يحكى أنه كانت هناك فتاة تريد دائما أن تكون الأجمل في كل مكان, تقارن لبسها وشعرها بالأخريات وتفرح عندما تكون الأجمل, وعندما دعتها صديقتها لعيد ميلادها أعلنت حالة الطوارئ لتكون الأجمل في حفلة عيد الميلاد, وقبل الذهاب للحفلة سألتها أمها هل فكرت في الهدية التي ستحضرينها لصديقتك كما تفكرين في شكلك, فأخبرتها أنها ستنزل قبل الحفل وتشتريها, ووقفت أمام المرأة تجرب ماذا سترتدى حتى جاءت أمها وقالت لا أتصورأنك ستكونين جميلة عندما تذهبين بلا هدية أو عندما تذهبين متأخرة, فقررت التوقف عن الاختيار وارتداء أى شيء لتشترى الهدية, وفرحت صديقتها لحضورها أكثر من الهدية وطلبت منها أن تغنى لأن صوتها جميل, وانبهر الجميع بصوتها, وهنا شعرت أنها أصبحت أجمل جميلة دون ارتداء أفخر الثياب لكن بروحها الحلوة وصوتها الجميل.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 18 مشاهدة
نشرت فى 1 نوفمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,877,041

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز