إشراف : منار السيد - أميرة إسماعيل  سماح موسى  هايدى زكى  أماني ربيع

أشاد عدد من أعضاء البرلمان بغرفتيه بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتوسع في إجراءات الحماية الاجتماعية من خلال تطبيق زيادة عدد الأسر المستفيدة من برنامج "تكافل وكرامة" بضم مليون أسرة إضافية للبرنامج، وغيرها من القرارات التي تهم الأسر الأكثر احتياجا وأصحاب المعاشات والعاملين في الدولة لمواجهة تعديات الأزمة الاقتصادية العالمية، مؤكدين أن الدولة المصرية حريصة على دعم كافة المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم.

فى البدايةأشادت النائبة مايسة عطوة، عضو مجلس النواب بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، وتقول: أثلج الرئيس صدور الجميع بالقرارات التي تؤكد حرص سيادته الدائم على دعم المواطنين في شتى المجالات من خلال التوسع في إجراءات الحماية الاجتماعية التي توجه بها القيادة المصرية بشكل مستمر، والتي تأتى لدعم وتوسيع قاعدة المستفيدين ببرنامج تكافل وكرامة في ظل الظروف الاقتصادية العالمية الراهنة، والتي ترسخ أن الدولة المصرية تعمل من أجل صالح الفئات البسيطة ومحدودي الدخل في الدولة من خلال هذه الإجراءات.

وتضيف: وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بإجراءات حماية اجتماعية جديدة والتوسع فيها من خلال إضافة مليون أسرة في برنامج تكافل وكرامة ليصبح حجم المستفيدين من المواطنين أكثر من 20 مليون على مستوى الجمهورية، وتوزيع وزارة الأوقاف بالشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي لحوم الأضاحي على مدار العام،وكل هذه القرارات وغيرها تؤكد على اهتمام الدولة المصرية بالبسطاء والأكثر احتياجا،كما أن هذه القرارات طالت الكثير من أصحاب المعاشات والعاملين الأقل أجرا لتوفير حياة كريمة للمواطن في ظل الأزمات الاقتصادية العالمية ولاقت صدى كبيرا وإشادة واسعة في الشارع المصري والتى تعكس مدى الاهتمام الكبير من الرئيس بدعم المواطن المصري البسيط والفئات الأكثر احتياجا.

أمن قومى

أماد. آيات الحداد، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النوابفتقول: الإجراءات التي يقوم بها سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي خاصة الأخيرة مثل ضم مليون أسرة لتكافل وكرامة وتوفير سلع غذائية بأسعار أقل وغيرها من القرارات تساهم في حماية الأمن القومي للدولة خاصة في ظل إعلان الكثير من الدولة المتقدمة رفع رايتها وتحديد السلع التي يستطيع المواطن شراءها وعددها كألمانيا، فيجب التوازن بين دور الدولة في الحفاظ على الأمن القومي والاستقرار الداخلي للدولة وبين الحفاظ على قيم حقوق الإنسان، ويسعى الرئيس إلى توفير كل سبل الحماية الداخلية للمواطنين والتخفيف عن أعبائهم سواء الاقتصاديةأوالاجتماعية من خلال الإجراءات التى تم الإعلان عنها مؤخرا لدعم وحمايةالوطن من أعدائه وعدم النيل منه من خلال استغلال المواقف الصعبة التى تمر على البلاد نتيجة الظروفالاقتصاديةالعالمية،حيث يلعب العدو على تلك العوامل من محاولة تقسيم وحدة الشعب وترابطه وتعطيله عن التنمية، ومحاولة التشكيك في أجهزة الدولة باختلاق الشائعات، لذا يجب علينا أن نعمل على نهضة وحماية الدولة ونقف بجانب الوطن، ولن يتحقق ذلك إلا من خلال الحفاظ على عادات وتقاليد الشعب ووحدته وترابطه ولا نلتفت لأي شائعة تسمح بتفريقنا أو تزعز الثقة في أجهزة الدولة، والعمل على تحقيق التنمية في العديد من المجالات كالتعليم والاقتصاد والزراعة والصناعة والتجارة والتوقف عن الانتشار السلبي للأخبار حتى لا يؤثر ذلك على الأمن القومي.

رسائل قوية

من جانبها اعتبرت النائبة منى عبد الغنى، عضو مجلس النوابهذه الإجراءاترسائل قوية من الرئيس للمواطن المصرى، وتقول: لتوجيهات الرئيس دلائل عديدة، وتعبر عن مدى اهتمام الرئيس بالشعب المصرى ومتابعة ظروفه ومعرفة الصعوبات التى يعانيها بسببب التغيرات العالمية وليست الداخلية فقط، وبذل كل الجهد للسعى لتوفير حياة كريمة ومراعاة محدودى الدخل، وقد تجلى ذلك عبر صرف مساعدات استثنائية بتكلفة إجمالية حوالي مليار جنيه شهريا للأسر الأكثر احتياجا، وأصحاب المعاشات الذين يحصلون على معاش شهري أقل من 2500 جنيه، وأيضا رفعرواتب العاملين بالجهاز الإداري للدولة الذين يحصلون على راتب أقل من 2700 جنيه شهريا ما يعود بالنفع على تلك الفئات فى مساعدتها لمواجهة الغلاء وتداعيات الأزمةالاقتصاديةالعالمية فى ظل ارتفاع معدلات التضخم.

وتقول عبلة الهوارى، عضو اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب: هناك اهتمام واضح من الرئيس بالمرأة بشكل خاص والأسرة المصرية بشكل عام، فهو يعلم ويراقب باستمرار كل الظروف التى تعيشها المرأة والأسرة،ويسعى من خلال المباردات والتوجيهات الرئاسية المستمرة لتوفير احتياجات الأسرة وتخفيف تداعيات الأزمة الاقتصادية العالميةعليها، ويحاول توفير كل الدعم لها من خلال المنافذ التى تم الإعلان عنها مؤخرا سواء الخاصة بالقوات المسلحةأو غيرها لتوفير كافة السلع الغذائية، كما وجهسيادته بتعزيز الأمن الغذائي للأسر الفقيرة والأمهات والأطفال من خلال التوسع في طرح كراتين السلع الغذائية المدعمة بنصف التكلفة، من خلال منافذ القوات المسلحة وهو ما يعد سبيلا لدعم المواطن فى ظل ظروف استثنائيةوحروب عالمية،إلى جانب مواجهة الغلاء وجشع التجار، ومن هنا يأتي دورنا كمؤسسات للدولة ومواطنين ومجتمع مدنى لمراقبةالأسواقوالتأكد من وصول هذا الدعم للمستحقين والحد من استغلال بعض الفئات للظروف والمواقف وإطلاق الشائعات والعمل على زعزعة الثقةبين المواطن والوطن، وعلينا أن نتكاتف للتصدى لهذه الظروف العالميةومراعاة التغيرات الاقتصاديةوالمالية سواء الداخليةأو الخارجيةلدفع عجلةالتنمية.

 

تدعو د. حنان سليمان، عضو مجلس الشيوخ إلىالعمل على نشر هذه الإجراءاتوتعريف المواطن المستحق بها، والسعى للوصول لكل الفئات فى المجتمع المصرى خاصة فى القرى والمحافظات من خلال المواد الإعلانية أو الندواتوالمؤتمرات للوصول للفئات المستحقة، فهناك الكثير من الأسرالمصرية لا تعلم عن هذه المبادرات، لكن فى ظل الخطوات التى يقوم بها الكثير من مؤسسات المجتمع المدنى والمجلس القومى للمرأة التى تهدف لمناقشة وتوصيل أهميةمشاركة المواطنين خاصة المرأة فى المبادرات الرئاسيةوالمجتمعية باعتبارها عمادالأسرةالمصرية، وقد نجحنا خلال الفترةالأخيرة فى الوصول لعدد كبير، والانضمام لها وتوفير كل السبل لمحدودى الدخل لعيش حياة كريمة.

المصدر: إشراف : منار السيد - أميرة إسماعيل سماح موسى هايدى زكى أماني ربيع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 326 مشاهدة
نشرت فى 17 أغسطس 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,615,910

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز