صفيه عبد المنعم

نجمات فى سماء التميز

كتبت : اميره اسماعيل

لمرأة المصرية دائما لديها رغبة أكيدة وقوة دافعة لشق طريقها نحو النجاح , ومعلق بذهنها ومحفور بوجدانها كفاح جداتها الأول وهن يخطين بصعوبة وتحدٍ وإصرار الخطوات الأولي نحو التعليم والعمل والمشاركة في الحياة بكل مناحيها السياسية والاجتماعية والثقافية.

المرأة المصرية دائما لديها روح تحدى ومواجهة الصعاب..لذا نراها قد اقتحمت العديد من الأعمال التى كانت مقتصرة -في الغالب- علي الرجال..فتعلمت ودرست وأجادت وأخلصت فتفوقت وحققت نجاحا منقطع النظير >>

فى البداية نشير إلى المنصب الذى اعتلته المرأة المصرية لأول مرة فى تاريخ مصر وهو منصب المستشارة .. إنها الدكتورة " باكينام الشرقاوى " مستشارة الرئيس "محمد مرسى" و أستاذة العلوم السياسية بجامعة القاهرة وبذلك منحت للمرأة المصرية انفرادا جديدا المصرية فى منصب جديد لم تعهده من قبل وقد أثرت الحياة الأكاديمية بأبحاثها ومناظراتها في المحافل الدولية والمؤتمرات والندوات حيث إنها متخصصة في النظم السياسية المقارنة ومدير سابق لمركز الدراسات وحوار الحضارات المرأة المصرية قوية ودقيقة

وأفضل مثال لذلك "الدكتورة علا العجيزى"..والتى تخرجت فى كلية الآداب "قسم الآثار"بجامعة القاهرة الكتابة المصرية القديمة مثل "الهيروغرلوفية ،والقبطية" وغيرها .

د. علا.. تقلدت منصب عميد كلية الآثار - سابقا- وحرصت أثناء تلك الفترة - علي حد قولها- علي وجود اتصال بين الكلية وبعض الجامعات والمعاهد الأجنبية برعت د.علا أيضا فى مجال اللغة القديمة وخصوصا "اللغة الديموطيقية"،وتم نشر رسالة الدكتوراه الخاصة بها فى فرنسا كمرجع لدراسة "اللغة الديموطيقية"

وتكشف د.العجيزي عن مجال آخر اقتحمته وبجدارة وهو مجال "الحفريات" فبالرغم من صعوبته إلا أنها تخصصت في حفريات منطقة سقارة تحديدا حيث تراها منطقة ذات عراقة خاصة.

وتكشف عن أسرار نجاحها مؤكدة على أنها أحبت هذا الجزء من عملها رغم كل ما يتطلبه من مهارة وسرعة تصرف وجهد شاق.

وأخيرا تختتم كلامها قائلة:أحلم بتشجيع الباحثين ليثبتوا أنفسهم على مستوى العالم وينشروا الحفاير بطريقة تليق بالتاريخ والمصريين ، وأؤكد على أن اهتمام النساء المصريات بهذا الجانب يجعلهن دائما فى الصفوف الأولى رغم أنه مجال صعب إلا أنهن يتميزن فيه.

حرب النجاح

وبين شخصية متألقة وأخرى أكثر تألقا كان لنا لقاء مع الدكتورة "سحر عبد الحق" رئيس مجلس إدارة نادى النصر .. وهى أول سيدة فى مصر والعالم العربى بل وعلى مستوى إفريقيا تم انتخابها لهذا المنصب..د.سحر حاصلة على ماجستير تحاليل طبية وأمراض الدم كما أنها حاصلة على دبلوم الميكروبيولوجى ودبلوم الإدارة والتسويق.

وتعترف د . سحر بعد مرور أشهر على توليها هذا المنصب قائلة : مازلت أحارب لأثبت للجميع أن المرأة تستحق أى منصب تتولى قيادته وأسعى دائما للتطوير داخل النادى من خلال الندوات التثقيفية وعمل مجموعات رياضية نسائية لنصل لكل السيدات بكافة أعمارهن.

أول محامية بدوية

ومن القاهرة لأرض سيناء الحبيبة تبرق نجمة أخري في المجال الحقوقي .. إنها "فضية سالم" أول فتاة بدوية كسرت القاعدة وخرجت للتعليم وهى المحامية البدوية الوحيدة بمحافظة جنوب سيناء تحدتث لحواء قائلة: أنا من قبائل البدو الصامدين بمدينة نويبع الذين عاشوا محرومين ومنعزلين عن المدنية والحضارة كان خروجى للتعليم والعمل صعب جدا ولكن كان لابد من العزيمة والإرادة القوية وبالفعل تحقق حلمي وخرجت للتعليم، فأنا أول فتاة بدوية تلتحق بالجامعة وتحصل على ليسانس الحقوق وتعمل بالمحاماة في جنوب سيناء ليفتخر بى أهلى وعشيرتي رغم اعتراضهم على تعليمى فى بداية الأمر، وتشير "فضية" لأهم انجازاتها فتقول:كنت عضو مجلس الشعب عن حزب الإصلاح والتنمية وعضو لجنة حقوق الإنسان وأنا المرأة الوحيدة المنتخبة فى المجلس المحلى للمحافظة فى جنوب سيناء ومؤسسة و رئيس جمعية تنمية مجتمع الطفل و المرأة البدوية بنويبع ، وقد تم اختيارى ضمن الوفود التى مثلت مصر فى أمريكا . فرنسا . الأردن . النرويج . بولندا . السويد

ومن الحقوق للعلوم للمصنفة ضمن أفضل "100" عام 2012 طبقا لتصنيف كمبريدج-بريطانيا ..إنها الدكتورة والباحثة "هبة الرحمن أحمد حافظ" وقد تم إدراجها في موسوعة "Who is Who Marques " العالمية لأصحاب الإنجازات المميزة في مجالهم ،وحاصلة أيضا علي جائزة "اسحق نيوتن" العالمية في مجال علوم المواد- الولايات المتحدة الأمريكية-

وتوضح الدكتورة "هبة الرحمن" أهمية ما وصلت إليه من تميز قائلة:" أصبحت استشاري مركز التصميم والبحوث وتطوير التكنولوجيا وخبير معاينة وتقدير أضرارالهيئة المصرية للرقابة علي التأمين بالإضافة إلى خبرة 9 سنوات في التدريس لطلبة الدراسات العليا "الدبلوم و الماجستير والدكتوراه" لأقسام إدارة المشرعات الهندسية والإدارة الهندسية ".

وترى أنه رغم حصولها على ما يتعدى 26 براءة اختراع إلا أن ما ينقصنا هو الاهتمام الفعلى والعملى بالمرأة المخترعة فى مصر لأنه حتي على مستوى العالم الاهتمام بها قليل.

التميز الطبي

ومن مجال العلوم للمجال الطبى.. "حنان سليمان جويفل" استشارى الأشعة التشخيصية لأورام الثدى .. قامت بإنشاء وحدة فحص الثدي بمركز الإعلام بجمعية دكتور "مصطفى محمود" بالإضافة لعملها كمدرس بإحدى الجامعات الخاصة .

د.حنان من أكثر الطبيبات تميزا في مجال عملها .. لديها كتاب بعنوان " أورام الثدي .. الوقاية .. التشخيص المبكر .. العلاج" .. والكتاب متعلق بالمعلومات الخاصة بالثدي ويجيب بطريقة سهلة ومبسطة عن التساؤلات

التميز المعماري

"كونى نفسك وحكمى عقلك ولا تنساقى وراء القطيع سواء فى العمل أو الموضة أو طريقة الحياة" .. بهذه الكلمات البسيطة بدأت الدكتورة "دليلة الكردانى" حديثها - د. "دليلة"أستاذ العمارة بكلية الهندسة جامعة القاهرة .. اختارت العمارة كمجال للدراسة والعمل لتفوقها فى الفنون والرياضيات والتى أهلتها جيدا للنزول لسوق العمل عام 1979من خلال ممارستها للهندسة المعمارية..وأضافت د."دليلة" لقد نفذت العديد من المشروعات المعمارية والتى

وتقول عن المرأة المصرية :" تحتاج المزيد من الدعم وتفهم الرجال لدورها المهم فى المجتمع سواء فى عملها أو فى محيط أسرتها ، وفي يوم المرأة المصرية أود أن أقول لكل النساء المصريات ترابطن وتكاملن من أجل إكمال مشوار الرائدات الأول مثيلات "صفية زغلول ،وهدى شعراوى ،وغيرهن " 

 

المصدر: مجله حواء - اميره اسماعيل

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,063,991

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز