أصحابي الأعزاء صديقتنا نها كانت تتحدث مع زميلة لها في الجامعة عن عيد الحب "الفالنتين" وكيف أنهما يقضيانه في الدراسة والمحاضرات.. كان هناك نوع من الحسرة الخفية على افتقادهما للمشاعر الرقيقة في ذلك اليوم, كانت الجدة تستمع لحديثهما وهي تبتسم, وعندما أنهت نها المكالمة سألتها ضاحكة عما ستفعله هي في الفالنتين, ردت عليها باسمة وأخبرتها إنها تحب هذا الاحتفال منذ أن عرفه مجتمعنا في بداية التسعينات فهو فرصة جيدة ليتمتع فيه الفرد بالمشاعر الطيبة وأن يصفي قلبه وأن يسعد فيه نفسه مع من يحب..

واستطردت مؤكدة أن الأحاسيس الجميلة يجب عدم حصرها في العلاقات العاطفية فقط فهي تتسع لتشمل الجميع.. لذا فهي تحرص كل عام على الاتفاق مع الصديقات المقربات لقضاء وقت ممتع والتنزه في الأماكن التي يحبينها.. يتبادلن الضحكات ويسعدن بذلك اليوم المميز فما أجمل أن يسعد الإنسان نفسه ولو ليوم كل عام يحب فيه ذاته بعيدا عن صخب الحياة.

المصدر: بقلم : إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 197 مشاهدة
نشرت فى 21 فبراير 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,868,138

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم