<!--

<!-- <!-- <!-- [if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} </style> <![endif]-->

 

فى جريدة المصرى اليوم بتاريخ 15/10/ 2011، وصف الدكتور ياسر برهامى نائب رئيس حزب النور ترشح المرأة للبرلمان "بالمفسدة" وقال:" لا يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة"، مشيراً إلى أن حزب النور السلفى سيرشح عدداً من السيدات"مضطراً" على قوائم الحزب فى الانتخابات المقبلة بسبب اشتراط القانون وجود امرأة فى قوائم الأحزاب.

وأضاف برهامى: خلال المؤتمر النسائى الأول للأخوات السلفيات فى الإسكندرية بحضور ما يقرب من 2000 سيدة:"اختلفنا فى تحديد شرعية دخول المرأة البرلمان من عدمه، ولكن البرلمان له صلاحية عزل وزارة أو رئيس جمهورية، وله سلطات تشريع قانون، ولا يجوز أن تدخله المرأة لأنه يعتبر ولاية منها على الرجل، لكننا وافقنا مجبرين ومضطرين، لأن رفضنا معناه ترك الساحة والخروج من المشهد وترك البرلمان المقبل لمن يخربون البلاد" وتابع:"مفسدة ترشح المرأة للبرلمان أقل من مفسدة ترك المشهد لمن يريدون تغيير المادة الثانية من الدستور، وتغيير هوية الأمة، فلا يجوز تولى المرأة الولاية، لكننا نحتمل هذا من باب الخروج من الثوابت لأجل المصلحة".

هذا وقد وعد حزب النور وصدق، ووضع صور جميع الرجال فى القوائم الانتخابية ما عدا المرأة، وضع بدلاً من صورتها ورده، وقال:" انتخبوا الوردة" فظهور وجه المرأه حرام، حرام حرام لدى حزب النور السلفى فى عهد الإخوان الإرهابيين.

وبعد مرور عامين، وبعد نجاح ثورة 30 يونيو، وفرض إرادة الشعب فى رفض حكم الإخوان الإرهابيين المتاجرين بالدين الإسلامى، هذا هو رأى حزب النور فى ترشيح المرأة لبرلمان 2015، المنشور على لسان أشرف ثابت رئيس حزب النور فى جريدة المصرى اليوم 5/12/2014

أما بالنسبة لترشيح المرأة، فالقانون لم يحدد شروطاً تتعلق بشكل المرشحة، وهل هى محجبة أو ترتدى نقاباً أو متزوجة؟ ولا توجد لائحة داخل حزب النور، تحذر من ترشح سيدة "متبرجة" على قوائمنا، إنما لدينا معايير حول كفاءة المرأة وسمعتها وشعبيتها، وأنا أرى أن أسئلة ترشيح الحزب لامرأه محجبة أو غير محجبة ليس له منطق، فمثلاً هل يجوز توجيه سؤال للأحزاب الليبرالية، هل تقبل ترشيح امرأة منتقبة على قوائم حزبك؟!

بقى فقط للتنوية أن حزب النور عندما علق لافتات القوائم الانتخابية الخاصة به في الشوارع من الإسكندرية وحتى أسوان مروراً بالقاهرة والدلتا والصعيد ومحافظات سيناء والبحر الأحمر ومطروح، وضع صور الرجال جميعاً عدا المرأة التى وضع بدلاً منها"وردة" وجعلها فى مؤخرة القائمة.. حتى يضعف من فرصتها من الفوز بمعقد، وهى محاولة للتحايل على القانون من أجل الوصول إلى الغاية، وهو مبدأ حزب النور الإسلامى وكافة الأحزاب المقامة على أساس ديني، حيث"الغاية تبرر الوسيلة"، وهو مبدأ حزب النور الإسلامى وكافة الأحزاب المقامه على أساس دينى.. حيث"الغاية تبرر الوسيلة" هى المنهج والمعتقد من أجل تحقيق المكاسب التى تحقق مصالحهم.. والدليل أن حزب النور اليوم لا يمانع فى ترشيح سيدة متبرجة، ما يعنى قمة التناقض فى المواقف، وهو ما يعنى أن الغاية دائما ودوماً عند تلك الأحزاب الدينية السيطرة على مقاليد الحكم، وفرص سطوتهم وأفكارهم المتطرفة على الشعب وقهر إرادته وتطلعاته لمستقبل خالياً من الإرهاب باسم الدين.

وهنا نقول قولاُ واحداً"لن يلدغ الشعب المصرى من المتأسلمين مرتين".

[email protected] .

مانشيت

ومازال حزب النور ينتهج مبدأ"الغاية تبرر الوسيلة"، حتى لو كانت الوسيلة هى المرأة.

المصدر: تهانى الصوابى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 145 مشاهدة
نشرت فى 23 ديسمبر 2014 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,464,045

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز