يعد الأطفال بلا مأوى ظاهرة سلبية استرعت انتباه الجميع وأقلقتنا، فلا يكاد يخلو شارع من أحدهم، وتحدث عنها الرئيس عبد الفتاح السيسى أكثر من مرة طالبا من الحكومة إيجاد حل لها, ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل قام الرئيس باتخاذ خطوات فعلية من خلال إطلاقه مشروع "أطفال بلا مأوى"، والذى تنفذه وزارة التضامن الاجتماعى بالمشاركة مع صندوق "تحيا مصر"، وتحت رعايته لمواجهة ظاهرة أطفال الشوارع.

وباستعراض خطوات هذا المشروع القومي نجد أنه ليس مشروعا عاديا وإنما خطة قومية لتحويل الأطفال بلا مأوى إلى طاقة بشرية عاملة مستغلة، فبدء المشروع سيكون من خلال المرحلة الأولى التى تشمل محافظات القاهرة، الجيزة، والقليوبية والتى تحتوى على 40% من عدد الأطفال المستهدفين، فى حين تأتى باقى المحافظات العشر وهى الإسكندرية والمنيا وبنى سويف والسويس والمنوفية والشرقية، حيث سيتم التعاقد على فرق الشارع الخاصة بهم خلال شهر أكتوبر.

وبالفعل تم الانتهاء من تدريب 21 أخصائيا اجتماعيا ونفسيا تم التعاقد معهم للعمل بالوحدات المتنقلة بمحافظات القاهرة الكبرى.. ومن المقرر أن يبدأ الأخصائيون الاجتماعيون عملهم فى الشارع مع الأطفال بمساعدة عدد من الجمعيات الأهلية المشاركة فى المشروع، وذلك لحين استلام الوحدات المتنقلة التى تقوم الهيئة العربية للتصنيع بتصنيعها.

ومن المقرر أيضا أن تقوم الهيئة بتصنيع 17 أتوبيسا تنتشر على مستوى الجمهورية، وهى عبارة عن أتوبيس مجهز مكون من 3 أجزاء جزء للكشف على الأطفال للتعرف على المشاكل الصحية, وجزء لممارسة أنشطة ترفيهية لجذب الأطفال, وجزء للتعامل النفسى.

وتبلغ القيمة الإجمالية لاتفاقية التعاون بين وزارة التضامن وصندوق تحيا مصر 164 مليون جنيه تتضمن 114 مليون جنيه مخصصة من صندوق تحيا مصر، و50 مليون جنيه أخرى مخصصة من وزارة التضامن الاجتماعى.

وطبقا للخطة الموضوعة للقضاء على هذه الظاهرة السلبية.. فقد تم الاتفاق على أن فرق الشارع التى ستبدأ عملها ستمارس دورها من خلال الوحدات الاجتماعية المتنقلة لتقدم خدمات صحية وتعليمية وتثقيفية وترفيهية للأطفال المستهدفين.

وفى اتجاه آخر يتولى المشروع تطوير قدرات عدد من مؤسساتالرعاية الاجتماعية بالإضافة إلى تطوير عدد 83 مكتبا للاستشارات الأسرية و82 مكتبا للمراقبة الاجتماعية، فضلا عن الزيادة الاستيعابية لعدد 6 مؤسسات رعاية اجتماعية.

وباستطلاع هدف البرنامج نجده يتلخص فى إعادة تأهيل الأطفال ودمجهم فى المجتمع، فهناك 16 ألف طفل بلا مأوى على مستوى الجمهورية، يتركزون فى 10 محافظات أبرزها القاهرة، الإسكندرية، المنيا، أسيوط، والقليوبية.

فالبرنامج يهدف إلى تمكين الأطفال اقتصاديا واجتماعيا وإعادة دمجهم في المجتمع من خلال تطوير البنية التحتية وزيادة القدرات الاستيعابية لدور الرعاية الاجتماعية، وتشكيل 17 فريقا ووحدة متنقلة من الشباب المُدربين.

والمفرح فى هذا الأمر.. أنه بالفعلنتلمس باكورة هذا المشروع القومي.. فقد أعلنت إدارة برنامج أطفال بلا مأوى تخرج أول دفعة من البرنامج التدريبي لبناء قدرات العاملين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية في الـ10 محافظات المستهدفة بالتعاون مع كلية الخدمة الاجتماعية بجامعة حلوان، وقامت إدارة البرنامج بتوزيع شهادات اجتياز التدريب لعدد 50 متدربا من 10 محافظات كمرحلة أولى, وتم خلال البرنامج التدريبي على أحدث التجارب الدولية في مجال التعامل مع الأطفال ومؤسسات الرعاية الاجتماعية, كما نجح البرنامج خلال ٩ أشهر- وهى المدة الفعلية للبرنامج على أرض الواقع- فى التعامل مع ٧٥٠٠ طفل وطفلة، من إجمالى ١٦ ألف طفل، وفقا لدراسة المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية, كما نجح البرنامج فى إعادة دمج ٥٨٠ حالة، ما بين أسرهم والمؤسسات، ويعمل البرنامج فى المحافظات التى تضم ٨٠٪ من هؤلاء الأطفال، وهى «القاهرة، والجيزة، والقليوبية، والإسكندرية، والمنيا، والسويس، وبنى سويف، وأسيوط، والشرقية، والمنوفية»، وذلك كمرحلة أولى.

هذه بعض من ملامح هذا المشروع القومي الذي يستوجب التحية..وتقدم نموذجا فعالا لحل مشكلة أزلية تهدد أطفال مصر، كي نعتبرها فكرة ناجحة نريد تطبيقها على كافة المشكلات الأخرى التى تهدد مجتمعنا.

فبالعمل والتخطيط ننجح فى تحقيق الهدف..شكرا فخامة الرئيس.. شكرا وزارة التضامن.. شكرا لكل العاملين على هذا المشروع القومي.

المصدر: بقلم : سولاف درويش
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 47 مشاهدة
نشرت فى 9 أغسطس 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,886,155

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز