مكتسبات كثيرة حصلت عليها المرأة منذ ولوج الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى قصر الاتحادية، وإنجازات عديدة شهدتها أوضاعها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية فى ظل تأكيده على أهمية دورها فى بناء الوطن، ومناصب استطاعت اقتحامها ومنافسة الرجال عليها رغم رفعها شعار "للرجال فقط" بفضل إيمانه الشديد بقدرتها على القيادة والإدارة ما جعل الكثيرات يصفن فترة حكمه الأولى بالعصر الذهبى للمرأة، فهل ستكتفى المصريات بما حققنه من إنجازات، أم سيسعين لإضافة مكتسبات جديدة إلى سجل حقوقهن بعد تولى سيادته الفترة الرئاسية الثانية؟
الرئيس والمرأة المصرية سجل مشرف من الإنجازات ومزيد من التطلعات والطموحات..
السفيرة د. ميرفت التلاوى
تدين المرأة المصرية بالفضل إلى ما آلت إليها أوضاعها وما حققته من مكتسبات فى الفترة الأخيرة، فلم يكن تعهد الرئيس عبد الفتاح السيسى منذ الساعات الأولى من توليه حكم البلاد بتمكينها مجرد وعود واهية فقد أثبت بما لا يدع مجالا للشك أنه أول الداعمين لها، وقد تجلى ذلك فى عدد النائبات بمجلس النواب إلى جانب إسناد 6 حقائب وزارية لعدد من النماذج النسائية الناجحة.
وتابعت: أعتبر استمرار الرئيس فى الحكم إنجازا كبيرا للمصريين فهو الوحيد القادر على استكمال ما بدأه من خطط ومشروعات قومية، وأتطلع من سيادته فى الفترة المقبلة تقديم مزيد من الدعم للمرأة خاصة المعيلة من خلال الاستمرار فى تقديم التسهيلات البنكية لدعم المشروعات متناهية الصغر ما يساعدها فى إقامة مشروعات مستقلة توفر لها حياة كريمة ورعاية أسرتها، وزيادة عدد المرأة فى البرلمان والحكومة.
لميس جابر
نشكر الرئيس على سعيه الدائم للدفاع عن قضايا المرأة كتجريم حرمانها من الميراث، ودعم المطلقات بالتصدى للمتهربين من النفقة، بالإضافة إلى استرداد كرامة المواطن البسيط من خلال منظومتى الخبز والتموين، إلى جانب ما أنشأه من مشروعات اقتصادية أكد المختصون أنها تحتاج إلى 30 عاما لتحقيقها.
وتابعت: على الرغم من أن هناك الكثير من الملفات الموجودة على مائدة الرئيس إلا أن طلب أى شيء من سيادته يعد "طمعا" فهو لا يدخر جهدا فى سبيل تحقيق نهضة الوطن ورفع المستوى الاقتصادى للمواطن، لكننى أتطلع فى الفترة المقبلة إلى الاهتمام بالإعلام وإنشاء وزارة خاصة به فهو فى حالة ترهل شديدة، ما يجعله فى حاجة إلى وزير لضبط العملية الإعلامية.
الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشى
عاشت المرأة بمختلف فئاتها عصرها الذهبى خلال حكم الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى ورث تركة خربة بعد سنوات من الفساد ومحاولات لبيع الدولة من قبل الجماعة الإرهابية، لذا أشكر سيادته على ما حصدته المرأة خلال فترة رئاسته الأولى فى مقدمتها حزمة القوانين التى تم إصدارها لإنصافها، والقرارات التى ساهمت فى تمكينها اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا، فطرح وزارة التضامن الاجتماعى لقروض ميسرة وإطلاقها برنامج تكافل وكرامة من أكبر مكتسبات المرأة البسيطة حيث استطاعت من خلالها حل العديد من المشكلات التى تواجه المرأة المعيلة وأصحاب العمالة المهمشة.
وأوجه رسالة للرئيس عبد الفتاح السيسى محملة بالأمنيات فى مزيد من الدعم الرئاسى للمرأة بكافة فئاتها وأقول لسيادته "رغم ما قدمته من إنجازات إلا أن المرأة ما زالت تنتظر منك الكثير، فأنت قائد تقدر المرأة وتعى أهمية دورها فى بناء الوطن".
د. جميلة نصر
حظيت المرأة المصرية منذ 2014 بقائد يؤمن بأن نهضة مصر لن تتحقق إلا بمشاركة النساء وهو ما تجلى فى تبنيه سياسات تدعم دورها على المستويين الدولى والإقليمى لأول مرة فى التاريخ كتمكينها وتعظيم دورها فى مواقع اتخاذ القرار والمناصب القيادية، حيث عينت فى عهده للمرة الأولى محافظة ومستشارة للأمن القومى، إلى جانب دعوته المستمرة إلى احترامها وتقدير تضحياتها من أجل الوطن، فما تحقق فى عهد الرئيس من إنجازات لم يكن ليتحقق تحت قيادة أى رئيس آخر.
وكغيرى من بنات حواء أتطلع إلى أن تتولى المرأة المزيد من المناصب القيادية ومنها رئيس الجامعة والذى لم تصل إليه المرأة المصرية إلا مرة واحدة حيث تعد د. هند حنفى أول امرأة تتولى رئاسة جامعة فى مصر والشرق الأوسط، ولا سيما رئاسة الحكومة، فوصول المرأة إلى مثل هذه المناصب يرفع من تصنيف مصر عالميا لأن تقدم الدول يقاس بوضع المرأة بها، إلى جانب تبنى سيادته حملة لإعطاء المرأة حقها الأدبى من خلال دعوة صناع الدراما إلى تصحيح صورة المرأة، وتوجيه وزارة الشباب والرياضة إلى دعم الرياضيات فهن سفيرات لمصر لدى دول العالم.
د. نسرين حسام الدين، مدرسة الصحافة بكلية إعلام بنى سويف
لقد نجح سيادة الرئيس فى تحقيق المعادلة الصعبة بين بناء الحاضر ووضع أسس للمستقبل، فقد كنت أمام خيارين منذ توليك الحكم إما العمل على حل مشكلات المواطن والتخفيف من معاناته أو السعى لتحقيق مستقبل أفضل للبلاد, لكنك استطعت بحكمة القائد تنفيذ عدد من المشروعات جنى ثمارها المواطن فى الوقت الحالى منها الإسكان الاجتماعى وبرنامج تكافل وكرامة وشهادة أمان المصريين جنبا إلى جنب مع المشروعات القومية القادرة على رفع مصر إلى مصاف الدول المتقدمة فى المستقبل، متمنية من سيادتكم تبنى حملة للتصدى إلى تسرب الفتيات من التعليم للقضاء على الأمية بينهن خاصة فى المجتمعات الريفية والصعيدية، إلى جانب مزيد من العمل على النهوض بالتعليم من مراحله الأساسية حتى الجامعى والاهتمام بالبحث العلمى والباحثين.
د. منى الوكيل، عضو المجلس القومى للمرأة
لم يغب المجلس القومى للمرأة عن خلد الرئيس منذ لحظاته الأولى بقصر الاتحادية حيث وجه الحكومة لتذليل كافة العقبات التى تواجهه فى سبيل تأدية رسالته، وطمأن عضواته بأن الدولة تدعم مسيرة نضالهن، وقد وعد الرئيس فأوفى وتحدث فصدق وقد تجلى ذلك فى تعيين المرأة فى مواقع اتخاذ القرار كمستشار الأمن القومى والمحافظة وقضاة منصة، لذا أهنئ المصريات بتنصيب الرئيس لفترة رئاسية ثانية، وأتطلع إلى تقديم مزيد من الدعم الرئاسى للمجلس بقيادته النشيطة لتنفيذ خططه المستقبلية التى تهدف إلى الارتقاء بأوضاع المرأة والقضاء على كافة أشكال العنف المجتمعى والأسرى الممارس ضدها، وإتاحة المزيد من الفرص لتولى الكفاءات النسائية المراكز القيادية بعد أن أثبتن قدرتهن على تحمل المسئولية وحسن الإدارة.
النائبة البرلمانية مايسة عطوة
ما حققه الرئيس عبد الفتاح السيسى من إنجازات على كافة الأصعدة خلال السنوات الأخيرة لا يخفى على أحد، لذا أود أن أهنئ المصريين على تجديد الثقة فى الرئيس، فتأدية اليمين الدستورية أمام مجلس النواب بعد 13 عاما غاب فيها ذلك التقليد عن المجلس شرف كبير لجموع البرلمانيين والشعب المصرى، كما أشكر الرئيس على ما قدمه ويقدمه لهذا الوطن غير عابئ بما يحاك حوله من مؤامرات، فكل التحية والتقدير لرجل حمى شعبه ودعم مختلف فئاته فجعل 2016 عاما للشباب، و2017 للمرأة، و2018 لذوى الإعاقة، شكرا لرئيس دافع عن حريتنا وأمننا ووحدتنا العربية واستعاد مكانتا العربية والأفريقية والعالمية، رئيس حارب الفساد وأعلى القانون، فمبارك لشعب مصر على ابنهم البار.
النائبة البرلمانية ابتسام أبو رحاب
"اللى هيرشكم بالميه هرشه بالدم، أنا وزير المرأة" كلمات رددها الرئيس عبد الفتاح السيسى أكد خلالها إيمانه الشديد بدور المرأة وقدرتها على البذل والعطاء، هذه الكلمات وغيرها تجعلنى اعتبر تنصيب سيادته رئيسا للبلاد لفترة ثانية انتصارا للمرأة حيث يتيح لسيادته استكمال ما اتخذه من خطوات وقرارات منذ توليه الحكم بشأن قضاياها وتمكينها فى كافة المجالات والتى كان من ضمنها تشريع عدد من القوانين المناهضة للعنف الممارس ضدها كتغليظ عقوبة التحرش وتجريم زواج القاصرات والختان، إلى جانب اعتماد استرتيجية تمكين المرأة 2030 وثيقة عمل للأعوام المقبلة.
وأتتطلع فى الفترة المقبلة إلى إصدار مزيد من القوانين التى من شأنها حماية حقوق المرأة، وزيادة نسبة تمثيل المرأة فى البرلمان خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة، وتكثيف تواجدها فى المحليات التى تعد مدرسة للعمل البرلمانى.

المصدر: محمد الشريف
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 27 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,331,039

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز