عايشت كثيرا على مدى عدة سنوات معاناة العديد من أمهات الأطفال ممن يعانون من أي من الإعاقات الجسدية والذهنية، ومحاولتهن التغلب على العديد من المشكلات التي قد تواجه أطفالهن خلال ممارسة الحياة اليومية العادية سواء داخل المدرسة أو الجامعة أو حتى في الطريق العام، وبخاصة ما يتعلق منها بعدم دمجهم في بعض الأحيان مع نظرائهم، إلى أن أثلج صدري بل وصدور العديد من هؤلاء الأمهات، بدء الاستعداد وبتوجيهات رئاسية نفخر بها جميعا لانطلاق عام ذوى الإعاقة، وهو ما يمكن اعتباره قد بدأ فعليا  منذ العام الماضي 2017، حينما وافق مجلس النواب- خلال جلسته العامة التي عقدت برئاسة الدكتور على عبدالعال- على مشروع قانون ذوى الإعاقة والاحتياجات الخاصة، ما شكل طفرة كبيرة في حياة فئة يتراوح قوامها ما بين ١١ إلى ١٤ مليون معاق، عاشت ولفترة طويلة مهمشة، حيث جاء هذا القانون بل وتخصيص عام 2018 كعام لهم  ليشكل تغيرا  حقيقيا بل وتأكيدا على حقوقهم كمواطنين مصريين في العيش بكرامة والتمتع بكافة الحقوق التي كفلها لهم الدستور سواء في العمل أو التعليم والصحة والرياضة وغيرها من كافة مناحي الحياة، بالإضافة إلى أن هذا العام يتيح الفرصة لزيادة الوعى بقضايا هذه الفئة، وتقبل دمجهم في المجتمع، خاصة وأن بينهم من نجح في رفع اسم مصر بتحديه لإعاقته ونجاحه في حصد العديد من البطولات والإنجازات لها، وهو ما وضح جليا في تكريم سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا لأبطال مصر من الرياضيين الفائزين بميداليات وجوائز في البطولات الرياضية العالمية، هذا بالإضافة لتوجيه سيادته لأجهزة الدولة عامة، والأجهزة الرياضية المعنية خاصة، بضرورة توفير الإمكانات اللازمة لهؤلاء الأبطال من ذوى الإعاقة، ودعمهم بشكل كامل، بل وتذليل كافة العقبات التي قد تواجههم بما يمكنهم من مواصلة طريقهم وحياتهم وتحقيق المزيد من النجاحات.

عام جديد تتبناه القيادة السياسية على غرار دعمها للشباب من خلال العديد من المشروعات والبرامج التي أطلقت ومازالت قبل وبعد عام الشباب 2016،  بالإضافة لدعمها للمرأة المصرية بشكل مستمر وبخاصة من خلال إطلاقها لعام المرأة 2017، سيادة الرئيس باسمي واسم العديد من أمهات الأطفال من ذوي الإعاقة شكرا على هذا الدعم  من خلال تخصيص عام كامل لمن يعانون من الإعاقات أيا كان نوعها، عام نتوقع فيه تحت قيادتكم الكثير، بل ننتظر فيه المزيد من  الدعم والمشروعات والبرامج  من قبل كافة الجهات الحكومية والأهلية استجابة لتوجيهات سيادتكم في هذا الإطار، فهذا هو ما عهدناه منكم دعما للوطن، ليكون عام 2018 بداية جديدة لذوي الإعاقة.

أما أنت عزيزتي أم الطفل الذي يعاني من أي من الإعاقات، فقد آن لكِ أن تستريحي وتنعمي بالهدوء والاطمئنان على وضعه وحقوقه بل وحياته.

المصدر: بقلم : سمر الدسوقي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 114 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,897,679

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز