زعماء بلا عقول

كتبت : نبيلة حافظ

إلي كل نفس مهمومة ومتعبة تبحث عن ملجأ آمن لتلقي فيه بأدق أسرارها .. إلي من يبحث عن مكان للراحة والهدوء النفسي، يتوقف فيه ليتأمل ذاته ويراجع خطواته ويواجه أخطاءه .. نقدم استراحة نفسية لننفض عن النفس همومها ومتاعبها .. فإذا كانت لديك مشكلة نفسية تحيرك .. أرسليها لنا .. نحن في إنتظارك 

أغرب وأعقد جزء فى الإنسان عقله.. وكثيرة هى تلك الأسرار التى عرفناها عن أجزاء كثيرة من جسم الإنسان إلا ان عقله مازال يمثل لغزاً محيراً للعلماء.

والعقل هو زينة الإنسان.. وهو سر جماله وروعته والإنسان بلا عقل لا إنسان.. أى انه يفتقد بعض الصفات الإنسانية وأهمها القدرة على التعايش مع الناس والتفاعل معهم.

فالإنسان خلق لحكمة.. وله دور على الأرض وهو ان يعمرها.. أى يعمل.. وقبل أن يعمل لابد ان يدرك معنى وجوده وان يعى دوره.. وقبل كل ذلك لابد وان يؤمن بوجود خالق لهذا الكون البديع.. خالق عظيم كبير فى قدراته.. فمهما كانت قدرة الإنسان كبيرة فقدرة الله أعظم وأجل من قدراته.. وهى قدرة بلا حدود لأنه عز وجل يرى.. ويحاسب كل إنسان على افعاله.. ومن لا يدرك ذلك يصبح إنساناً بلا عقل.. إنسان معتوه ومجنون.

- وامام الأحداث الجسام التى تحدث الأن فى العديد من البلاد العربية.. من قتل.. وسفك للدماء.. وترويع وإرهاب لمخلوقات الله المسالمين العزل.. هذه التصرفات التى تحدث تحت سمع وبصر وبمباركة من زعماء هذه البلاد تجعلنا نتوقف طويلاً امام تلك الشخصيات التى كل الدلائل تؤكد انهم غير اسوياء نفسياً.. أو انهم يعانون من خلل عقلى دفعهم إلى كل هذا التوحش ضد شعوبهم.. هؤلاء الزعماء لابد وان يحاسبوا على جرائمهم وافعالهم المشينة وقبل الحساب لابد من علاجهم نفسياً من تلك الأمراض التى إصيبوا بها بعد ان اعتلوا مقاعد السلطة وإصابهم جنون السلطان..

فمن المؤكد ان مثل هؤلاء كانت لديهم استعدادات للإصابة بأمراض السلطة والجاه والمال - علم النفس يؤكد على هذا - والدليل انهم يتبدلون من أشخاص طبيعيين إلى اشخاص غير اسوياء بمجرد تمكنهم من سلطات بلادهم.. فأصبحوا يعبثون فى الأرض ظلماً وقهراً وفساداً..

لقد قلنا ان الإنسان الطبيعى الذى لديه عقل يبصر به لابد وان يهديه عقله إلى التعايش مع الناس والتفاعل معهم.. ولكن ما حدث مع هؤلاء الزعماء انهم انعزلوا عن شعوبهم وانفصلوا عن الواقع الذى يعيشونه واصابهم الغرور والتعالى والتجبر.. وكانت النتيجة ظلم وقهر وفساد وجوع وعدم عدالة فى كل شئون الحياة.. اغترفوا المليارات من دم شعوبهم وتنعموا فى نعم الحياة وملذاتها وتركوا شعوبهم يغترسهم الفقر والجوع والمرض والعوذ..

آه ياالله.. إلى هذا الحد افتقدوا عقولهم وتبدلت مشاعرهم.. أى متعة هذه يشعرون بها وهم يسمعون أنات الملايين.. ودعائهم وتوسلهم إلى الله ان يأخذهم بعدله وقدرته أخذ عزيز مقتدر.. سبحان الله المعز المذل القادر على كل ظالم جبار وسبحان الله العدل المنصف لكل مظلوم ومقهور على هذه الأرض.. فيارب أنت على كل متجبر ظالم.. خذه أخذ عزيز مقتدر.

المصدر: مجلة حواء- نبيلة حافظ

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,795,827

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز