كتب : عادل عزب 

تعجبت كثيراً من الهجوم الذى شنته لجنة الإسكان والمجتمعات العمرانية بمجلس الشورى على الجهاز المركزى للتعمير واصفة إياه بأنه مثل صارخ لإهدار المال العام وذلك عن طريق إسناذ أعماله إلى مقاولين فاشلين حسب ما قاله نواب اللجنة، مشيرين إلى أن قدر الشعب المصرى أن تنهب ثرواته ولا يجد الرعاية ولا الخدمات المناسبة التى يجب أن توفرها له الدولة !

المدهش أن بعض النواب تهكم على حال الجهاز وطالب بإنشاء وزارة «المال السايب» أو وزارة «إهدار المال العام»!!

سر تعجب العبد لله يرجع الى تركيز السادة نواب الشورى الموقر على الجهاز المركزى للتعمير بينما لم نسمع لهم صوتاً حول ما أنفقه معالى وزير الاستثمار على السندويتشات ولم ينطق أحدهم ببنت شفه عن مخصصات الرئاسة التى طلبوا زيادتها لزوم بنزين 95 ومخصصات مجلس الشورى نفسه !!

إيه يا اخوانا.. هيه الكحكة فى إيد اليتيم عجبة !!

 

- رغم أننى « لست من مؤيدى الرئيس مرسى ولست من المطالبين ببقائه على رأس السلطة بعد الأحوال الهباب التى وصل إليها حال البلاد والعباد ولكننى شعرت بالقرف والاشئمزاز وأنا أشاهد كليب أغنية «أحيه»- اسمها كدة ولا مؤاخذة- التى وضعتها الست سما المصرى على موقعها على الانترنت والتى تهاجم خلالها الرئيس بمنتهى الوقاحة!

الصراحة أقل ما يوصف به هذا الكليب بأنه خليط من المسخرة والسفالة وقلة الأدب التى لا مثيل لها، ولا أعرف كيف يمكن السكوت على هذا التدنى الواضح فى المستوى الفنى والأخلاقى، ولا أعتقد أن مجرد تقديم بلاغ للسيد النائب العام ضدها كافياً لمواجهة هذا الهراء !

صحيح إن سما «مزة» وملهاش حل بس مش خسارة فيها والله الإعدام رمياً بالأحذية !

 

- لا أعرف سبباً واضحاً لإسهال التصريحات الذى أصيب به السيد عصام العريان -نائب رئيس حزب الحرية والعدالة- هذه الأيام !

فالرجل ماشى يلوش شمال ويمين من دون منطق أو رادع أو حتى تقدير لعواقب الأمور!

الأخ العريان هاجم دولة الإمارات وحذر حكامها من أن يصبحوا عبيداً لدى الفرس لمجرد إنها استخدمت حقها الطبيعى فى محاكمة بعض من ترى أنهم خالفوا قوانين الإقامة فيها متناسياً عمداً أو جهلاً ما قدمته الإمارات لمصر من دعم لا ينكره سوى حاقد أو موتور!

ثم عاد سيادته وهاجم الساسة والمفكرين والصحفيين والإعلاميين الذين تحفظوا على قرار الرئيس مرسى بقطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا متهماً إياهم بمؤيدى الطاغية بشار الأسد !!

المضحك أن د. عصام كتب على موقعه على فيس بوك: لن نصدق إدعاءكم أنكم عروبيين أو قوميين أو يساريين أو تدافعون عن حقوق الإنسان- ثم وصف الأمر وصفاً عجيباً- سقطت ورقة التوت وأصبحتم عرايا .. لا مرحباً بكم !!

بقى هم اللى عرايا يا عم العريان !!

 

- استفزنى بشدة حوار الأخ المتأنق عبدالرحمن يوسف، المذيع والشاعر والمحلل والناشط السياسى والثورجى وكل حاجة زى ما أنت عايز على طريقة «على كل لون يا باتيستا» !! فى برنامج «زى الشمس».

الأخ المبجل لعلع وبدّع فى هجمومه على جماعة الإخوان المسلمين مشيراً إلى أن الجماعة أصبحت الأن مختطفة من مجموعة أشخاص لا علاقة لهم بفكر حسن البنا ولا يفهمون الإسلام ويبتزون أنصارهم عاطفياً لتأييدهم مؤكداً أن هؤلاء- وبالطبع منهم الرئيس مرسى- لا يصلحون إلا لإدارة تنظيمات سرية وقد ظهر خلال الشهور الماضية أنهم غير مؤهلين إلى التحول لرجال دولة وأن أولوياتهم مختلة اختلالاً مذهلاً !!

الاستفزاز الذى شعرت به مبعثه التغريدات السابقة والمتعددة للسيد عبدالرحمن يوسف ومن بينها تغريدة يقول فيها: لست أرى بطولة فى معارضة الرئيس الشرعى المنتخب !! هذا بالطبع إضافة إلى تأييد سعادته المطلق والمعلن للدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح رئيساً للجمهورية ابان الانتخابات الرئاسية وهو أحد أقطاب الإخوان الذين لا يصلحون إلا لإدارة تنظيمات سرية يا عم عبدالرحمن !!

طالع لجدود جدوده.. أصيل وزى أبوه.. كاجولوه .. روشنوه!  

المصدر: مجلة حواء-عادل عزب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 451 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,615,917

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز