صرخة النساء: اتظلمنا اتظلمنا

كتبت :أسماء صقر

عندما خرجت الجماهير إلى ميادين مصر كلها للمطالبة بالحرية ، لم تتقاعس المرأة عن المشاركة بل خرجت هي الأخرى ، وهي تعلم كل ما يمكن أن تواجهه من قوى غاشمة ، لكنها لم تتراجع لحظة في الدفاع عن الوطن ، ونصرته ... وسقطت الشهيدات .. وتعرضت النساء للإصابة ، و ظلت المرأة المصرية ثابتة كعادتها دائماً وقت الشدائد .. لكن ماذا حدث لها بعد ذلك ... هناك من يريد بقصد أو بدون أن يضعها في الظل .. فهل هذا حقيقي أم هناك مبالغات ، وهل المرأة تعرضت بالفعل للظلم بعد ثورة 25 يناير

تجيبن عن ذلك سيدة خميس -ربة منزل- وتذكر أن مع وجود العديد من المشاكل بعد الثورة خاصة المشكلات الاقتصادية ، وعدم توافر فرص عمل كل ذلك انعكس بشكل مكثف على المرأة حيث ازدادت حجم المشكلات التي تعاني منها ... إضافة إلى وجود تمييز واضح ضدها ...

وتؤيدها في الرأي هبه صالح -موظفة- وترى أنه رغم مشاركة المرأة في الثورة ، فإن هناك تراجعا كبيرا في مشاركتها في المجتمع ، وذلك تم بصورة مفروضة عليها ... يظهرجليا في الدستور الذي خلا من نصوص صريحة تشمل حقوق المرأة ، ودورها ...

أما نورا حسن -لا تعمل -فتؤكد أن هناك انشغالا تاما عن قضايا المرأة نظراً لوجود مشكلات اقتصادية ، وأمنية تسيطر على الأحداث لذا هناك تراجع ملحوظ في الاهتمام بقضايا المرأة ليس على مستوى السلطة السياسية فحسب بل أن الأحزاب أيضاً يضعونها في ذيل قوائمهم ...

ستار أسود

تقول الكاتبة ماجدة خير الله : المرأة شاركت في كل أحداث الثورة لكنها تعرضت لظلم واضح سواء من المجلس العسكري أو الحكومة الحالية حتى الدستور تجاهل دورها ، وأغلب الأحزاب لا تريد الاعتراف بدورها في المجتمع ، وكأن الكل يريد وضع ستار أسود عليها ، ولا يريد أن يعترف بما لها من حقوق ، وما لقضاياها من خصوصية ...

وتعلق على وضع المرأة بعد ثورة 25 يناير أ. د زينب شاهين -خبيرة قضايا الأسرة والمرأة -وتقول : إن أكبر سلبيات ثورة 25 يناير ذ رغم ايجابيتها العديدة ذ تمثلت في انحصار دور المرأة نتيجة لسياسات ، وممارسات ، وضغوط فرضت عليها ، وليست نتيجة لرغبة المرأة في حجب دورها المجتمعي ، بل على العكس كانت المرأة مشاركة إيجابية في كل أحداث الثورة ، وما تلتها من أحداث ، وتضيف مؤكدة على ضرورة أن تتضافر كل الجهود لترسيخ دور المرأة في المشاركة المجتمعية الفعلية حتى تتحقق التنمية الفعلية للمجتمع ، وهذا العبء لا يقع على النساء فقط بل يجب أن يشارك فيه كل أصحاب الفكر الواعي المستنير لأن بدون مشاركة المرأة الحقيقية لن يتطور المجتمع ، وبالتالي لن تتحقق أهداف الثورة كاملة

المصدر: مجلة حواء -أسماء صقر

ساحة النقاش

hawamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,860,111

رئيس مجلس الإدارة:

أ/ مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

أ/ سمر الدسوقي