فى إطار حملتها «معا للاستفتاء علىالدستور » التى أطلقتها لحث المواطنين على المشاركة الفعالة فى الاستفتاء على الدستور، اختتمت مجلة حواء فعاليات حملتها بتنظيم صالونها الشهرى الذى شارك فيه الإعلامية تغريد حسين، رئيس قناة النيل الدولية، والإعلامى خالد سعد، كبير المذيعين بالقناه الأولى بالتليفزيون المصري، ود. صبورة السيد، الخبيرة التربوية وأمينة المرأة عن حزب مستقبل وطن بأكتوبر وزايد، ود.رانيا يحيى عضو المجلس القومى للمرأة، والمهندسة إيمان العجوز، أمين نقابة عمال بقطاع البترول، ود. دينا الجندى عضو لجنة المشاركة السياسية بالمجلس القومى للمرأة ومؤسس حملة «دستورنا مستقبلنا » وعدد من الشخصيات العامة والإعلاميين.

تطرق الصالون لدور الإعلام والمجلس القومى للمرأة والأحزاب والحمات الأهلية والمجتمع المدنى والنقابات فى الحشد للمشاركة فى الاستفتاء على الدستور وأهمية المشاركة وأبرز التعديلات الدستورية المطروحة وتأثيرها على حياة المواطن.

فى بداية كلمتها أكدت الكاتبة الصحفية سمر الدسوقي، رئيس تحرير المجلة على أن المشاركة فى التعديلات الدستورية واجب وطنى على كل مصري، لافتة إلى ضرورة استكمال المرأة المصرية دورها الت بدأته منذ ثورة 30 يونيو ومشاركتها الإيجابية فى مختلف الاستحقاقات بحشد الأصوات وحث ذويها على المشاركة بشكل إيجابى فى الاستفتاء الدستور، مشددة على دور الشباب فى هذا الحدث، قائلة: على الشباب عدم الاستماع إلى الآراء الهدامة والمشاركة بشكل إيجابى، فالجلوس خلف شاشات الكمبيوتر والتفاعل من خلال وسائل التواصل ليست بأهمية التواجد الفعلى فى لجان الاقتراع، موضحة أن الدعوة للمشاركة تكون دائما من خلال إبراز الجوانب الإيجابية للمشاركة بما يمنح صورة مضيئة لمصر فى الخارج. وخلال كلمته رحب الكاتب الصحفى مجدى سبلة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة «دار الهلال » بالضيوف مؤكدا على الدور الكبير الملقى على عاتق الإعلام الوطنى للتوعية بأهمية المشاركة، واعتبر ما طرح للمرأة المصرية من كوتة تمثل 25 % من مقاعد البرلمان وفقا للتعديلات الدستورية يعد إنجاز يضاف إلى مكتسباتها التى حصلت عليها خلال الفترة الأخيرة، موضحا أن تصويت 44 نائبا من أصل 49 داخل اللجنة التشريعية بالبرلمان لتأكيد هذا يظهر مدى ثقة نواب الشعب فى المرأة ودورها المستقبلي، متطلعا من الإعلام النجاح فى الحشد من خلال توجيه رسائل إعلامية مختلفة تحث المصريين على المشاركة خاصة المقيمين بالخارج.

دور الإعلام

أكدت د. تغريد حسين، رئيس قناة النيل الدولية دور الإعلام الوطني في حشد المصريين بالخارج من خلال تقديم معلومات وفيديوهات عن المواد المعدلة وسبب تعديلها والجدوى من ذلك والدعوة للنزول والمشاركة باللغة الإنجليزية والفرنسية في الخارج، وقالت: هناك تنسيق دائما بين قناة النيل الدولية ووزارة الهجرة والهيئة العامة للاستعلامات لإيصال رسالة واضحة حولأهمية المشاركة باعتبارها واجباوطنيا، حيث يتم مناقشة التعديلات وتوضيحها للجميع عبر القناة وصفحاتها على مواقع التواصل، بالإضافةإلى نقل فيديوهات المشاركات السابقة والحشد الجماهيريأمام اللجان عبر القناة، كما يتم رصد الشائعات التي تطلقها بعض القنوات المتآمرة من الخارج والتأكد بدقة من مصادرها والرد عليها إذا تطلب الأمر ذلك.

 

ودعا الإعلامي خالد سعد، كبير المذيعين بالقناة الأولىجميع وسائل الإعلام الوطنية بالبحث عن نصوص المواد المعدلة واستضافة أهل الخبرة لتوضيح أسباب التعديل والغرض منها والمنفعة التي تعود على المواطن من ذلك، لافتا إلى أن تحديد كوتة للمرأة داخل البرلمان يحقق لها المساواة والقدرة على تحقيق مطالب الشعب باعتبارها جزءا مهما من نسيج الوطن إن لم يكن الأهم في كافة الأحداث السياسية الماضية، مؤكدا أن توضيح إيجابيات المواد المعدلة للجمهور قادر على تحقيق الحشد بالصورة المطلوبة.

النقابات العمالية

عن دور النقابات العمالية في المشاركة تقول المهندسة إيمان العجوز،أمين عام العاملين بنقابة بتروجيت:لاشك أن الإنجازات التى شهدتها مصر خلال الفترة الأخيرة خاصة فيما يتعلق بالمشروعات القومية والتى يلمسها القاصى والدانى جعلت الجميع يرى التعديلات الدستورية الجديدة بمنظور مختلف الأمر الذى يتطلب من مختلف النقابات العمالية المشاركة بشكل إيجابي فى الاستفتاء المقبل، لافتة إلى أنها شاركت من خلال النقابة العمالية للبترول في عشرات الندوات التى أقيمت بمختلف أنحاء الجمهورية والتى لمست خلالها قدرا كبيرا من التفهم لدى العمال من ضرورة المشاركة الإيجابية ومدى تأثيرها المباشر على الحياة اليومية والاستقرار.

أساليب الحشد

تتطلع د. صبورة السيد،أمينة المرأة بحزب مستقبل وطن إلى أن يقدم الشعب المصري مفاجأة للعالم أجمع كما حدث في 30 يونيه وما تبعها من استحقاقات اتخذت فيها السيدات قرار قبل الرجال بأن تشارك في تحديد مصير وطنها، وقالت: هناك العديد من الطرق التى يمكن من خلالها حشد المواطنين للمشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية كتنظيم الإدارات التعليمية دورات لتوعية العاملين بها بأهمية المشاركة الإيجابية، إلى جانب عقد لقاءات جماهيريةللتواصل مع العاملين فى المشروعات المختلفة وشرح المواد المعدلة بأساليب مبسطة، بالإضافة إلى التواصل مع السيدات وحثهن على حشد الأصوات من الجيران وأفراد الأسر، والاستعداد ليوم الاستفتاء بتوفير وسائل نقل تيسر على المواطنين عملية التحرك للجان البعيدة دون التدخل في عملية التصويت.

المجلس القومي للمرأة

يعد المجلس القومي من أهم المؤسسات الحكومية التى تعنى المرأة وتدافع عن حقوقها، إلى جانب نجاحه فى الوصول إلى المرأة بمختلف فئاتها والمناطق التى تقطن بها من خلال حملاته المنتشرة فى ربوع الجمهورية، وحول دور المجلس فى الاستفتاء المقبل أوضحت د. رانيا يحيىأن المجلس يعمل دائما في مختلف المحافظات بالقرى والنجوع للتوعية بأهمية المشاركة والفائدة العائدة على المرأة المصرية من خلال مشاركتها والتى تتجلى فى زيادة نسبة تمثيلها فى الحياة النيابية، وقالت: نظم المجلس حملة "صوتك لمصر بكرة"استمرت لمدة 4 أيام,واستهدفتعقد لقاءات جماهيرية وندوات توعية للتعريف بأهداف الحملة ودعوة السيدات بضرورة مشاركتهن بقوة وتصدرهن المشهد في الاستفتاء على التعديلات الدستورية باعتبارهن خط الدفاع الأول للحفاظ على أمن واستقرار الوطن.

"دستورنا مستقبلنا" أحد الحملات الشعبية التى استهدفت نشر التوعية بأهمية المشاركة فى الاستفتاء وعنها تقول د. دينا الجندي، عضو المجلس القومي للمرأة ومؤسس الحملة: استهدفت الحملة شرح المواد المعدلة بأساليب بسيطة وقانونية أيضا لتصل لكل أبناء الوطن بمختلف الطبقات وذلك من خلال صفحة فيس بوك، بالإضافة إلى التواجد في أكثر من 10 محافظات،  ومن خلال الفعاليات الميدانية التى نظمها متطوعو الحملة بالمحافظات المختلفة لوحظ تجاوب كبير من المواطنين.

ويقول محمد رأفت المتحدث باسم الحملة والمنسق العام لها:لا شك أن المشاركة السياسية من خلال الاستفتاء على التعديلات الدستوريةتحقق قدراكبيرا من استقرار البلاد خاصة إذا ما قارنا وضعنا بما آلت إليه أوضاع الدولة المجاورة، كما تعطى رسالة للمتربصين بالوطن أن كل مصرى جندى مدافع عن أرضه وأمنها.

وعبر أحمد مسعد، مساعد عام منسق الحملة عن سعادته بالمشاركة في ندوة مجلة حواء عن التعديلات الدستورية وأهميتها وتمسك المجلة بهذا الصالون الثقافي على مدى عامين نقاش خلالهما معظم قضايا الوطن، وقال: تعديل الدستور ليس بدعة استحدثها المصريون، فدساتير العالم شهدت العديد من التعديلات خاصة الفرنسى والأمريكى، كما أن دستور 2014 كتب فى ظل ظروف استثنائية مااستوجب استحداث أو تعديل بعض فقراته وهو ما لا يخل به وفلسفته ، وهذا هو ما نحاول توصيله للشباب ولكافة الفئات التى نتواصل معها من خلال الحملة بحيث نوضح لماذا تمت هذه التعديلات وما أهمية المشاركة فى الاستفتاء عليها.

المصدر: متابعة : محمد عبدالعال – تصوير : ابراهيم بشير
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 184 مشاهدة
نشرت فى 25 إبريل 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,609,899

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم