لأنني لا أعترف بالحياة دون حب قررت لملمة جميع القضايا العاطفية الخاسرة لنتشارك سوياً في الدفاع عن أصحابها علنا نجد وسيلة لإنارة الطريق أمام جميع القلوب الحائرة في انتظار رسائلكم على عنوان المجلة أو عبر البريد الإلكتروني [email protected]

حتى وقت قريب كنت أتوهم أن عدم إيجاد زوجي لعمل إضافي راجع للظروف وليس لكسله وفقدانه لأي طموح!..فأنا مدرسة في منتصف العقد الثالث من العمر، نشأت في أسرة محافظة، فلم يكن لدي أي خبرة بعالم الرجال حتى التقيته، موظف حكومي يكبرني بخمس سنوات وقريب لإحدى زميلاتي.. وقد بهرني باهتمامه وأحاديثه عن المشاريع التي يرغب القيام بها إلى جانب وظيفته الحكومية ما جذب انتباهي إليه.. تقدم لأسرتي فحذرتني أمي من إمكانياته المحدودة لكنني ضربت بكلامها عرض الحائط ليقيني من رغبته في تحسين وضعه..وما أن تزوجنا حتى اكتشفت أن طموحه لم يكن إلا وهما0 لشد انتباهي ليس أكثر.. الأمر الذي أدى لنشوب العديد من الخلافات بيننا خاصة بعد إنجابي وزيادة متطلباتنا المادية.. ماذا أفعل؟!

ل . ع "أرض اللواء"

 البعض يوهم نفسه بطموح يفوق قدراته لكن ما أن يحاول تنفيذه على أرض الواقع حتى يفشل!.. وهو ما مر به شريك عمرك، ولكي لا تستكملين حياتك في مشاحنات أو تقنعي نفسك بالأوهام.. عليكِ بقبول الوضع على ما هو عليه والتصرف في حدود إمكانيات زوجك وذلك تجنباً لخلاف لن يسفر عن شيء.

المصدر: كتبت : مروة لطفي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 68 مشاهدة
نشرت فى 11 يوليو 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,603,688

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز