د. صلاح سلام

- رغم مرور ثلاث سنوات على زواجى إلا أنه لم يحدث حمل حتى الآن، وقد أخبرنى الأطباء بضرورة اللجوء إلى الحقن المجهرى أو أطفال الأنابيب، فما الفرق بينهما؟

الحقن المجهرى هو أن يتم حقن الحيوان المنوى داخل البويضة فيتكون الجنين "الزيجوت" ويترك داخل الحضانة حتى الانقسام وينمو الجنين، أما أطفال الأنابيب فيتم وضع البويضات التى تم سحبها من السيدة في طبق به مواد تشبه المواد الطبيعية الموجودة في الجهاز التناسلى للأنثى، ثم توضع الحيوانات المنوية معها ويترك هذا الطبق داخل الحضانة في درجة حرارة مناسبة، ويتم مراقبة الحيوانات المنوية أثناء اختراقها لجدار البويضات عن طريق كاميرا ذكية من خارج الحضانة وكذا كافة المراحل.

- وأيهما أفضل؟

لا يمكن تفضيل أى نوع على الآخر، حيث يتحكم فى تحديد العملية وفقا لعدد البويضات والحيوانات المنوية، فإذا كان إحداهما قليلا كان الحقن المجهرى الأنسب للحالة، أما إذا كان أعدادهما كبيرة يمكن  إجراء الاثنين معا حيث تنقسم البويضات لجزء للحقن المجهرى وآخر يتم لأطفال الأنابيب ثم اختيار أفضل الأجنة من النوعين لزرعها في الرحم.

- وهل تختلف الأجنة في جودتها؟

نعم هناك أجنة (أ _ ب _ ج _ د) وهناك تقسيمات أخرى من حيث الشكل ودرجة الانقسام ومدته، لكن قد يحدث الحمل بأى منهما.

- ما الفرق بين أجنة اليوم الثالث والخامس؟

قد نضطر إلى زرع الأجنة بالرحم فى اليوم الثالث نظرا لقلة عددها وبطء الانقسام، فنخشى توقف نموها إذا تم تركها لليوم الخامس ما يدفعنا إلى زرعها بالرحم حتى لا نخسر فرصة الحمل وتكلفة العملية، لكن أجنة اليوم الخامس هى بالقطع قد تكون أفضل لأنها استطاعت أن تنقسم داخل الحضانة، كما أن حالة الرحم في اليوم الخامس تكون أفضل حيث تقل التقلصات ويكون الزرع أنسب واحتمالية الالتصاق أعلى، وتتراوح نسبة نجاح هذه العملية من 55 % إلى 60 % وهذا يعتبر قفزة كبيرة في هذا المجال.

المصدر: د. صلاح سلام
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 149 مشاهدة
نشرت فى 2 إبريل 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

12,530,366

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز