محمد عبدالعال 

يحتفل الشعب المصري بمختلف طوائفه بتنصيب فخامة الرئيس السيسي لفترة رئاسية جديدة وقلوبهم يملؤها الأمل والعرفان لما حققه من إنجازات أشاد بها العالم ووصفها بالمعجزات، داعين الله له بالتوفيق لاستكمال تلك المسيرة الخالدة.

"حواء" نقلت رسائل مجموعة من المثقفين والشخصيات العامة لتهنئة سيادته بأداء اليمين الدستورية لتولى فترة رئاسية جديدة..

في البداية تقول النائبة فريدة الشوباشي: نهنئ أنفسنا بتنصيب سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، القائد الذي اخترناه بعد ما تحقق في ولايته السابقة من إنجازات كانت تحتاج لعشرات السنوات، وأقول لسيادته "قلبك يشعر بكل مواطن، ومما نفخر به موقفك من المرأة وكلامك الرائع عنها، وهي تعرف أنك أعدت إليها الاعتبار والاحترام الذي تستحقه، احتاج مئات الصفحات للتعبير عن فرحتي بولايتك الجديدة لأنها ستكون شاهدة على مزيد من الازدهار والنهوض بالمحروسة، وأختم رسالتى بالدعاء إلى  الله أن يوفق سيادته في كل خطواته القادمة.

وأكدت النائبة صبورة السيد، عضو مجلس النواب أن تنصيب الرئيس السيسي بداية استكمال لعصر عامر بالنجاحات والازدهار منذ أن بدأنا الطريق معه سويا بالتخلص من الجماعة الإرهابية فكان مثالا للقائد البطل حامي البلاد ومحررها إلى أن تولى فخامة الرئيس مسئولية البلاد لتتوالى الإنجازات في مختلف المجالات.

واعتبرت عضو المجلس أن ما حصلت عليه المرأة المصرية في مختلف المجالات وتطوير العشوائيات والبنية التحتية والاهتمام بالفئات الأكثر احتياجا خير دليل على وفاء الرئيس بكافة وعوده، فضلا عن أن الانتخابات الرئاسية الأخيرة بمثابة تفويض شعبي لقائده المحبوب لاستكمال المسيرة والانطلاق نحو مستقبل أفضل. 

شمس مصر تشرق من جديد

تقول النائبة مايسة عطوة، عضو مجلس النواب: مصر تدخل مرحلة جديدة بتنصيب الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيسا لفترة جديدة تستكمل فيها الإنجازات والمشروعات، وتتطلع فيها لأحلام جديدة بحجم وطننا في الجمهورية الجديدة، بما يحقق حياة كريمة لشعب مصر العظيم، مؤكدة أن صفحات التاريخ ستتوقف كثيرًا عند هذه المرحلة الفارقة من عمر الوطن التي تجاوزت فيها بلادنا الحبيبة المحنة وحولتها لمنحة، وبدلت الألم لأمل جديد بعدما كانت قاب قوسين أو أدنى للسقوط في حافة الهاوية، بعد إرهاب أسود أطل على شعبها برأسه الجبانة، قتل ودمر وخرب، وأرهب وروع المواطنين، وكادت بلادنا أن تذهب لمنعطف خطير، قبل أن يحميها الله من هذا الشر، ليظهر بطل منقذ، يحولها من مشاهد خراب ودمار واقتتال، لمشروعات وإنجازات. سنوات مرت، حققت فيها بلادنا نجاحات ضخمة.

وتتابع: منذ أن تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي المسئولية،  قضت مصر على العشوائيات التي كانت بمثابة القنبلة الموقوتة، وهزمت المرض الذي نهش لسنوات طويلة في أجساد المصريين، فطورت المستشفيات، واهتمت بالتعليم، وعمرت الصحراء، وظهرت المدن الجديدة، ولم يمر يوما إلا ونحن نطالع الرئيس السيسي يفتتح مشروعا جديدا، ليعود لمصر شمسها الذهبي من إنجازات طويلة وعديدة، يصعب علينا حصرها، لو كلفنا الأقلام بسردها لملت وتعبت من كثرتها، وبقيت أحلاما أخرى، مع قائد عظيم، في فترة رئاسة جديدة نهنئ سيادته فيها من قلوبنا، حيث ارتفعت أحلام المصريين معه لعنان السماء، أملا في غد أفضل ومستقبل أعظم.

وهنأ النائب محمد الجبلاوي، عضو مجلس النواب الرئيس على أدائه اليمين الدستورية قائلا: مبروك لرئيسنا وإن شاء الله يستكمل مسيرة التنمية والتطوير التى بدأها لمصرنا الحبيبة، ونأمل بإذن الله أن يكون القادم خير لمصر وكل المصريين، مصر تنتظر منكم الكثير يا سيادة الرئيس فعهدكم شهد إنجازات لم يسبق لها مثيل.

نحو مستقبل مشرق

تقول النائبة حنان سليمان، عضو مجلس الشيوخ: كلمات العرفان والتقدير والشكر جميعها لا تكفي لتهنئة الرئيس، فما شهدته مصر من إنجازات طوال العشر سنوات الماضية ينطق في كل ربوع الوطن بشهادة حق لما قدمه هذا القائد العظيم للوطن منذ إنقاذ الوطن من الإخوان والقضاء على الإرهاب إلى كافة المشروعات القومية والمبادرات الرئاسية التي تشعر المواطن دائما أن الرئيس يقف بجانبه، فحياة كريمة وغيرها من مبادرات صحية واجتماعية خير شاهد.

أما اللواء محمود الرشيدي، مساعد وزير الداخلية الأسبق فيقول: بفضل القيادة الحكيمة ودعم الشعبي المصرى تمكن الرئيس من استعادة قيمة وقامة مصر الغالية وريادتها الإقليمية وثقلها العالمي وهو ما تحقق بعد أن وفقه الله سبحانه وتعالى من إنقاذ الوطن من المؤامرات التى كانت تحاك ضدها لينطلق  به نحو مستقبل مشرق.

 وأكد الرشيدي أن الرئيس السيسي حقق وما زال يحقق الكثير من المشروعات القومية في كل قطاعات التنمية المستدامة، وتحقيق الاكتفاء الذاتي للدولة في معظم احتياجاتها لتجنب أي ضغوطات خارجية موجهة،  بجانب استعادته قوة وهيبة قواتنا المسلحة درع وحصن الأمن والأمان للوطن، والمنطقة العربية كاملة، وتسليحها بأسلحة العصر وتنويع مصادرها حتى صارت محل تقدير العالم أجمع.

حقبة جديدة

اعتبرت د. نسرين البغدادي، مقررة لجنة الأسرة والتماسك المجتمعي بالحوار الوطني وعضو المجلس القومي للمرأة أن مصر تدخل حقبة تاريخية مهمة باختيار شعبها الذي أصر على استكمال المسيرة وحصاد إنجازات المرحلة السابقة، متمنية للرئيس التوفيق والسداد فى المرحلة المقبلة.

ويقول د. حسن شحاتة، أستاذ المناهج بكلية التربية وعضو اتحاد كتاب مصر: أتقدم للرئيس عبدالفتاح السيسي بتهنئة من قلب كل مصري في بداية ولاية عهد جديد، كتبها شعب مصر بالحب والود والعرفان بفضل زعيم ضحى من أجل مصر وعاش لها زعيما يحمي ولا يهدد، يصون ولا يبدد ويعمل للغد ليعيد لمصر أمجادها ويبني لها آمالها.

وتتقدم د. آمال إبراهيم استشاري العلاقات الأسرية بخالص التهاني القلبية للرئيس بمناسبة التنصيب لولاية رئاسية جديدة بعد فوزه بانتخابات رئاسة الجمهورية 2024، واعتبرت أن نتيجة الانتخابات تعكس وعي الشعب المصري وتمسكه باستكمال مسيرة البناء والتعمير والتقدم والازدهار، بجانب قوة وعي وإدراك المصريين بما تمر به منطقتنا العربية والإقليمية من تحديات كبيرة وخطيرة تحتاج لقيادة حكيمة وقوية تحفظ أمن واستقرار الوطن.

من جانبها أكدت د. نفرتيتي أحمد، الخبيرة التربوية أن تجديد الثقة في فخامة الرئيس السيسي دليل على أن الدولة المصرية تسير بخطى ثابتة نحو الطريق الصحيح لتحقيق تطلعات الشعب نحو مستقبل أفضل ومشرق.

المصدر: محمد عبدالعال
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1101 مشاهدة
نشرت فى 2 إبريل 2024 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,713,210

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز