كتب-محمد الحمامصى 

قنابل اغتيال لوزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم وقنبلة لقسم بولاق الدكرور وضبط قنبلة لتفجير قطار الصعيد وقنبلتين في العمرانية بالجيزة، وفزع وهلع ينتاب الشارع المصري والأسرة المصرية، فيما يعمل الطابور الخامس والخلايا النائمة على تمزيق النسيج المجتمعي المصري من خلال بث أقوال وتصريحات وتحليلات تسعى للوقيعة بين الشعب المصري وجيشه وشرطته رئاسته وحكومته، والطعن في وطنيتهم وإخلاصهم، وللأسف أن بين هؤلاء أناس لهم مصداقيتهم بين أفراد الشعب، الأمر الذي يخلق نوعا من الاضطراب والارتباك قد يؤدي إلى تمزيق الوحدة بين الشعب والجيش والشرطة، وبين الشعب بعضه بعضا.

إن العمل الأمني وحده لا يكفي في مواجهة الإرهاب والعنف المعنوي والمادي الذي يجري الآن ضد الشعب المصري، إذ لابد لجانبه من تنقية وتطهير منابر الخطاب الموجه للشعب وتجديد وتطوير الخطاب الديني وتنشيط ودعم الخطاب الليبرالي المستنير للمثقفين والمفكرين، والدفع بعلماء الدين ورجال الفكر الاسلامي المستنيرين الموثوق في وطنيتهم لتصحيح المفاهيم المغلوطة ووضع النقاط على الحروف فيما يخص الخطاب الديني تحديدا.

إن هؤلاء الذين يزرعون الموت والرعب والارهاب في الشارع المصري أغلبيتهم من المغرر بهم، المساقون بعصا التفسير الحرفي المتزمت للدين، الذين يتلاعب بهم شيوخ الفتنة والضلال وما أكثرهم وأكثر تغلغلهم في المجتمع، هؤلاء الذين تركوا في فترة النظام السابق ليعيثوا في الأرض ضلالا وبهتانا ويحشرون أنفسهم فيما ليس لهم فيه ناقة ولا جمل، فشوهوا الثوابت الوطنية والأخلاقية والدينية واستحلوا كل شيء بما في ذلك التعذيب حتى الموت والتمثيل بجثث القتلى.

إن مصر لن تقوم لها قائمة إلا بعودة الثوابت والقيم والمفاهيم الوطنية والدينية المستنيرة، وقطع الأيدي والألسنة التي تعبث بها وتشوهها، لابد من العمل على مفهوم الوطن والأرض والوحدة والتسامح والكرامة والسلام والعدالة وغير ذلك، وإزالة التشوهات التي عمد النظام السابق على إفشائها في الجسد المصري.

إن الأورام الخبيثة لا يصلح معها إلا الاجتثاث، والاجتثاث ليس حربا لقطع الرؤوس العفنة فقط بل حربا لقطع دابر الأفكار الخبيثة والرؤى الدنيئة التي زرعتها هذه الرؤوس، وهذا لن يتأتى إلا من خلال تكاتف الفكر المستنير سياسيا ودينيا في كل منابر الدولة 

المصدر: مجله حواء-محمد الحمامصى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 471 مشاهدة
نشرت فى 19 أكتوبر 2013 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,852,237

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز