كتبت : منار السيد

قد تخاف بعض السيدات عند وصولهن سن الاربعين من فكرة الانجاب في هذا العمر وقد ينظر البعض لها على أنها مخاطرة كبيرة لأنها قد تتعرض لمشاكل صحية عند الحمل والولادة .

الأكثر من ذلك هو فكرة الخوف المهيمن على الأم من القيام بمثل هذه المخاطرة ولكن أثبتت احدى الدراسات أن هذا الأمر سلاح ذو حدين .. 

اشارت دراسة حديثة باحدى الجامعات الأمريكية الى أن الأم التي تنجب ابناء في عمر متأخر يعم ذلك بفائدة كبيرة على الطفل الذي تنجبه حيث أثبتت الدراسة أن هذا الطفل يتميز بصحة جيدة وبذكاء أكثر من أي طفل آخر.

وأكدت الدراسة أن هؤلاء الأطفال يتمتع بمهارات لغوية واجتماعية وعاطفية أكثر من أطفال امهات العشرين ولديهم اقبال أكثر على التعليم والتفوق الدراسي وأن الأم في هذا العمر تكن لديها الكثير من الخبرات الحياتية ، والخبرة في التعامل مع طفلها وتكون اكثر هدوءا في تربيتها لطفلها من الأم الصغيرة.

مهارة غائبة

وفي المقابل قد تفقد الأم مهارات أخرى في التعامل مع طفلها كعدم قدرتها الكاملة في الحركة واللعب والجري مع طفلها ، لذلك فكما للأم الكبيرة مميزات كثيرة بالنسبة لطفلها يقابلها أيضا بعض المشاكل والعيوب التي يجعل البعض يفكر كثيرا قبل ان يخطو مثل هذه الخطوة.

الطفل الثاني

وفي نفس السياق بعثت لنا احدى القارئات بتساؤل حول قلقها لتأخر الحمل بعد الامتناع عن تناول وسيلة منع الحمل ب18 شهر..ونقول :الكثير من السيدات يصيبهن القلق عند التفكير في الانجاب للمرة الثانية ، لأنه قد يتأخر العمل بعد امتناع المرأة عن تناول الوسيلة المخصصة لها لمنع الحمل رغبة في الانجاب مرة أخرى ،

ولكن الكثير من النساء لا يفهمن أن التأخير أمر طبيعي جدا لأن جسمها قد تأقلم مع الوسيلة المستخدمة لمنع الحمل التي تقوم بطبيعتها على تنظيم هرمونات الجسم وتنظيم وضع المبايض على عدم وصول الحيوان المنوي لها ، ومهما طال استخدام الوسيلة أو قصر فانها تقوم بنفس المهام في وقت قصير لمنع الحمل ، لذلك فعندما تفكر المرأة في الانجاب مرة آخرى قد يأخذ هذا الامر وقتا طويلا لمحاولة الجسم العودة للوضع الطبيعي ومحاولة الهرمونات على الاستقرار مرة آخرى بعد أيام وشهور من منعها للقيام بوظيفتها الرئيسية.

نصيحة طبيب

وهنا لابد أن ندرك أنه قد يتطلب الأمر لوقت اكثر من 18 شهرا ويتحدد ذلك على اساس طبيعة جسم المرأة وقدرتها على عودة جسمها للوضع الاولي ، وقد ينصح بعض الاطباء بالمعاشرة الزوجية بأكثر من مرة في الأسبوع وخاصة في الايام التي تنشط من خلالها المبايض وهي التي تبدأ من اليوم 13 من بدء الدورة الشهرية.

ولكن اذا استمر الوضع اكثر من ذلك ولم يحدث حمل ، فمن المحتمل حدوث انسداد في احدى الانابيب أو مشكلة في المبايض لذلك من الضروري الذهاب للطبيب لمعرفة سبب التأخير 

 

المصدر: مجلة حواء- منار السيد

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,777,907

رئيس مجلس الإدارة:

أ/ غالى محمد

رئيسة التحرير:

أ/ ماجدة محمود