على إيقاع الطبول اختتمت أول أمس فعاليات الدورة السادسة للمهرجان الدولى للطبول والفنون التراثية، ونظمه صندوق التنمية الثقافية التابع لوزارة الثقافة، بعدد من الأماكن السياحة بالقاهرة منها شارع «المعز»، حيث قدمت العروض الفنية على مدار أيام متتالية، وجاءت فعاليات مهرجان الدولى للطبول بالتعاون مع وزارتى الآثار والسياحة ومحافظة القاهرة.
في كلمته أكد المخرج انتصار عبدالفتاح: أن مهرجان الطبول في دورته السادسة سعى خلال هذه الدورة إلى توسيع قاعدته الجماهيرية بالانطلاق في آفاق أرحب، من خلال إقامة الفعاليات في أماكن جديدة لجذب جماهير مختلفة عن التي يتم استهدافها كل عام، مشيرًا إلى أن أهم الأماكن الجديدة هذا العام كانت في قصر ثقافة بنها وبهتيم، وأضاف: هذه الدورة من المهرجان كان لها مذاق خاص يحمل معانى كثيرة، حيث يمثل فرصة جيدة لتلاقي عدد من الفرق الفنية المهمة مع تصادف مرور احتفالات سيناء مع فعاليات المهرجان، لذا كان هناك حضور مميز للدبكة الفلسطينية والسورية تتوسطها فرقة العريش، في رسالة واضحة لكل أعداء الوطن، بأن الفنون والثقافات تجمعنا ولا تفرقنا.
على هامش المهرجان تم تكريم عدد من الشخصيات التى لها بصمة مميزة منهم الدكتور «عبد الحميد يونس» عميد الأدب الشعبى، وهو رائد دراسات التراث الشعبى جامعيا فى العالم العربى، شغل العديد من الوظائف فى الكثير من المؤتمرات الإقليمية والدولية وكان شغله الشاغل التركيز على التراث الشعبى الفلكلورى، الدكتور «محمد صابر عرب» وزير الثقافة الأسبق، الذى يعد أحد قامات الثقافة العربية، والدكتور «أشرف العربى» وزير التخطيط الأسبق تولى تنفيذ الخطة العاجلة للحكومة عقب ثورة 30 يونيو، والسفيرة «منى عمر» شخصية دبلوماسية ذات خبرة واسعة ومتنوعة فى مجالات ذات أهمية استراتيجية فى القارة الإفريقية.
في السياق أشعلت فرقة السعودية، حالة من البهجة في المهرجان، حيث قدمت فرقة السعودية التابعة لوزارة الثقافة السعودية فقرة فنية راقصة من التراث السعودي بمصاحبة عزف على الطبول.
وفي كلمته أكد "عبد الله الشهري" مسئول وزارة الثقافة السعودية: على مشاركة المملكة الشقيقة للمرة الثالثة التى تشارك فيها بمهرجان الطبول الدولى مشيدا بالمهرجان والقائمين عليه، ومبهورا بالحضور الجماهيري الكبير وتفاعله مع الفرق المشاركة بالمهرجان.
شارك فى فعاليات المهرجان هذا العام  20 دولة عربية وأجنبية، من بينها مصر، سيريلانكا، استنويا، الجزائر، السعودية، الصين، المالديف، المكسيك، الهند، اليونان، باكستان، فلسطين، بلغاريا، بولندا، تايلاندا، تونس، أرمينيا، إندونيسيا، غينيا الاستوائية، نيجيريا، السودان، وفرق مقيمة فى سوريا، وتحل سيريلانكا كضيف شرف المهرجان، بوصفها من الدول التي تحرص على المشاركة كل عام فى أنشطة المهرجان وموسيقاها ذات طابع مميز.
يذكر أنه أقيم على هامش المهرجان سوق تراثي للمنتجات الشعبية من أقاليم مصر المختلفة وبعض الدول العربية، كما أقيم أول متحف للآلات الشعبية الموسيقية حول العالم وخاصة الطبول.



المصدر: هدى إسماعيل
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 24 مشاهدة
نشرت فى 9 مايو 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,335,197

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز