كتبت : منار السيد

"السهر ليلا ، العناء في تغيير الملابس ، وغيرها من احتياجات طفلها التي تجعلها تنسى نفسها .. إنها مشاكل كثيرة تصاحب الأمهات حديثي الأمومة ومشاعر انتقالية متغيرة تسببها تلك المرحلة المشحونة بالمسئولية والمهام واجبة النفاذ ، مما جعل الأمهات يتساءلن .. " هيّ ليه الأمومة شغلانة صعبة قوي؟ " لذا قررنا إثارة هذا الموضوع بحثاً عن إجابة شافية كافية ترضيهن.. 

تبدأ حديثها سماح منير - موظفة - فتقول : بعد ثلاثة شهور من ولادتي لابني الأول، اضطررت للعودة إلى العمل لأنه قطاع خاص، ولكن كانت المشكلة في ماذا أفعل مع ابني الرضيع ؟ وبخاصة أنني أقطن في مدينة 6 أكتوبر، ووالدتي في جسر السويس، وعملي في وسط البلد، وكانت هذه هي بداية رحلة الشقاء، حيث أنني توصلت مع زوجي إلى عدم الحاق ابننا بالحضانة، وأن أتحمل أنا المسئولية كاملة، حيث أذهب لوالدتي لترك ابني لديها، ثم أذهب مسرعة للعمل حتى لا أتعرض للخصومات، ثم أستعد لرحلة العودة لأصل منزلي في تمام الثامنة، ثم أواصل القيام بالمهام المنزلية من إعداد طعام العشاء والذي يعتبر الوجبة الرئيسية لدينا لعودة زوجي متأخرا من العمل، لنتناول طعامنا بعد عودته ثم أنظف المنزل، وقد يتخيل البعض أنني بعد الانتهاء من كل هذه المهام أستلقي وأنام، ولكنها ليست الحقيقة لأنني أبدأ مهامي الآخرى وهي السهر ليلا بجوار طفلي.

سوبر ماما

العمل نهاراً والسهر ليلا ليست مشكلة سماح فقط، فهي مشكلة أمهات كثيرة ولكن "زهراء " أم ملك ومليكة لها معانة من نوع آخر، حيث تروي عن نفسها قائلة : الحمد لله رزقني الله ببنتين توأم، فعندما كنت حاملاً وعلمت بالخبر طرت فرحا وحلمت ليالي طويلة بقدومهما، ومع صرختهم الأولى انتقلت من عالم الخيال للواقع وهي أن للأمومة متطلبات آخرى، وتعتبر مشكلتي الرئيسية هي النوم ليلا ونهارا، فإذا أرادا الطعام يصرخان في وقت واحد، وكذا هو الحال إذا أرادا تغيير الحفاضات، لدرجة إنني أصاب بنوع من الحيرة التي تصل بي في بعض الأحيان للبكاء، فماذا أفعل وأنا لم أكن أتخيل أن الأمر بهذه الصعوبة ؟ّ! المطلوب مني ليس بالأمر الطبيعي أو العادي ولكن حتى استطيع المطلوب مني والقيام بمهامي على أكمل وجه علي أن أكون " سوبر ماما ".

6 طبقات

- أما سمرصديق - ربة منزل - فتقول : منذ ولادتي ابنتي وأنا أكره فصل الشتاء كرها جما بسبب الـ "6 طبقات "، ومن لا يعرف الـ "6 طبقات " أقول له هم عدد الملابس التي ألبسها لابنتي يوميا أو مرتين في اليوم إذا اضطر الأمر، ولا أحد يتخيل المعاناة التي أعانيها حتى أنتهي من هذه المهمة.

- " الأمومة شغلت كل وقتي لدرجة أهملتني نفسي ".. هذا ماقالته دينا فاروق -محاسبة بأحد البنوك - حيث تضيف : منذ أن أنجبت طفلي ولم أستطع تنظيم وقتي نهائيا، تحددت أقامتي بالمنزل لأنني أخاف عليه من برودة الجو، حتى لايصاب بالانفلونزا، وأثناء الجو الحار أخاف عليه من شدة الحرارة، حتى وإن جازفت وخرجت باصطحاب طفلي تنحصر الخروجة بين البكاء وتغيير الحفاضة أوالبحث عن مكان للرضاعة ،ووسط هذا وذاك نسيت نفسي.

شعور فطري

بعد أن عرضنا العقبات التي قد تنغص على الأمهات حياتهن وبخاصة حديثي الأمومة، توجهنا بالسؤال لخبراء علم النفس حول صعوبة الأمومة، فكان الجواب من الأستاذة إيمان سمير - استاذة علم النفس بجامعة أكتوبر- بأن الأمومة أجمل إحساس تشعر به أي امرأة، تظهر لديها فى الطفولة المبكرة حين تحتضن عروستها وتعتنى بها، وتكبر معها لتكون أقوى من غريزة الجنس، فكثير من الفتيات يتزوجن فقط من أجل أن يصبحن أمهات.

وتعتقد أي فتاة تحلم بأن تكون أماً أن المسئولية لن تتعدى المهام التي كانت تقوم بها مع عروستها وهي صغيرة ، فلا تتخيل حجم هذه المسئولية إلا بعد الاصطدام بالواقع.

وعندما تصبح أماً يرفض واقعها القيام بهذه المهام الصعبة إلى حد ما خاصة المرأة العاملة، وتكمن صعوبة ذلك في محاولة التوفيق بين بيتها وعملها وبخاصة مع أول طفل، وإن كانت ربة منزل فالأمر سواء في صعوبة التكيف مع الوضع الجديد.

الثواب

ولكني أريد أن أؤكد أن ما تشعر به أي أم حديثة هو أمر طبيعي بانتقالها لمرحلة آخرى من حياتها المشحونة بالمسئوليات، ولكن الشعور الفطري للأم سيجعلها تتخطى هذه المرحلة، مع مزيد من القدرة على تنظيم مهامها ووقتها بشكل لايجعلها تهمل نفسها وزوجها بسبب الأمومة، ولعلنا نعي أن أغلب المشاكل بين الزوجين تولد بعد الطفل الأول بسبب اهتمام الأم الزائد له على حساب زوجها، لذا يجب على الأمهات الامتثال لواقع المهام والمسئوليات المتمثلة في الرسالة السامية التي يقدمنها والتي كرمهن الله من أجلها، فشقاء الأم مع أبنائها أجره وثوابه عظيم عند الله، ولأن الأمومة شغلانة صعبة.. لذا فالجنة تحت اقدام الأمهات .

 

المصدر: مجلة حواء- منار السيد

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,773,542

رئيس مجلس الإدارة:

أ/ غالى محمد

رئيسة التحرير:

أ/ ماجدة محمود