بقلم د. حنان سليمان

لأن استقرار الأسرة ودوام السكينة والرحمة مطلب ضروري لاستقرار المجتمع كانت الوصايا الإلهية التى تنظم العلاقات الزوجية واضحة لا جدال ولا نقاش فيها، حيث كانت المودة والرحمة بين الزوجين أساس الحب والتفاهم بينهماحيث قال عز وجل "وجعل بينكم مودة ورحمة"، وكما ألزم الزوجة بطاعة زوجها فى غير معصية فقد أوجب على الزوج المعاشرة الحسنة، حيث تعددت النصوص الشرعية فى هذا الإطار للعناية بالأسرة وأسس استقرارها فقال سبحانه "وعاشروهن بالمعروف"، لذا نجد توازنا إلهيا بين واجبات المرأة وحقوقها وكذا الرجل.

ووفقا لمحاكم الأسرة فإن حالات الطلاق تتزايد بنسب متسارعة من عام لآخر، وتتعدد شكاوى الأزواج التى تؤدى للطلاق ما بين فقدان المسئولية وعدم وعي الشاب والشابة اللذين أقدما على الزواج، وعدم قدرة الطرفين على التلاقي في نقطة اتفاق، والتوقعات المغايرة حول الزواج وأن الحياة ليست وردية وأن الأيام التى ستمر بكم برفقة شريك الحياة لن تكون جميعها هادئة وأن المشكلات التى ستواجهكم سويا إن لم تحل بحكمة أنت « ستخسرون الكثير، لتصبح كلمة الفوبيا التى تصيب الزوجات » طالق ويحاولن عدم سماعها، والفخ الذي يحاول الزوج الهروب منه، فنجاح الحياة الزوجية مسئولية تقع على الزوجين، فلابد من وجود توافق فى الرغبات والتفكير، فكثير من المشكلات الأسرية سببها الرئيسي انعدام الحوار والتفاهم وروح المشاركة بين الزوجين.

إدارة دفة المنزل والحفاظ على استقراره وحل المشكلات التى قد تهدد ذلك ليس مسئولية طرف واحد بل يشترك فيها الزوجان على حد سواء، لكن فى البداية يجب تشخص المشكلة للبحث عن حلول وبدائل لها وهذا لن يتأتى إلا من خلال الحوار المشترك الراقى والهادئ الذى يخلو من التعصب للرأى أو الانتصار للأنا لأن العدائية بين الزوجين أو تعمد كل منهما أن يكون ندا للآخر من شأنه أن يطاير الشرر الذى يلتهم الحب والمودة بين الزوجين.

ونهاية فإن تجنب أسباب الطلاق وتحقيق السكينة داخل الأسرة مردهإلى الرجوع إلى ذلك التنظيم الإلهى الذى لم يغفل عن مرحلة من مراحل الزواج بداية من الاختيار والتعامل بين الزوجين وحتى تربية الأبناء، كما وضع الشرع فى الاعتبار ما قد يطرأ من خلافات زوجية فجعل لها ضوابط وآداب وبين كيفية حلها. 

 

المصدر: بقلم د. حنان سليمان
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 193 مشاهدة
نشرت فى 10 يونيو 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,606,914

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز