عاشقة لبلادها ومحبة للعمل التطوعي، بدأت العمل العام منذ أن كانت عضوا بالنقابة العمالية بمحافظة بنى سويف ما أهلها للفوز بعضوية مجلس النواب بدائرتها فتوليها منصب وكيل أول لجنة القوى العاملة بالمجلس، الأمر الذى فتح لها العديد من قنوات الاتصال لاستكمال مسيرتها فى دعم المرأة العاملة.

النائبة البرلمانية مايسة عطوة تكشف فى حوارها مع «حواء » كواليس فوزها بانتخابات لجنة المرأة بمنظمة العمل العربية، وخطة عملها خلال الفترة المقبلة..

فى البداية هل كنت تتوقعين حصولك على لقب رئيس لجنة المرأة بمنظمة العمل العربية وسط مشاركة 15 دولة عربية؟

لاشك أن منافسة 15 ممثلة لدول عربية شقيقة كلهن قامات فى العمل العام والنقابى أمر فى غاية الصعوبة، إلا أن عملى الدؤوب وحرصى على تقديم كافة أوجه الدعم للمرأة العاملة كان دافعى وراء خوضى الانتخابات، إلى جانب تشجيع فايز المطيري، مدير عام المنظمة لى عند تقدمى للترشح حيث تمنى لى الفوز وأكد أن ترشحى إضافة للجنة لما لمسه من عملى الجاد خال فترة توليه قيادة المنظمة بمصر.

وضع المرأة العاملة فى مصر بين الحاضر والماضى كيف ترينه؟

تحظى المرأة العاملة فى مصر باهتمام شديد من كافة القيادات السياسية وإن كانت تعانى بسبب عزوف بعض أصحاب الأعمال والشركات عن تعيينها، إلا أنى أرى أنها حققت الكثير من المكاسب خلال الفترة الأخيرة حيث حصلت على نصابها الحقيقى فى الوظائف القيادية والتنفيذية والتشريعية والحقائب الوزارية.

ماذا عن وضع المرأة العاملة على مستوى الوطن العربي؟

من خلال متابعتى للعديد من الدراسات والإحصائيات التى ترصد لأوضاع المرأة العاملة فى الوطن العربى هذا بجانب عملى، أرى أن المرأة العاملة فى عدد من الدول العربية متقدمة الصفوف خاصة فى ظل اهتمام القيادات العربية المتزايد بإمكانيات المرأة وحرص العامات على إثبات جدارتهن على تولى مختلف المناصب.

وهل هناك فرق بين أوضاع المرأة العاملة فى مصر والوطن العربي؟

تختلف كل بلد عن الأخرى وفقا لظروفها الاقتصادية والاجتماعية، لكن يوجد قاسم مشترك بن العامات فى الوطن العربى ككل وهو محاولة الرجل إبعاد المرأة عن التواجد أو تقلد المناصب لما تملكه من قدرات هائلة فى تحمل المسئولية فى البيت والعمل.

ما خطتك للاهتمام بالمرأة على مستوى مصر والوطن العربى بعد توليك منصب رئيس لجنة المرأة بمنظمة العمل العربية؟

خطتى جزء من خطة منظمة العمل العربية وتهدف إلى تسليط الضوء على المرأة العربية، وتبادل الخبرات وتمكينها عربيا ودوليا، إلى جانب تدريبها وتأهيلها لسوق العمل، والحد من البطالة بالنسبة للنساء، بالإضافة إلى مكافحة الهجرة غير الشرعية ووضع آليات للتواصل بن القطر العربى كله للوقوف على أهم المستجدات التشريعية التى تهدف إلى دعم المرأة.

ماذا عن مزايا قانون العمل الجديد بالنسبة للمرأة المصرية؟

أعطى قانون العمل الجديد العديد من المزايا للمرأة العاملة منها إلغاء استمارة 6 والتى كان يفرضها صاحب العمل عند بدء العامل حياته الوظيفية لتعطى له الحق فى فصله أى وقت شاء، وإنهاء الفصل التعسفي، وإنشاء المحكمة العمالية للفصل فى القضايا العمالية والنزاعات بين العامل وصاحب العمل، بالإضافة إلى حصول المرأة على أربعة أشهر أجازة لتتساوى العامات بالقطاعين العام والخاص، وإعطاء العامل ميزة التأمن بنفس الراتب الذى يحصل عليه، وهو الأمر الذى قد يواجه عزوف الشباب عن العمل بالقطاع الخاص لغياب ضمانات تحميه من بطش بعض أصحاب العمل، لكن بتنفيذ قانون العمل الجديد سيشجعهم على العمل بالقطاع الخاص إلى جانب جذب المستثمر الأجنبي.

إذا انتقلنا للحديث عن حياتك الأسرية ماذا عن مايسة عطوة الزوجة والأم؟

أنا زوجة لأخصائى تدريس رياضيات سابق وأم لثلاثة بنات وولد، وجدة لثمان أحفاد، وأعتبر أسرتى محور اهتماماتى خاصة البنات، حيث أعلم أدق تفاصيل حياة بناتى قبل زواجهن، كنت صديقة لهن وعلمتهن أن أم الزوج هى أم ثانية لهن وأنه لابد أن تقوم حياتهن على التعاون والحب والانتماء للعائلة، ونصحتهن دوما بالعيش على إمكانيات أزواجهن، لذا أحمد الله على أنهن يعيشن فى سعادة.

كيف تستطيع ن التوفيق بين عملك الشاق ومسئولية منزلك؟

فى الحقيقة بداية حياتى العملية كنت شبه متفرغة للمنزل والأولاد، وفى منتصف الطريق بدأت أنظم مهامى حتى أتفادى أى تقصير بين الاثنن.

ماذا عن طموحاتك على المستويين الشخصى والعملى خاصة للمرأة؟

أتمنى أن تمثل المرأة نسبة %50 فى مختلف المناصب القيادية كالحقائب الوزارية والمحافظين، كما أتطلع إلى أن تتولى منصب رئيس مجلس إدارة وقاضية ورئيسة وحدات محلية، إلى جانب رئاسة أكبر عدد من النقابات للحفاظ على حقوق المرأة العاملة.

ما نصيحتك للمرأة العاملة فى مصر والوطن العربى كى تصبح ناجحة فى عملها وإدارة منزلها؟

ثقى فى قدرتك وشاركى فى العمل العام لخدمة الوطن، واعملى على تنمية مهاراتك.

رسالة تودين توجيهها لإحدى الشخصيات المؤثرة؟

أسطر رسالة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى أقول فيها: أعلم أنك الوحيد الذى يقدم المرأة المصرية كنموذج يحتذى به فى أفريقيا بل فى العالم أجمع، بفضل الله سنظل داعمات لسيادتك وسنكون أد كل التحديات لبناء مصرنا الغالية من جديد، احنا معاك ستات وشباب مصر أد التحدى.

المصدر: حوار : سماح موسى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 56 مشاهدة
نشرت فى 14 مارس 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,286,770

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز