ابنتى  عمرها عشر سنوات ومستواها الدراسى متوسط, وكلما ضغطت عليها للمذاكرة تذكرنى أننى مؤهل متوسط وأنها ورثت عنى ضعف المستوى الدراسى, لا أعرف ماذا أفعل معها فهى ابنتى الوحيدة وأخشى عليها أن تصبح مثلى؟

ماما دعاء

بداية عليك مواجهة مشكلتك مع ابنتك بقوة ودون تخاذل أو ضعف,لأنه من الواضحأن حالة الإحساس أنك أقل من غيرك صاحبات المؤهل العالى مشكلتك أنت قبل أن تكون مشكلة ابنتك الصغيرة, ويبدو أنك من صدرت لها هذه الفكرة لدرجة جعلتها تقولها لك حينما تضغطين عليها للمذاكرة, وهنا العلاج يبدأ من تغير نظرتك لنفسك, فشعورك الداخلى بأنكأقل من غيرك انتقل بلا وعى لابنتك الصغيرة ووجدته مبررا لعدم اهتمامها بدراستها, ويبدو أيضا أن والدها يلعب دورا فى ترسيخ هذه الفكرة, لذا عليك أن تطورى نفسك وألا تسمحين لها بمخاطبتك بهذا الشأن, فلكل إنسان ظروفه وبناء ووعى الشخصية ليس له علاقة بالمؤهل الدراسى الحاصل عليه, ابعدى عن فكرة الاستكانة المسيطرة على حديثك معها وحاولى تغيير نفسك وادخلى فى مناقشات معها,أشعريها أنك تمنحينها فرصة لم تكن متوفرة لك وعليها استغلالها حتى لا يأت يوم يعايرها فيه أبناؤها كما تفعل معك, اطلبى من زوجك أن تكون انتقاداتهأو تعديله لاختياراتك بعيدا عنها ليحافظ على صورتك فى ذهنها,اشعرى نفسك بقوتها ومميزاتها لتنتقل منك لابنتك فتهتم بمستقبلها فلا تلومى الصغيرة على فكرة قمت أنت بتصديرها لها, وتوقفى عن تدليلها والخوف عليها لأنها وحيدة فأحيانا يحتاج الصغار بعض الحزم حرصا منا على مصلحتهم.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 15 مشاهدة
نشرت فى 22 نوفمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,877,072

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز