كيف تواجهين إلتهاب الأذن

كتبت : أسماء صقر

كثيراً ما نشكو فى فصل الشتاء من التهابات فى الأذن الوسطى وذلك بعد إصابتنا بنزلات البرد وإلتهاب الحلق والزكام أو الإصابة بإلتهاب الأذن الخارجية نتيجة تعرض المصاب لمضاعفات بعض الأمراض مثل الحمى القرمزية والحصبة والدفتريا أو الإصابة بإلتهاب الأذن الداخلية نتيجة أسباب مختلفة وعديدة مثل الإصابة بإلتهاب الجيوب الأنفية أو الزكام أو دخول جسم غريب داخل الأذن أو لتجمع المادة الشمعية التى تتكون داخل الأذن ولمعرفة المزيد إقرئى معنا السطور التالية

يقول الدكتور أحمد محمد حسين أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بطب القاهرة.

أن الأذن الوسطى هى تجويف فى العظم الصدغى يملؤه الهواء بين الغشاء الطبلى والأذن الداخلية ويحتوى هذا التجويف على ثلاث عظيمات هى المطرقة والسندان والركاب تنقل الذبذبات من الغشاء الطبلى إلى الأذن الداخلية.

أما الأذن الخارجية فتتكون من الصيوان وهو الجزء الظاهر على جانب الرأس الذى يجمع الأمواج الصوتية داخل القناة السمعية فتسرى هذه الأمواج نحو الغشاء الطبلى وتذبذبه.

والأذن الداخلية تتكون من منظومة معقدة من القنوات الغشائية داخل غلاف عظمى ويوجد عضو السمع فى القوقعة الحلزونية الشكل.

ويشير د. أحمد إلى آلام الأذن بأنها تصيب كل جزء من أجزاء الأذن الثلاثة وينتج عنها أسباب عديدة مثل التهاب الجيوب الأنفية أو الزكام أو الإصابات من وجود جسم غريب يؤذى داخل الأذن أو تجمع المادة الشمعية التى تتكون داخل الأذن والمعروفة باسم (الصملاخ) وقد تحدث الإصابة أيضاً نتيجة عدوى فطرية أو من الدمامل ويوضح أن أكثر آلام الأذن شيوعاً هو إلتهاب الأذن الوسطى التى تحدث آيضاً نتيجة الإصابة بالعدوى البكتيرية.

طنين الأذن

ويضيف الدكتور توفيق هلال أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بطب عين شمس: إنه بالرغم من أن ألم الأذن يكون شديداً إلا أنه قليل الخطورة إذا تم علاجه فوراً لدى الطبيب المختص وتعتبر مركبات السلفا والمضادات الحيوية أفضل الأدوية الكيمياوية سيطرة على هذه الإلتهابات وأصبحت العمليات الجراجية نادرة بعد أن كانت شائعة وذلك بفضل الأدوية الكيميائية.

أما إصابات الأذن الخارجية فتنشأ نتيجة لتكرار إصابة الأذن بالإلتهاب أو لمضاعفات بعض الأمراض مثل الحمى القرمزية والخصبة والدفتيريا وبالرغم من أن هذه الحالات تزول تلقائياً إلا أنه يجب عرض الحالة على المختص حيث أن عدوى الأذن المزمنة ربما تتلف السمع إذا لم يتعاط المريض العلاج الوقائى الصحيح الذى يحدده الطبيب.

ويعتبر طنين الأذن من مظاهر أعراض العدوى المزمنة لها وقد يكون الطنين متقطعاً أو مستمراً وعلاجه يكون كعلاج الحالات الحادة وذلك باستخدام مركبات الفا والمضادات الحيوية.

ويشير د.توفيق إلى الأسباب الشائعة لحدوث ألم فى الأذن عند الأطفال بالذات ووجود أجسام غريبة فى الأذن حيث أن الأطفال الصغار عادة يضعون أشياء غريبة كالخرز وغيره من الأشياء التى تسبب الضرر للأذن وأحياناً تدخل بعض الحشرات الصغيرة إلى الأذن كالنمل وفى مثل هذه الحالة ينبغى على الوالدين الإسراع بطفلهما إلى الطبيب وينصح الوالدين بعدم إخراج هذه المواد بأنفسهم خوفاً من أن تصاب أنسجة الأذن الرقيقة بأذى.

ويوضح الدكتور هشام محفوظ أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بطب المنوفية.

أن الأذن الوسطى تعتبر أكثر أجزاء الأذن تعرضاً للعدوى أو الإلتهاب نظراً لكونها متوفحة من خلال القناة السمعية التى تصل الأذن الوسطى بخلفية الحلق وقد تدخل مواد العدوى عن طريق إلتهاب الجيوب الأنفية واللوزتين والزكام إلى الأذن الوسطى عن طريق هذه القناة.

ويعتبر الأطفال أكثر تعرضاً من الكبار لأمراض الأذن الوسطى نظراً لقصر القناة السمعية عندهم وإتساعها وقد تصل العدوى إلى الأذن الوسطى من خلال طبلة مثقوبة لذلك ينصح د.هشام من كان مصاباً بثقب طبلة أذنه ألا يقوم بممارسة السباحة إلا بعد إستشارة الطبيب.

وأعراض إلتهابات الأذن تبدأ بإحساس المصاب بضغط فى الأذن مصحوباً بألم وتورم وقد يغلق التورم الناتج القناة السمعية فى الحالات الحادة وعليه تمتلئ الأذن الوسطى بالمخاط وتظهر على المصاب أعراض الحمى وإرتفاع درجة الحرارة وفقدان السمع وإذا لم تعالج العدوى فإن تراكم الضغط فى الأذن الوسطى يؤدى إلى إنفجارها من خلال طبلة الأذن.

وللوقاية من إلتهاب الأذن الخارجية يجب الحفاظ على جفاف الأذن فالرطوبة تزيد من الإلتهاب لذلك ينصح أثناء الإستحمام أو السباحة باستخدام سدادة الأذن لمنع دخول الماء للأذن ويجب تجنب خدش قناة الأذن أو استخدام الأعواد القطنية لتنظيف الأذن.

وإذا كان المريض يستخدم سماعة للأذن فعليه أن يتركها بداخلها بقدر المستطاع حتى يتوقف التورم والإفرازات ولتقليل الإلتهاب تستخدم نقط للأذن تحتوى على مضاد حيوى وفى بعض الحالات يتم إعطاء المضاد الحيوى عن طريق الفم، وأحياناً يتم اللجوء إلى وضع فتيل فى قناة الأذن.

وللوقاية من إلتهاب الأذن الداخلية والوسطى ينصح بعلاج نزلات البرد والزكام وإلتهاب الجيوب الأنفية والحفاظ على عدم تجمع المادة الشمعية داخل الأذن والمتابعة الدورية عند الطبيب المختص 

 

المصدر: مجلة حواء- اسماء صقر

ساحة النقاش

merag2009

موضوع جميل بجد وبجد احلى مجله ونفسى اشتغل فيها

merag000 فى 8 أكتوبر 2012 شارك بالرد 0 ردود
hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,260,042

رئيس مجلس الإدارة:

أ/ غالى محمد

رئيسة التحرير:

أ/ ماجدة محمود