كتبت: إيمان العمري 

يتمنى كل عريس وعروسه وهما يبدآن حياتهما الزوجية أن ينعما بحياة يملأها السرور والهناء، لكن كيف السبيل إلى ذلك؟ هناك بعض النصائح والإرشادات التي يقدمها الخبراء لضمان تحقيق السعادة طوال العمر.

البداية مع الزهراء رفعت، خبيرة التنمية البشرية وتقول: أهم شيء في بداية العلاقة هى الصراحة المطلقة ووضع قواعد لكل أمور الحياة كالمتعلقة بالشئون المادية مثل مصروف البيت ومن سيتولى مسئوليته، كذلك الأمور الاجتماعية المتمثلة في علاقتهما بالأهل والأصدقاء وكيف سيحافظان على خصوصياتهما دون جرح مشاعر أحد، وذلك من خلال حوار بناء بين الطرفين يراعي فيه كل واحد أن يأخذ برأي الآخر ويتعامل معه باحترام وأسلوب راق ومهذب حتى يصلا لنقاط تفاهم بينهما ،كذلك على كل طرف أن يهيئ نفسه لمسئولياته الجديدة وما عليه من واجبات في هذه المرحلة من حياته، مؤكدة أن الشعور بالرضا هو مفتاح السعادة الزوجية التي ستدوم طول العمر.

عدم وجود طرف ثالث

يقول د. جمال فرويز، استشاري الطب النفسي بالمستشفيات العسكرية: هناك مجموعة من القواعد التي يجب على الزوجين اتباعها منذ بداية الزواج حتى يضمنا حياة مستقرة وسعيدة وهذه القواعد كالآتي:

أولا: عدم السماح لأي شخص بالتدخل في حياتهما الزوجية سواء كانت الأم أو الحماة أو إحدى القربات أو الأصدقاء، ففي الغالب كل شخص ينحاز للطرف القريب منه، وللأسف إذا كانت هناك من مرت بتجربة قاسية أو انفصلت عن زوجها تعكس خبراتها السيئة على الزوجة مما يزيد من تفاقم المشكلات التي من الممكن جدا حلها بمنتهى السهولة لو اقتصر الأمر على الزوج والزوجة وعدم وجود طرف ثالث.

ثانيا: الابتعاد عن طرح المشكلات على مواقع التواصل الاجتماعي في أحيان كثيرة، تلجأ العروس الجديدة إلى عرض مشكلتها على مواقع التواصل الاجتماعي لأخذ النصيحة، لكن للأسف أغلب الردود تكون انفعالية غير واقعية ما يؤدي إلى تزايد حدة المشكلات البسيطة التي من الطبيعي أن تواجهها أي فتاة في بداية حياتها الزوجية.

ثالثا: عدم إفشاء أسرار البيت، وهذا ينطبق على الزوج والزوجة، فكثير ما يتحدث العريس أو العروس حديثا العهد بالزواج عن أسرار البيت مع من يطلق عليه الصديق المقرب، وهذا خطأ كبير لأن من الممكن أن هذا الشخص لا يتمنى لصاحبه السعادة ويكون شخصية "توكسك".

رابعا: الابتعاد عن الخطأ في الطرف الآخر أمام الآخرين حتى ولو على سبيل المزاح، فهذا قد يؤدى إلى إيذاء ذلك الطرف نفسيا ومعنويا ويؤدى إلى مشاكل كثيرة.

خامسا: ضرورة الوقوف مع الطرف الآخر وقت الشدة أو الحاجة إليه سواء كان على المستوى المادى أو المعنوي، فعدم القيام بذلك قد يقطع حبال ممكن أن تمتد على طول الحياة الزوجية.

سادسا: التعامل مع الشخصية وفقا لطبيعتها، فمن المهم قبل الزواج معرفة كل طرف لطبيعة شخصية الآخر والتعامل معه وفقا لطبيعة شخصيته طالما ارتضى الارتباط به.

المصدر: نهى عبدالعزيز
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 562 مشاهدة
نشرت فى 23 يونيو 2024 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,824,841

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز