محمد عبدالعال - ابتسام أشرف

عدسة : إبراهيم بشير

منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى قيادة البلاد وقد أولى المرأة اهتماما كبيرا، حيث وجه كافة أجهزة الدولة إلى ضرورة تمكين النساء فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتزامنا مع فعاليات الـ16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة استضاف الصالون الشهرى لمجلة حواء د. مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة التى اضطلعت منذ توليها هذا المنصب بقضايا المرأة ومشكلاتها، وعملت بدأب لتوعية نساء مصر بمختلف فئاتهن بكافة حقوقهن الشرعية والقانونية، فأطلقت العديد من الحملات التوعوية التى جابت كل محافظات مصر ، هذا بجانب العديد من المشروعات المعنية بالنهوض بكافة أوضاع المرأة كما نتعرف على هذا من خلال صالون " حواء " .

بدأت فعاليات الصالون بكلمة للكاتبة الصحفية سمر الدسوقي رئيس تحرير المجلة، أعربت خلالها عن شكرها لكل المشاركين فى الصالون وفى مقدمتهم د. مايا مرسى ، وأكدت على اهتمام المجلة بقضايا المرأة من خلال عقد صالون شهري لتسليط الضوء على مشكلاتها وهمومها وما يطرأ على الساحة من قضايا تعنى الأسرة والطفل ، مشيدة بالإنجازات التي حققها المجلس القومى للمرأة فيما يتعلق بالعمل على قدم وساق لتحسين أوضاع المرأة المصرية من خلال العديد من مشروعات القوانين والحملات .

من جانبها أشادت د. مايا مرسي خلال كلمتها بنجاح المجلة في خلق حوار مجتمعي يساهم في تنمية المرأة،لافتة إلى أن حقوق المرأة جزء لا يتجزأ عن حقوق الإنسان، مشيرة إلى عدد من الحملات التي دشنها المجلس فى الفترة السابقة كحملة "التاء المربوطة سر قوتك"، مؤكدة أن تلك الحملة وصلت إلى القرى والنجوع وتفاعل معها سيدات على كل المستويات والمحافظات.

وعن سبب إطلاق حملة "لأنى رجل" قالت: هناك عدد كبير من الرجال يساندون حملات المجلس ويضعون رمز التاء المربوطة دون خجل وهو ما دفعنا لتدشين هذه الحملة والتى كان لها صدى كبير لدى الرجال كان فى مقدمتهم لاعب المنتخب محمد صلاح، الذى وضع "هشتاج" الحملة على صفحته الخاصة بالإضافة إلى عدد من الفنانين مثل: زاب ثروت، وظافر عابدين، ومحمد حفظي، وخالد حبيب، كما أشاد بها الإعلامى خالد صلاح.

- ما أبرز القضايا والملفات المطروحة على طاولة المجلس فى الفترة الحالية؟

يستعد المجلس فى الوقت الحالى لتقديم مشروع قانون يجرم زواج القاصرات لمجلس النواب، كما ننظم دورات تدريبية للمأذونين للحفاظ على حقوق الفتاة باعتبارهم ضلع أساسي فى تلك المشكلة، كما تم مناقشة قضية حرمان المرأة من الميراثبالمجلس الذى يعتزم على تقديم مشروع قانون جديد ينص على عدم سقوطالدعوة بالتقادم طبقا للمادة 99 من الدستور والتي تنص على "كل اعتداء على الحرية الشخصية أو حرمة الحياة الخاصة للمواطنين، وغيرها من الحقوق والحريات العامة التي يكفلها الدستور والقانون جريمة لا تسقط الدعوى الجنائية ولا المدنية الناشئة عنها بالتقادم،وللمتضرر إقامة الدعوى الجنائية بالطريق المباشر، كما تكفل الدولة تعويضًا عادلاً لمن وقع عليه الاعتداء، وللمجلس القومى لحقوق الإنسان إبلاغ النيابة العامة عن أى انتهاك لهذه الحقوق، وله أن يتدخل في الدعوى المدنية منضما إلى المتضرر بناء على طلبه، وذلك كله على الوجه المبين بالقانون"، كما نعمل على إعداد قانون لحماية هوية المجنى عليها والشهود فى قضايا التحرش والاغتصاب وجرائم الابتزاز الإلكترونية.

- وماذا عن استعدادات المجلس لفعاليات الـ16يوما لمواجهة العنف ضد المرأة؟

نعمل فى المجلس على قدم وساق لإنجاح فعاليات الـ16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة، فهناك 27 فرعا في 27 محافظة تعقد اجتماعاتها بصورة مستمرة للخروج بشكل مشرف ، كما حدث فى حملة طرق الأبواب التى شارك فيها جميع أعضاء المجلس ومختلف طوائف المجتمع، حيث نجحت فى الوصول إلى 1300 قرية وتستهدف الوصول إلى مليون امرأة، هذا بالإضافة إلى أن المجلس أصدر 325 ألف بطاقة رقم قومي،ودشن خلال العام الماضى وحدات لمناهضة العنف ضد المرأة داخل 6 جامعات مصرية وصل عددها فى العام الحالى 13جامعة، كما خصص المجلس مرصدا لتلقى المقترحات حول قانون الأحوال الشخصية حيث استقبل140 مقترحا، بالإضافة إلى عقد جلسات استماع لرجال الدين، ولن يتراجع المجلس عن حق حصلت عليه المرأة فى حقوق الرؤية، وأشيد فى هذا الصدد بدور الأزهر وشيخه د. أحمد الطيب الذي أنشأ لجنة ضمت أعضاء من المجلس لدراسة المقترحات الخاصة بإيجاد حلول للمشكلات التى تعانى منها الأسرة فى محاولة لإنقاذ النشء ، كما أدعوا إلى تغليب مصلحة الصغير فى قضايا الرؤية والحضانة ، فلابد من تخلى الأبوين عن مشاعر الانتقام التى تتمكهما عقب الانفصال ، ووضع صغارهما نصب أعينهما .

- مع قرب انتهاء عام المرأة الذى أعلنه الرئيس عبدالفتاح السيسى نود التعرف على كيفية متابعة تنفيذ استراتيجية 2030 لتمكين المرأة خاصة مع دعم القيادة السياسية لذلك ؟

دشن المجلس مرصدا بالتعاون مع وزارة التخطيط وجهاز التعبئة والإحصاء لإصدار تقرير كل 6 أشهر يتضمن ما تم تحقيقه من أهداف استراتيجية 2030، وما نطمح فى الوصول إليه حسب مؤاشرات كل بند، كما أن هناك تعاونا مع وزارة الإسكان فيما يخص الوحدات السكنية والزراعة ، بالإضافة إلى عقد اجتماع مع د. لبنة هلال، نائب رئيس البنك المركزى لتطبيق الشمول المالى ، إلا أن الجانب الأصعب فى تطبيق التمكين الاقتصادى للمرأة هو إقناع الريفيات بفكرة الشمول المالى وتحويل أموالهن عن طريق البنوك.

المرأة في عصرها الذهبي

وعن قرب انتهاء عام المرأة فى مارس 2018 وما حققته المرأة المصرية من مكاسب قالت : لا شك أن مشكلات المرأة تعد هموما مزمنة، وهى نتاج ثقافات وموروثات مجتمعية مختلفة وتغيرها يحتاج إلى عشرات السنوات ، لكن الفائدة المباشرة من عام المرأة هو تسليط الضوء على القضايا التى كانت تعانى منها المرأة وإيجاد حلول لبعض مشكلاتها تحت إرادة سياسية تحترم المرأة وتقدر دورها المجتمعى ، حيث وصف السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي نساء مصر بـ "عظيمات مصر، وصمام الأمان"، ما انعكس على دور المرأة السياسى والاقتصادى حيث تقلدت أربع حقائب وزارية، ومنصبى محافظ ومستشارة الرئيس للأمن القومى وهو المنصب الذى ظل لفترة طويلة حكرا على الرجال.

التربية القومية

وحول كيفية الاستفادة من فروع المجلس القومى للمرأة المنتشرة فى جميع المحافظات فى إقامة ندوات توعية للفتيات بالمدارس وإمكانية التنسيق مع مديرية التربية والتعليم بالجيزة وهو محور سؤال د. نفرتيتي أحمد الخبيرة التربوية والإعلامية، أكدت د. مايا مرسى أن المجلس القومى للمرأة معنى باقتراح مناهج خاصة بالتوعية على وزارة التربية والتعليم، قائلة : فى هذا الإطار أدعو إلى تخصيص مادة للأمن القومى تدرس بمختلف المراحل التعليمية، وهو المقترح الذى نادت به الكاتبة الصحفية سمر الدسوقى فى كثير من المحافل الإعلامية .

لجنة لدراسة شئون المعاقات

وحول مشكلات أمهات الأاكفال من ذوى الإعاقة ، أكدت د. مايا مرسى على أن المجلس قد شكل لجنة خاصة لمناقشة مشكلات ذوى الاحتياجات الخاصة برئاسة النائبة البرلمانية د. هبة هجرس، مقررة لجنة ذوى الإعاقة بالمجلس لتقديم كافة أشكال الدعم اللازمة لأمهات الأطفال أصحاب القدرات الخاصة، جاء ذلك ردا على سؤال د.أمانى وهبى، رئيس مؤسسة طبيب الخير للعمل التطوعى حول المساعدات التى يقدمها المجلس للأم التى أنجبت طفلاً من ذوى الاحتياجات الخاصة.

المرأة والدراما

من جانبه تساءل اللواء منير حافظ ، عن دور المجلس فى مكافحة الأعمال الفنية المسيئة للمرأة، حيث صرحت رئيس القومى للمرأة بقيام المجلس بإرسال ميثاق إعلامى تم إعداده من قبل مجموعة إعلامية متخصصة إلى المجلس الأعلى للإعلام للتصدى إلى تلك الأعمال، قائلة : طرحنا فكرة مسابقة لاختيار أفضل سيناريو يناقش قضايا المرأة إلا أنها لم تجد قبولا لدى الكتاب لتخوفهم من سرقة أفكارهم.

الزواج المبكر

عن أسباب عدم تغليظ عقوبة التصادق فى الزواج المبكر الذى كان سؤالا للكاتب الصحفى محمد اللواء،قالت د. مرسى: لا شك أن الزواج المبكر من أهم أسباب الزيادة السكانية نظرا لطول فترة الخصوبة لدى الفتاة ما يتيح لها فرصة إنجاب أكثر من ثلاثة أولاد، لذا أرى أن الحل يتمثل تشديد الرقابة بجانب تغليظ العقوبة على ولى الأمر والمأذون الذى يعقد قرانا لقاصر.

مقترح وتعليق

ومن خلال الصالون دعت د. ماجى الحلوانى، عميد كلية الإعلام الأسبق إلى تعميم رمز حملة التاء المربوطة على كافة محافظات مصر من خلال طرحها بسعر رمزى لجمهور السيدات، وتوزيعها على جميع الطالبات فى المدارس والجامعات لتصبح العلامة الأكثر انتشار، مع إرسال الفيديوهات الخاصة بالتوعية ومناهضة العنف ضد المرأة لكل المدارس والجامعات ما يسهم في نشر التوعية الخاصة بالحملات، إلى جانب التركيز على دور الدراما لإنتاج أكثر من عمل جيد يخدم استراتيجية تمكين المرأة والحملات التى يقوم بها المجلس.

من جانبها علقت رئيس المجلس على هذا المقترح قائلة:بالفعل نسعى إلى إيصال حملاتنا التوعوية إلى مختلف محافظات مصر، أما عن تعميم رمز التاء المربوطة فقد قابلت العديد من السيدات اللاتي ابتكرن في صناعته، حيث قامت بعضهن بصناعته من الكرتون وأخريات من الورود بأشكال جميلة جدا، لافتة إلى أن صناع الدراما يهدفون إلى تحقيق الأرباح بغض النظر عن المضمون المقدم،داعية المنتجين والفنانين إلى التضامن مع حملات مناهضة العنف ضد المرأة ومؤازرتها فى قضاياها من خلال عرضها فى شكل درامى يجذب المشاهد ويدفعه للتفاعل معها.

الفن التشكيلى

كما لاقى مقترح د. وهاد سمير،أستاذ الفن التشكيلى بالمعهد العالى للفنون التطبيقية، بإطلاق مسابقة على مستوى الجامعات المصرية لتناول قضية العنف ضد المرأة من خلال الفن التشكيلى تأييد الحضور وفى مقدمتهم د. مايا مرسى التى أعربت عن استعداد المجلس لدعمها بعد تحديد أهدافها وطرق تنفيذها.

كما نال مقترح اللواء ناصر قطامش، القيادى بحزب المصريين الأحرار، بتضمين عقد الزواج بندا خاصا بالمرأة يؤمنها مخاطر الحياة، على أن تزيد قيمته المادية بتقدمها فى العمر بما يتناسب مع مستواها المعيشي والاجتماعي استحسان رئيسة القومى للمرأة التى وعدت بتقديم المقترح على اللجنة التشريعة للمجلس خلال الجلسة المقبلة، على أن يقدم قطامش الطلب اللازم للمقترح وتفاصيل عقد الزواج.

ومن جانبها دعت الإعلامية كريمة سويدان،أعضاء المجلس القومى للمرأة بتنظيم زيارات ميدانية إلى المدارس لرفع الوعى لدى طلابها حول مخاطر الزواج المبكر ونشر ثقافة مناهضة العنف ضد المرأة، حيث أكدت د. مايا أن المجلس يتبع تلك الطريقة فى توعية طالبات المدارس، وقد ظهرت نتائجها فى رفع معنوياتهن فى منافسة الأولاد فى تحقيق المراكز الأولى، لافتة إلى أن مدارس حى الأسمرات إحدى النماذج المثالية للمدرسةعالية الجودة من حيث التعليم والرياضة وتدريب الفتيات.

وناشدت الإعلامية فاطمة فؤاد رئيسة المجلس، بالاهتمام بربات الأعمال الهامشية وعاملات المنازل والحرف البسيطة والعمل على تحسين مستوياتهن الاجتماعية، إلا أن د. مايا أكدت أن هناك 2 مليون أسرة تستفيد من معاش تكافل وكرامة، بخلاف بيت الزكاة الذى يشرف عليه الإمام الأكبر د.أحمد الطيب، شيخ الأزهرالشريف.

 

 

المصدر: حواء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 20 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,025,642

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز