لأنني لا أعترف بالحياة دون حب قررت لملمة جميع القضايا العاطفية الخاسرة لنتشارك سوياً في الدفاع عن أصحابها علنا نجد وسيلة لإنارة الطريق أمام جميع القلوب الحائرة في انتظار رسائلكم على عنوان المجلة أو عبر البريد الإلكتروني  [email protected]

أنا شاب في العقد الثالث من العمر متزوج من سيدة فاضلة لا تعمل وأعيش حياة سعيدة معها، وقد رزقنا الله بطفل جميل لكن الحياة لا تسير دائما كما نرسمها فقد بدأت المشاكل تغزونا من كل صوب  حين انتقلنا للسكن أسفل شقة والدي.. وطلبت من زوجتي أن تصعد لوالداي يومياً كي يرا حفيدهما.. وليتني ما فعلت، فمن يومها والخناقات لا تكف بين أمي وزوجتي حتى وصل الأمر أن أخبرني والدي بعدم رغبته ووالدتي في رؤية زوجتي بحجة أن وجهها عبوس!.. وبالفعل منعتها من الصعود إلى شقتهما وأخبرتها بعدم رغبتهما في رؤيتها.. المشكلة أن والدي تراجع عن موقفه ويريد رؤية زوجتي وطبعاً لا أستطيع إرغامها على زيارتهما بعد أن أخبرتها بما قالاه عنها.. كيف أتصرف؟

ط . ك "الإسكندرية"                           

 لقد أخطأت منذ البداية حين أخبرت زوجتك بكلام والداك، فالأسلم أن تمنعها من زيارتهما لسبب راجع لك تجنباً للمشاجرات، والآن ليس أمامك إلا أن تكذب ما سبق وقلته حتى تصلح بين شريكة عمرك وأسرتك مؤكداً أنهما لم يتفوها بكلمة عنها أمامك ومنعها عنهما راجع لسئمك من مشاحناتها مع والدتك وذلك حتى تقبل زيارتهما ثانية.

المصدر: كتبت : مروة لطفي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 87 مشاهدة
نشرت فى 28 يونيو 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,879,052

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز