حوار : هبة رجاء

إعلامية مختلفة، تدهشنا بأن بدايتها كمذيعة تعود إلى المرحلة المدرسية، لم تكتف بتلك البداية، بل سعت منذ صغرها إلى الاحتراف، حتى أصبحت واحدة من أبناء ماسبيرو اللامعين، احترمت عقلية المشاهد؛ فأصبح شغوفا ببرامجها، إنها الإعلامية هبة فهمي ضيفة .. » حواء « هذا الأسبوع

قصتك مع الإعلام قصة ثرية ومشوقة.. فما تفاصيلها؟

مبتسمة، بالفعل عشقي للإعلام ليس بجديد، أو أنه مجرد مهنة أمتهنها، عشقي له بدأ منذ طفولتي، من خلال حرصي على الاشتراك في الإذاعة المدرسية؛ وقت أن كنت مسئولة عنها، في ذلك الوقت بدأت رحلتي المبكرة مع الإعلام المدرسي، حيث أجريت مقابلات ومحاورات مع المسئولين التعليميين عند زياراتهم للمدرسة، هذا بالإضافة إلى حبي للكتابة، كما حظيت بتشجيع ومساندة والداي رحمهما الله، كانا يشجعاني دائما على القراءة في كافة المجالات وخوض تجارب مفيدة وجديدة، كنت محظوظة بأن تربيت في بيت يحترم الثقافة والإبداع، هذا كله شكل فكري وشخصيتي، وزاد من حبي للإعلام.

كيف جاءت خطوة دخولك إلى التليفزيون الرسمي؟

التحقت بماسبيرو مع بداية عمل القنوات المتخصصة، وبسبب حبي للقراءة والإبداع اخترت العمل بالثقافية، حيث وجدتها قريبة من تكويني، كما أنني أعمل بقناة النيل سينما، إلى جانب عملي بقطاع الأخبار.

هل لنا بإلقاء الضوء على جانب من برامجك؟

بفخر بلا تكلف تقول: أحمد الله أنني كنت محظوظة لدرجة كبيرة لتقديمي عدد كبير ومتنوع من البرامج، ما بين ثقافي، فني، سياسي، توك شو، ومن بين البرامج التي قدمتها أذكر منها: برنامج » مواجهات سينمائية « وهو أول برنامج سينمائي على الهواء، إضافة إلى قائمة من البرامج: سينما نيوز، مساء « الخير أيها العالم، اللقاء ،» الفكري، عالم فلان والأخير كان بمشاركتي مع الإعلامي القدير جمال الشاعر، وكان عبارة عن توثيق للعديد من الشخصيات المرموقة في كافة المجالات، وشاركت في تغطية عدد من المهرجانات، كما أدرت العديد من الحوارات مع شخصيات أعتز بمقابلتها بولو كويلهو، روجيه جارودي، ورئيس دولة « : أمثال التشيك الأسبق

- ماذا عن برامجك التي تقدمينها حاليا على الشاشة؟

يعرض » كادرات عربية « أقدم حاليا برنامج بعنوان الجيل « على شاشة النيل سينما، أيضا أقدم برنامج بالتعاون مع وزارة الهجرة، عن المصريين ،» الثاني بالخارج وتحديدا جيل الشباب، بجانب قراءتي للنشرات الإخبارية والاشتراك في تقديم عدد من البرامج بقطاع مساحة للرأي » و » صباحنا مصري « الأخبار منها

- هناك تنوع ملحوظ في برامجك، فهل أنت مع الإعلامي غير المتخصص؟

ضاحكة: يا عزيزتي.. أنا مع الإعلامي الشاطر الذي يجيد تقديم أنواع مختلفة من البرامج، مع الإعلامي المتطلع والمجتهد، لكن مع مراعاة أن هناك إعلاميا مثقفا متطلعا لكنه أكثر وهجا في تقديمه لنوعية بعينها من ألوان البرامج.

إذن ما هي مقومات الإعلامي الناجح، أو بتعبيرك » الشاطر «؟

ترتسم الجدية على ملامحها: الإعلامي الشاطر الذي أقصده هوالمثقف، وأزيد أن الإعلامي الناجح ليس فقط مظهر أنيق على الشاشة ممسكا بنص الإعداد، بل أعني من كان لديه شغفا بالمهنة، ليس مجرد ساعيا للشهرة.

هناك جانب آخر في شخصيتك، هو حبك للعمل العام؟

بحماس شديد: بالفعل، أؤمن بأن العمل التطوعي أو الخدمي يثري الإنسان بشكل كبير، فهو يمنحه المعرفة وحب الناس؛ حيث عملت كنائب رئيس لإحدى الجمعيات المعنية بتمكين الشباب، أيضا اشتركت بمشروع كان ضمن نشاطات هيئة الأمم المتحدة للأنشطة السكانية في مجال السكان والتنمية، هذا بجانب عملي كمدرس لقسم الترجمة بالجامعة الأمريكية، وممارستي الكتابة ببعض الصحف.

هل في خاطرك فكرة تودين تقدميها على الشاشة؟

تداعب الأحلام خاطرها بلحظة شرود ثم يأتي صوتها هامسا: كم حلمت أن أقدم برنامجا عن مصر من قلب الدول الأوروبية خاصة وأنني أقمت لفترة بألمانيا وكان حلما يتملكني أن أنقل صورة مصر وأتحدث عن بلدي من قلب دولة أوروبية، عن حضارتها، وثقافتها، عن تاريخها، عن مصر المعاصرة، عن الشعب المصري وقدراته، أقدمه بشكل مختلف يبث على مستوى العالم، وهذا الحلم مازال قائما للآن.

هل من رسالة للإعلامي الوطني تلفتين النظر إليها؟

أرى أنه يجب على الإعلامي أن يدرك قيمة سلاحه، خاصة في هذا التوقيت، فهو يعتبر حلقة الوصل بين المواطن والدولة، لذا عليه أن يساعد في رفع ثقافة المواطن، ووعيه، وعليه أن يدرك أن من خلاله يرى المواطن نفسه على الشاشة، ويطرح مشاكله ويساعد في حلها، ينقل الصورة وما يحدث كما في الواقع دون زيف، يبعث على الأمل والإيجابية والانتماء وحب الوطن.

ما هي رسالتك لكل سيدة مصرية؟ » حواء « من خلال

إذا كانت المرأة بصفة عامة هي رحم الكون؛ فالمصرية لديها من القدرات ما يميزها عن نساء العالم ثقي في نفسك وتفوقي وابدعي، « : أجمع، أقول لها ولا تجعلي أحدا يقف حائلا بينك وبين طموحك، طوري من نفسك، أنت الحياة، فطالما أنت تحلمين وتحققين أحلامك طالما الحياة تسير .

 

المصدر: حوار : هبة رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 345 مشاهدة
نشرت فى 27 يناير 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,589,558

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز