إلى المتحف الكبير المنتظرافتتاحه قريبامنأهم أنواع الدعايا والترويج للسياحة حيث إنه لم يحدث من قبل على مر التاريخ، ويقول: مصر مليئة بالأماكن السياحية والأثرية فائقة الجمال التي ليس لها مثيل في العالم حيث يوجد مايزيد عن 27متحفا علىمستوى محافظات مصرأهمها آثارإسلامية في رشيد ومتاحف "كفر الشيخ،وسوهاج القومي، وملاوي"ومجمع الأديان في القاهرة ناهيك عن الأماكن الأثريةوالسياحية التي توجد في القاهرة والجيزة والإسكندرية بداية من سقارة والأهراماتوأول هرم مكتمل بدهشور والقناطر الخيرية وقصر البارون والحديقة الدولية وحديقة الأزهر والمتحف القبطي وجامع بن طولون ومتحف أم كلثوم ودار الأوبرا المصرية، وفي الإسكندريةيوجد العديد من المزارات السياحية والأثرية أهمها متحف الإسكندرية القومي والمسرح الروماني والمتحف اليوناني الروماني وقصر المنتزه ومتحف الأحياء المائية ومتحف المجوهرات الملكية ومكتبة الإسكندرية وقلعة قايتباي وحديقة حيوانات الإسكندرية، وفي الغردقة يوجد سهل حشيش وغيرها من الأماكن السياحية الخلابةبالإضافةإلى شرم الشيخ وما بها من عناصر جذب للسياح.

أماكن يمكنك زيارتها

- حديقة الأسماك: تتكون الحديقة من 49حوضا للأسماك المتنوعة والنادرة التي تنعكس عليها أشعة الشمس خلال فتحات علوية وتضم العديد من الأسماك النيلية والبحرية ونجم البحر، تتميز الحديقة بأنك إذا نظرت إلى سقف أحد الممرات ستجده وكأنه واحد من بين تجاويف أخرى صنعتها الأمواج وهي تصاميم تعزف ألحانا عند مرور الهواء بها، كما يمكن زيارة قسم العرض البانورامي حيث يتم بها عرض للأسماك المحنطة، يوجد في واجهة الحديقة حوض كبير يحتوي على أسماك مفترسة مثل سمك القرش وغيرها.

قلعة صلاح الدين الأيوبي: شرع صلاح الدين الأيوبي في تشييد قلعة فوق جبل المقطم بالقاهرة، لكنه لم يستطع إكمال عمارها في حياته وإنما أتمها السلطان الكامل بن العادل، فهو أول من سكنها واتخذها مقرا لملكه حتى عهد محمد علي حيث تعد أحد أهم آثار العالم الشاهدة على حروب القرون الوسطي، تضم تلك القلعة مساجد عدة أهمها جامع محمد علي، جامع النصر محمد بن قلاوون، كما تضم العديد من المتاحف الأثرية منها متحف العربات والمتحف العسكري ومتحف الحديقة، تحتوي جميعها على عدد كبير من القطع الأثرية النادرة، كما يمكن الصعود إلى أعلى برج في القلعة ومشاهدة القاهرة من أعلى والتقاط بعض الصور التذكارية، كما يمكن زيارة قصر الجوهرة الرائع(قصر المجوهرات)تتزين جدرانه بأعمال نقش ذهبية تطغي عليها سمات العمارة العثمانية.

- المتحف المصري بالقاهرة: هو أحد أكبر وأشهر المتاحف العالمية حيث يقع في قلب العاصمة المصرية القاهرة من الجهة الشمالية لميدان التحرير، يعد من أوائل المتاحف في العالم، يضم المتحف أكثر من 150ألف قطعة أثرية وأهمها التي تم العثور عليها في مقابر الملوك والحاشية الملكية للأسرة الوسطي في العصر الدهشوري، فيمكن مشاهدة واجهة المتحف الذي صممت علي الطراز الفرنسي تزينها لوحات رخامية لأهم وأشهر علماء الآثار في العالم، ووزعت الآثارفي طابقين الطابق السفلي منها يحوي الآثار الثقيلة مثل التوابيت الحجرية والتماثيل واللوحات والنقوش الجدارية، أما الطابق العلوي فيحوي المخطوطات وتماثيل الأرباب والمومياوات الملكية وآثار الحياة اليومية وصور المومياوات والمنحوتات غير المكتملة وتماثيل وأواني العصر اليوناني الروماني وآثار خاصة بمعتقدات الحياة الأخرى وغيرها.

- حديقة حيوان الجيزة: تأسست 1819، تعد أكبر حديقة للحيوانات في مصر والشرق الأوسطوأشهرها في أفريقيا، كانت تسمى جوهرة التاج لحدائق الحيوان في أفريقيا، أمر الخديوي إسماعيلبإنشائها وافتتحها الخديوي محمد توفيق، بدأت بعرض أزهار ونباتات مستوردة غير موجودة في الطبيعة المصرية، كان يوجد بها قرابة ستة آلاف حيوان من نحو 1755 نوعا بينها تماسيح وأبقار وحشية وفيلة وقردة، وتبلغ مساحة الحديقة قرابة 80 فدانا، يمكن رؤية الشلالات المائية والجسور الخشبية وبحيرات الطيور وأقسام عدة أهمها قسم الطيور وقسم الفيلة.

المصدر: اشراف: منار السيد - سماح موسى - هايدى زكى - هدى إسماعيل - نرمين طارق - تصوير: إبراهيم بشير
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 212 مشاهدة
نشرت فى 23 ديسمبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,589,608

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز