بقلم د. صبورة السيد

إذا أردنا زيارة معالم أثرية لا شك أننا سنقصد مدينتى الأقصر وأسوان أو حتى المتحف المصرى بالتحرير والذى يضم عددا من القطع الأثرية، وإذا أردنا الاستمتاع بالبحر والساحل فلا مفر من زيارة المدن الساحلية، كما أن المتنزهات العامة والحدائق مقصد للكثيرين الذين حالت ظروفهم العملية أو المادية دون السفر إلى هذه الأماكن التى تحتاج إلى نفقات وميزانية خاصة، لذا فكرت لماذا تتحمل الأسر عناء السفر وكلفته فى حين يمكنها الاستمتاع والتنزه داخل محافظتها دون الانتقال إلى محافظة أخرى فلكل محافظة مزار!

لا تخلو مدينة مصرية من المعالم التاريخية والمناطق الأثريةالتى تميزها عن باقى المحافظات،فكل محافظة لها طابع خاص يميزها سواء آثار تاريخية أو شواطئ يقصدها الزوار للسياحة الترفيهية،أومعابد وآثارتؤكد على عظمة تاريخ أسلافنا، لكن لا يعرف الكثير عما تحتويه محافظات مصر من كنوز، ففى الفيوم مثلا بها معبد تنصيب فرعون والذى يحدث به تعامد للشمس مثل معبد أبو سمبل، وبها شلالات وادي الريان ووادي الحيتان وجبل المدورة والبحيرة المسحورة، كما تشتهر الفيوم بالمحميات الطبيعية مثل محمية بحيرة القارون التى تتميز بالنباتات المتنوعة وتوافد الطيور المهاجرة، ويوجد بها معبد قصر قارون والصاغة، وما لا يعرفه البعض عن محافظة الفيوم إنها تحتوى على عدد من الأهرامات مثل هرم هوارة وهرم سيلا.

كما تتميز المنيا بالعديد من المعالم مثل تونا الجبل ودير جبل الطير، ومقابر بني حسن وهو جبل ممهد بسلالم يوفر رؤية شاملة للمنيا من الأعلى،كما يوجد متحف ملوى الذى يضم عددا كبيرا من الآثار المتنوعة من العصر الفرعونى والرومانى، بالإضافةإلىعدد كبير من المقابر التاريخية مثل مقبرة إيزادورا التى تعود لعصر الإمبراطور هادريان وتل العمارنة وهى العاصمة التى أنشأها إخناتون ولا تزال بقاياها موجودة، بينما تمتاز سوهاج بالأديرة خاصة الدير الأبيض والأحمر، بجانب الآثارالفرعونية مثل معبد أبيدوس والذى يعد من المعابد الكاملة القليلة في مصر، وما لا يعلمه الكثير أن محافظة بني سويف بها آثار ومزارات سياحيةككهف سنور الذي يتميز بسواقط جيولوجية بأشكال مميزة جدا، وهو يوجد تحت الأرض، كما يوجد مجموعة أخرى من الآثار مثل  هرم ميدوم ويتميز بجمال النيل وبجولاته النيلية المميزة.

 

وبالانتقال إلى محافظات القناة نجد أن الإسماعيلية تتميز بجانب وقوعها على ضفاف قناة السويس بالعديد من المعالم السياحية مثل القلعة الفرعونية ومتحف ديليسيبس،بالإضافة إلى متحف الآثار والذى يضم عددا كبيرا من الآثار الفرعونية والرومانية التى تماكتشافها أثناء حفر قناة السويس، وفى بورسعيد نجدالمناظر الطبيعية فى بورفؤاد ذاتالمساحات الخضراء، كما توفر لزائريها ركوب المعدية لرؤية البواخر المتواجدة بقناة السويس،بجانبالمساجد الكبرى مثل مسجد السلام،والكنائس الشهيرة ككنيستى مارى جرجس وسانت أوجينى، أما فى السويس فتجدون عيون موسى وهى مجموعة من الينابيع الطبيعيه، كما يوجد بها قصر محمد علي الذى بناه محمد علي باشا ليكون له مقرا أثناءإعداد الجيش المصرى.

وأخيرا تشتهر دمياط  بجانب شواطئها الجميلة ومصيف رأس البر بتنوع الآثار، فيوجد بها منطقة تل الدير التى عثر فيها على توابيت وأيقونات من العصر الروماني، كما يوجد العديد من الكنائس التاريخية مثل كنيسة مارجرجس وبها عظام القديس مارجرجس مزاحم الذى استشهد في القرن التاسع الميلادى وكنيسة الروم الأرثوذكس بحارة النصارى ويرجع تاريخها إلى عام 600 ميلادي.

المصدر: بقلم د. صبورة السيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 90 مشاهدة
نشرت فى 14 سبتمبر 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,589,593

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز